معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

المرأة والرجل.. والذكاء العاطفي

Google Plus Share
Facebook Share

كما تحدثنا سابقاً فإن الذكاء العاطفي يُعد أساساً لنجاح أي شخص وتفوقه في حياته العملية والشخصية.. فالإنسان الذي يمتلك مهارات الذكاء العاطفي هو شخص قادر على التعامل مع مختلف المشكلات التي تواجهه وتقبلها وحلها بالشكل الأمثل.. لكن ونحن نتحدث عن كل تلك الأمور يخطر للكثيرين تساؤل مهم.. لقد أثبت العلم وجود فوراق كثيرة في التفكير وطريقة التعاطي مع الأمور بين المرأة والرجل.. فهل يا ترى هناك فرق في درجات الذكاء العاطفي بين الرجل والمرأة؟..
وراء التصنيفات القليل فقط من الحقيقة
يعتبر الجنس من حيث الذكورة والأنوثة إطاراً شائعاً لتخصيص تصنيفات للعواطف، ومثل هذه التعميمات قد أعطت المرأة كل الصفات بدءاً من كونها الجنس الناعم إلى وصفها بحدة المشاعر والرجل من المتحفظ إلى المتفجر عاطفياً.
غير أن تحليلنا للذكاء العاطفي لدى الجنسين يشير إلى شيء مختلف، فحاصل الذكاء العاطفي عند المرأة عموماً أعلى منه عند الرجل بأربع نقاط، وهذا الفارق كبير بما يكفي للدلالة على أن النساء عادة ما يظهرن، ولا نقول يمتلكن، مهارة أكبر في استخدام العواطف لصالحهن.
وقد أثبتت الأبحاث أن النساء يتفوقن على الرجال في ثلاث من مهارات الذكاء العاطفي الأربع وهي إدارة الذات والوعي الاجتماعي وإدارة العلاقات فيما يعتبر الوعي بالذات هو المهارة الوحيدة التي يتساوى فيها الجنسان.
أما أكبر فجوة بينهما فتظهر في مهارة إدارة العلاقات حيث تتفوق فيها النساء على الرجال بعشر نقاط كاملة، أما تفسير ذلك فهو شيء تعجز البيانات عن تقديمه ولكننا نعتقد أن المرأة يتوقع منها ممارسة الذكاء العاطفي منذ طفولتها. فالكثير من الألعاب التي تمارسها الفتيات الصغار ويمثلن فيها أدواراً معينة تتضمن التعبير عن المشاعر والتفاصيل الاجتماعية، أما الأولاد فلا يتم تشجيعهم أو مكافأتهم على نفس هذا السلوك.
وتبدو ظواهر الذكاء العاطفي عند الرجل في كونه (متوازن اجتماعياً، صريح جداً، مرح ويميل إلى التفاؤل، ملتزم بكافة القضايا وبعلاقاته بالآخرين، يتحمل المسؤولية، أخلاقي وثري العاطفة، راضٍ عن الكل ولا يحب اصطناع المشاكل).
أما المرأة فيظهر الذكاء العاطفي عندها في كونها (حاسمة، تعبر عن مشاعرها بصورة مباشرة، تمتلك ثقة واسعة في تلك المشاعر، اجتماعية وغير متحفظة، لديها القدرة على التكيف مع ضغوطها النفسية، تعطي للحياة معنى وتقدره، تحرص على تكوين علاقات اجتماعية لأن لديها توازن اجتماعي، تلقائية وعفوية، لديها شعور بالراحة والاطمئنان والرضا معظم الوقت).
اختلاف المهن وعلاقته بالذكاء العاطفي
يسود اعتقادبين الكثيرين بأن الذين لديهم ذكاء عقلي أكبر يمتلكون ذكاء عاطفي أقل، بمعنى آخر أن هناك اختلافات كبيرة في الذكاء العاطفي بين أصحاب المهن المختلفة، فمثلاً المهندسون والمحاسبون والعلماء غالباً ما يعتقد أن لديهم ذكاء عاطفي. لكن الدراسات التي أُجريت أكدت على نتائج مثيرة غير متوقعة، إذ أنه ليس هناك اختلاف بشكل أساسي في متوسط نسبة الذكاء العاطفي بين أصحاب المهن المختلفة، فالأشخاص الذين يعملون في مجالات مثل المبيعات وتكنولوجيا المعلومات والتمويل والعمليات والتسويق لديهم حاصل ذكاء عاطفي متطابق تقريباً والفجوة في حاصل الذكاء العاطفي بين أصحاب هذه المهن أقل من نقطة واحدة. والمجموعة الوحيدة من الأشخاص الذين يميلون لتسجيل نقاط أعلى من غيرهم هم العاملون في مجال خدمة العملاء، فالاستمرار في هذه المهنة يبدو أنه يتطلب مستوى مرتفع قليلاً من الذكاء العاطفي.
فكر ماذا يعني التعامل مع عملاء ساخطين طوال اليوم وستعلم لماذا يعد الذكاء العاطفي ضرورياً.
والمجموعة الوحيدة التي يسجل أفرادها مستوى ذكاء عاطفي أقل إلى حد كبير من أصحاب المهن الأخرى هي المجموعة التي ليس لأصحابها مهنة على الإطلاق، ونقصد بهم العاطلين عن العمل.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق