معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

ثمرة الموز.. فيتامينات ومعادن لصحة الإنسان

Google Plus Share
Facebook Share

تُعد فاكهة الموز من الفواكه التي يُجمع الكثيرون على عشقهم لها.. لطعمها الشهي المميز.. ونجدهم يستخدمون الموز في كثير من وصفاتهم.. ويعتمد عليه الأهل كمصدر غذاء أساسي لهم ولأطفالهم.. سواء مع الخبز المحمص أو رقائق الكورن فليكس على الفطور.. مهروساً أو شارئح تضاف إلى الحلويات.. أو حتى ثمرة كاملة تؤكل مع الحليب قبل النوم.. فما هي فوائد ثمرة الموز الشهية؟.. وهل هناك أية أضرار يسببها تناول الموز بكثرة؟..
ثمرة الموز عبر التاريخ
يُعد الموز من أهم محاصيل الفاكهة الاستوائية في جميع أنحاء العالم، موطنه الأصلي ماليزيا ثم أدخله الماليزيون إلى الهند في حوالي القرن السادس الميلادي ومنها إلى الصين وبقية أنحاء العالم. وقد استخدم الموز كعلاج في الطب الهندي الشعبي وبلاد فارس القديمة حيث يعتبرونه سر من أسرار الطبيعة للحصول على شباب دائم. واليوم يحتل الموز مركزاً كبيراً في التجارة العالمية حيث يؤدى دوراً هاماً في اقتصاد كثير من الدول بالإضافة إلى قيمته الغذائية العالية وإقبال المستهلك عليه أكثر من باقى الفاكهة الأخرى لما يتميز به من حلاوة الطعم والنكهة المميزة للموز ويتميز عن باقى الفاكهة الأخرى بإمكانية توافره بالأسواق طوال العام علاوة على قابلية ثماره للنقل والتداول والتخزين. وتتنوع أشكال الموز وألوانه فمنه الأصفر والأرجواني والأحمر والأخضر ويزرع في جميع المناطق المدارية بما لا يقل عن 100 دولة حول العالم.
فوائد الموز
عدا عن طعمه الحلو واللذيذ فإن الموز من الثمار الغنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف، وهو يساعد في علاج كثير من الأمراض نذكر منها:
1- فقر الدم: يحتوي الموز على كمية جيدة من عنصر الحديد والذي يعتبر ضروري لإنتاج الهيموغلوبين والميوجلوبين والعديد من الأنزيمات الضرورية لتكوين خلايا الدم الحمراء. وبذلك فإن تناول الموز يفيد في الوقاية من الإصابة بفقر الدم، كما يساعد على علاج المصابين بفقر الدم كونه يحفز إنتاج الهيموجلوبين بالدم.
2- ضغط الدم: يعتبر عنصر البوتاسيوم هو واحد من أهم الشوارد (الكهارل) في الجسم، ويعمل مع الصوديوم للمساعدة على تنظيم وتوازن السوائل في الجسم، الأمر الذي يعتبر مفتاح السيطرة على ضغط الدم. تحتوي موزة متوسطة الحجم على 358 ملغ من البوتاسيوم، وفقط 1 ملغ من الصوديوم. لذلك يساعد تناول الموز على تنظيم ضغط الدم. كما أن غناه بالبوتاسيوم يساعد أن يكون النبض بالقلب متوازناً عن طريق إرسال الكميات المطلوبة من الأوكسجين إلى المخ ويساعد أيضا على زيادة معدل التمثيل الغذائي.
3- الإقلاع عن التدخين: التدخين عادة سيئة ولها آثار سلبية على صحة المدخن، إلا أن المشكلة التي تقف في طريق بعض المدخنين في سبيل تخلصهم من تلك العادة البغيضة هي مشكلة انسحاب النيكوتين من الدم ووجد أن الموز بمحتواه العالي من فيتامين B6 وB12 وكذلك البوتاسيوم والمغنزيوم يمكن أن يساعد الجسم على التخلص من الآثار الناجمة عن انسحاب النيكوتين من الدم. وهذه أحد فوائد الموز الأخرى للجسم.
4- تشنج العضلات: نقص البوتاسيوم يسبب تشنج العضلات، وزيادة القابلية للإصابة. لذا فإن إدراج الموز في النظام الغذائي بصورة منتظمة للشخص الذي يمارس التمارين البدنية  يساعد على  الحصول على الطاقة والحيلولة دون الاصابة في التشنجات العضلية.
5- إمداد الرياضيين بالطاقة: من بين فوائد الموز للجسم هو أنه بسبب ما يحتويه على نسب وفيرة من الفيتامينات والمعادن فهو يعد مصدر للطاقة الطبيعية، وتناول ثمرتين من الموز فقط يومياً كافية لأن تعطيك الطاقة من أجل ممارسة عمل أو تدريب لمدة تصل إلى ساعة ونصف. ويمكن أن يساعد تناول ثمار الموز في النهار على تنشيط الجسم بدلاً من شرب القهوة أو الشاي أو المشروبات الغازية الضارة. لذلك هو يعد الغذاء الأمثل لمن يمارسون الرياضة، وخاصة الرياضات الصعبة مثل كمال الأجسام فهو يمد الجسم بالطاقة لمدة طويلة.
6- تحسين المزاج: يسمى الموز بغذاء المزاج ،لأنه غني بالفيتامينات والمعادن التي تعزز من وظائف الدماغ من خلال المساعدة في انتاج المواد لكيميائية التي تعزز الصحة النفسية الجيدة. بالإضافة إلى احتواء الموز على الأحماض الأمينية الأساسية (التربتوفانوالتيروزين) التي تساهم في إنتاج المواد الكيميائية العصبية (السيروتونين، والدوبامين) التي تلعب دوراً مهماً في وظائف الدماغ، مثل منع الاكتئاب، توفير مشاعر السرور، وتنظيم المزاج. إضافة لما سبق فإن الموز يحتوي أيضاً على فيتامين B6 والكربوهيدرات، والتي تساعد  الدماغ في إنتاج المواد الكيميائية العصبية.
7- وظائف الدماغ: البوتاسيوم يساعد على تسليم الأكسجين إلى الدماغ للحفاظ على مستوى التركيز. بدوره أيضاً عنصر المغنزيوم  يساعد على تعزيز النشاط الكهربائي بين الخلايا العصبية في الدماغ، والتخلص من النفايات الناتجة  من استقلاب البروتين والأمونيا عن طريق خفض مستويات الأمونيا في الدماغ.
8-  العظام: إن كمية الصوديوم العالية الموجودة في بعض الأغذية تسبب في فقدان  الكالسيوم عن طريق البول مما يضر بصحة  العظام، وتخثر الدم، وتقلص العضلات، وعلى وظائف الجهاز العصبي. والموز من الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم مقابل نسبة منخفضة من الصوديوم، لذا فإن تناول الموز يعزز من صحة العظام.
9- المعدة: أحد فوائد الموز للجسم هو أنه يستخدم كعلاج فعال للاضطرابات المعوية بسبب نعومة قوامه، ويعتبر الموز هو الفاكهة الوحيدة التي لا تسبب أي مشاكل إذا كانت هناك قرحة معدية مزمنة، حيث أنه يقلل من تهيج القرحة من خلال إنتاج طبقة مخاطية تحمي المعدة من تأثير الأحماض، كما يحتوي على مثبطات الأنزيم البروتيني الذي يقضي على البكتيريا المسببة لقرحة المعدة. إضافة لذلك فهو مفيد جداً في علاج التهابات القولون والإمساك والإسهال لاحتوائه على كربوهيدرات سهلة الهضم لا توجد في أي نوع آخر من الفاكهة. وبشكل مختصر هو مفيد جداً لعلاج مشاكل اضطرابات المعدة.
10- الاكتئاب: يحتوي الموز على التريبتوفان والذي يعتبر نوع من البروتين والذي يحوله الجسم بدوره إلى هرمون سيرتونين الذي يشعرك بالغبطة ويساعد على تحسين المزاج، حيث أن تناول الموز سيجعلك تنسى تناول الحبوب المهدئة، وبما أن الموز غني أيضاً في محتواه من فيتامين B6 الذي ينظم مستويات السكر بالدم، فهو أيضاً يمكن أن يؤثر هذا الأمر على تحسين الحالة المزاجية.
11- الشعر: لا تقتصر فوائد الموز على فوائده للجسم فحسب، وإنما تمتد للعناية أيضا بالشعر، فهو غني بالبوتاسيوم والزيوت والكربوهيدرات والفيتامينات التي تساعد على مرونة الشعر وحمايته من الجفاف وجعل الشعر أكثر تألقاً ولمعاناً، كما يساعد أيضاً على حماية الشعر من الأضرار التي قد تلحق به عن طريق التعرض للمواد الضارة مثل الملوثات البيئية، وكذلك تمنع نمو القشرة.
أضرار الإكثار من تناول الموز
من الأفكار الشائعة لدى الكثير من الأشخاص بأن الفواكه والخضار لا تضر أبداً، وأنه يمكنهم تناول كميات كبيرة منها.. لكن ذلك ليس صحيحاً على الإطلاق.. ففي كل ثمرة من تلك الفواكه والخضار مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي يجب تناول نسبة معينة منها يومياً.. وكذلك هو الموز..
1- إذا كنت تأكل الموز بكثرة فهذا يؤدي إلى إمداد الجسم بكمية كبيرة من الكربوهيدرات. فالموزة المتوسطة تحتوى 27 غراماً من الكربوهيدرات، وتلاحظ جامعة "يوتا" للرعاية الصحية إن الإفراط في تناول الكربوهيدرات ضار على الصحة العامة ويرفع خطر الإصابة بمرض السكري.
2- الموز يحتوي على نسبة وفيرة من فيتامين B6 لكن الإكثار من تناول الموز يعطي الجسم كمية كبيرة ودفعة واحدة من هذا الفيتامين، لذا فإن الإفراط في أي طعام يحتوي على ذلك الفيتامين تسبب تلف الأعصاب. لذا يجب ألا تزيد الكمية المتناولة منه يومياً عن 100ملغ بالنسبة للبالغين، والموزة الواحدة تحتوى على 35 % من احتياج الجسم له في اليوم الواحد.
3- هناك 105 سعرة حرارية في الموز المتوسطة، وتلاحظ جامعة "يوتا" للرعاية الصحية إن تناول أكثر من موزة في الوقت نفسه تمد الجسم بمئات من السعرات الحرارية. لذا فإن تناول موزة واحدة فقط في اليوم أمر جيد لصحتك.
4- تحتوى الموزة الواحدة على الألياف التي تفيد الجسم بالطبع بمقدار 3 غرام منها، والتي تساعد في الشعور بالشبع وتحمي من اضطرابات المعدة، لكن الإكثار من تناول الموز يمكن أن يؤدي ذلك إلى اضطراب نظام عملية الهضم لديك بسبب الألياف، وهذا غالباً ما يؤدي إلى الانتفاخ وشعور بالانزعاج في البطن.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق