معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

دماغ المرأة ودماغ الرجل.. فروقات كثيرة!

Google Plus Share
Facebook Share

نسمع كثيراً حول العالم بحملات تطالب بالمساواة بين المرأة والرجل.. والغريب في الأمر أن معظم تلك الحملات والمطالبات تلقى دعماً وتأييداً من شخصيات مرموقة ومشهورة.. دون أن يعي الكثيرين للأسف أن هناك الكثير من الأمور التي تجعل من المستحيل مساواة المرأة بالرجل.. لن يكون حديثنا اليوم عن الفرق بين الرجل والمرأة في المهام والمسؤوليات.. وإنما سنذكر حقائق وأرقام تبرهن أن هناك الكثير من الفروقات بين دماغ المرأة ودماغ الرجل.. تجعل لكل منهم طريقة تفكير وحياة وعمل مختلفة عن الآخر..
1- دماغ الرجل أكبر 10 % من دماغ المرأة، ويملك حوالي 4 مليار خلية دماغية أكثر مما في دماغ المرأة، غير أنه لا أحد استطاع أن يثبت أن ذلك يعطي الرجل أفضليات تمييزية.
2- إن دماغ معظم النساء مصمم بحيث يفوق أي رجل على كوكب الأرض في القدرة على التواصل. حيث يظهر تصوير المخ بالرنين المغناطيسي بشكل واضح لماذا تمتلك المرأة قدرة أكبر بكثير على التواصل مع الناس وتقييمهم من الرجال، فلدى المرأة ما بين أربع عشرة إلى ست عشرة منطقة بالمخ لتقييم سلوك الآخرين مقارنة بأربع إلى ست مناطق عند الرجل. وهذا ما يفسر كيف يمكن للمرأة أن تحضر حفل عشاء وتفهم بسرعة حالة العلاقات بين الأزواج الآخرين بالحفل، من بينهما خلاف ومن يحب من... إلخ. وهذا يفسر أيضاً لماذا من وجهة نظر النساء لا يتحدث الرجال كثيراً ومن وجهة نظر الرجال لا تتوقف النساء عن الكلام.
3- إن دماغ المرأة منظم لتتبع أكثر من مسار وتقوم بأكثر من مهمة بنفس الوقت، حيث يمكن للمرأة العادية أن تنتقل بين موضوعات غير متصلة في نفس الوقت، مثل أن تقوم بمشاهدة برنامج تلفزيوني وهي تتحدث في الهاتف بالإضافة إلى الإنصات لمحادثة أخرى خلفها وهي تشرب فنجان من القهوة. كما يمكنها التحدث عن العديد من الموضوعات غير المتصلة ببعضها في نفس المحادثة ويمكنها استخدام خمس نبرات صوت لتغير الموضوع أو لتؤكد على نقاط معينة.
ولسوء الحظ يمكن لمعظم الرجال تحديد ثلاث نقاط فقط من هذه النبرات ونتيجة لذلك غالباً ما يفقد الرجال تسلسل الموضوع عندما يتحدثون مع النساء.
4- يحتوي دماغ الرجل على مادة رمادية أكثر بخمسة ونصف بالمئة عما لدى النساء، بالمقابل يحتوي دماغ المرأة على مادة بيضاء أكثر بعشرة مرات مما عند الرجل. المادة الرمادية تكون بشكل رئيسي مركز الدماغ لمعالجة المعلومات، في حين المادة البيضاء تمثل بشكل رئيسي شبكة الاتصالات بين الخلايا والفصوص الدماغية. هذا يوضح قدرة الرجل على معالجة قضايا تتطلب نشاطاً في مراكز خاصة، مثل الرياضيات، في حين قدرة المرأة أفضل في جمع المعلومات من المراكز الخاصة وإعادة تقييمها وربطها، مثلاً اللغات. عالم الدماغ الأمريكي ريتشارد هايير من جامعة كاليفورنيا، ايرفينه، أثبت أن 84% من المدة الرمادية لدماغ المرأة لها علاقة بالقدرة على التفكير، وأن 86% من المادة البيضاء المرتبطة بعملية التفكير، توجد في جبهة المرأة. أما بالنسبة للرجل، فإن الأرقام تصبح 45% للأول وصفر للثاني. المادة الرمادية المرتبطة بالتفكير عند الرجل منتشرة في كل المنطقة المركزية لدماغه. الأمر الذي يشير إلى أن الإصابات بالجبهة أخطر على المرأة منها على الرجل.
5- عقل المرأة أكثر انشغالاً بالتعبيرات الرمزية: تهتم المرأة غالباً باستخدام لغة الحديث للتعبير عن مشاعرها، بينما يستخدم الرجل التعبير المادي، بسبب ميل عقل المرأة إلى التحرك في منطقة تدعى علمياً بـ "سلنجوت جبرس" وهي منطقة التعبيرات الرمزية. وهذا يفسر ميل المرأة لعبارات الحب والمديح بينما لا يهتم بها الرجل ويعتبر التعبير الحقيقي عن الحب هو بالأفعال لا الكلمات.
6-hypotalamus  هو الفص الدماغي المسؤول عن تشكيل رغباتنا الجنسية وغريزة التكاثر. هذه المنطقة أكبر عند الرجل منها عند المرأة، وهذا الحجم يتبدل باستمرار تحت تأثير الهرمون. البحث أظهر أن جزء من هذا الفص الدماغي أصغر عند المتتداخلين الجنسين /الثنائيين الجنس، بالمقارنة مع الأغلبية العادية المعروفة من الرجال. الأمر الذي يشير إلى الاختلاف الجنسي له ارتباط قوي بالتشكيل البيلوجي الداخلي للإنسان.
7- Inferiora parieralloben: وهو مركز التفكير التجريدي عند الرجل، ويكون أكبر من مثيله عند المرأة بحوالي 6%. التجارب تشير إلى أن الهرمونات تؤثر على القدرات عند الإنسان ليس بين الجنس الواحد فحسب، بل بين الجنسين أيضاً. وبالرغم من أن الاختلافات بين الجنس الواحد أكبر من الاختلافات بين الجنسين، إلا أن المجالات التي يجري الاختلاف بها بين الجنسين أكثر وضوحاً وتحديداً. إن الأولاد في مراحل مبكرة ينمو عندهم القدرة المميزة على التفكير التجريدي والتصور، في حين أن الفتيات وحتى قبل سن البلوغ، تظهر قدراتهن في الذاكرة القوية القادرة على تذكر الكلمات الجديدة واللغات والقدرة على النطق والتعبير.
8- الفص المسمىAmygdala ، يدخل في وظيفته إضافة إلى مهمات أخرى، مهمة ربط بعض المشاعر المعينة إلى الذاكرة عند كلا الجنسين. عند المرأة يملك هذا الفص ارتباطات أكثر وأعقد مع مركز النطق واللغة، هذا يوضح قابلية المرأة الأفضل على التعبير.
9- المركز المسمى Hippocampus يستعمل من أجل التعرف على الاتجاهات في الغابات والبراري مثلاً. هذا المركز 10 % أكبر عند المرأة منه عند الرجل. هذا يوضح الخلاف الكبير في التوجه والتعرف على الاتجاهات بين المرأة والرجل، حيث يحاول الرجال التعرف على الطريق بواسطة التصور والحساب، في حين تعتمد المرأة على ذاكرتها ورؤاها القديمة.
10-Hjarnbalk  الذي يشكل الروابط بين النصف الأيمن والنصف الأيسر من الدماغ، ليس فقط أكبر عند المرأة بل أكثر كثافة ويحتوي على خلايا عصبية أكثر. لذلك تستطيع المرأة استخدام كلا النصفين بصورة أفضل عند حل المعضلات. هذا الأمر له ايجابياته وسلبياته.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

العدد الكلي: 1 (20 في الصفحة)
mina oujdi
منذ: الأحد, 20 آب 2017 09:02
للاسف اية واحدة تهدم كل ما كتبتم وهي قول الله تعالى (الرجال قوامونعلى النساء بما فضل الله بعضهم على بعض )


تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق