معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

الماء.. وصفة سحرية لفقدان الوزن!

Google Plus Share
Facebook Share

ينصح الأطباء حول العالم بأهمية الإكثار من تناول الماء لفوائده الكثيرة ودوره في حماية الجسم من أمراض عديدة.. وحول العالم أيضاً نجد العديد من الأشخاص يعانون من زيادة في الوزن ويبحثون عن طرق صحية لإنقاص أوزانهم.. فماذا لو حصلوا على فوائد الماء الرائعة وأنقصوا أوزانهم بنفس الوقت؟... هذا الأمر صار ممكناً اليوم لكل الأشخاص.. وذلك عندما يتبعون "حمية الماء"..
فوائد الماء لصحة الجسم
1- الماء يساعد في السيطرة على شعور الجوع وتثبيط الشهية، وقد يساعد شرب كوب من الماء على التخلص من شعورك بالجوع لأكثر من ساعتين.
2- شرب الماء قبل الطعام بوقت قريب، يساعد في تناول كمية أقل منه، مما يعني عدد أقل من السعرات الحرارية.
3- الماء هو المحرك الأساسي لعملية الأيض وحرق السعرات الحرارية، وعدم تناول الماء بشكل كافي يحعمل عملية الأيض في أبطء حالاتها.
4- الماء يساعد الكبد في أداء وظائفه، ومن أهم هذه الوظائف التخلص من الدهون وإخراجها إلى خارج الجسم، وفي حال عدم كفايته سيتم تخزين كمية كبيرة منها.
5- نقص الماء يعني نقص كمية الدم في الجسم، وعدم وصول الأكسجين بكميات كافية تسمح للخلايا بحرق السعرات الحرارية من أجل اتمام نشاطها.
6- الكمية الكافية من الماء تزيد من رطوبة العضلات وليونتها، مما يساعد بأن نكون نشيطين وبالتالي حرق المزيد من السعرات الحرارية من خلال الحركة.
7- نقص الماء في الجسم قد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، وأهمها الإمساك الذي يسبب في اكتساب المزيد من الوزن.
8- نقص تناول الماء يسبب زيادة في احتباس السوائل في الجسم، في حين أن تناول كميات وافرة منه يساعد في التخلص من الماء المحتبس بفعل الأملاح، مما يؤدي إلى إنقاص الوزن.
9- الماء يساعد الجسم في التخلص من السموم التي تسبب في الكسل، مما يجعلنا أكثر نشاطاً على المستوى الخارجي من حيث الحركة، وكذلك على المستوى الخلوي، مما يزيد من حرق السعرات الحرارية، وإنقاص الوزن.
10- إن تناول الألياف بقصد إنقاص الوزن، لن يكون ذا جدوى دون كميات كافية من الماء، من أجل تسهيل مهمتها.
حمية الماء
تعرف حمية الماء، كما يدل عليه اسمها، بأنها حمية تقوم على شرب الكثير من الماء. وبما أن الماء خال من السعرات الحرارية، فإن الجسم يخسر الكثير من الوزن في بدايتها. وتأتي هذه الحمية بأشكال متعددة. ولكن الرابط بينها هو أن جميع أشكالها تميل إلى المبالغة في شدتها. فهي مبنية على عدم تناول الشخص أي شيء سوى الماء لعدة أيام. ومن ثم، عند البدء بفقدان الوزن، يمكنه إضافة الفواكه والخضروات للماء. كما وأن هناك حميات مائية تسمح بتناول التفاح فقط مع الماء.
ويذكر أن استمرار هذه الحمية لمدة تزيد عن عدة أيام يعد أسلوباً غير صحي لفقدان الوزن. فالشخص سيشعر بجوع شديد طوال مدة الحمية، ما يجعله يعود إلى نظامه الغذائي الأصلي فوراً ليكتسب ما فقده من وزن.
فعندما يكون الغذاء الرئيسي أو الوحيد للشخص هو الماء، فإن جسمه يفقد مواداً غذائية أساسية له، وتكون النتيجة فقدان الكثير من الوزن الذي يكون معظمه ماء وليس دهوناً، فهو يفقد عضلات تزيد عما يفقده الشخص الذي يخضع لحمية صحية أساسها تقليل عدد ما يحصل عليه من سعرات حرارية، الأمر الذي يدل على أنه على الشخص أكل القليل جداً من الطعام عند إيقاف حمية الماء للحفاظ على ما خسره من وزن، وذلك بسبب هبوط معدلات الأيض لديه بشكل شديد.
أضرار حمية الماء
من الجدير بالذكر أنه إن لم يحصل الشخص على كميات كافية من الماء أثناء الحمية المذكورة، فهو يعرض نفسه إلى الإصابة بمضاعفات عديدة وخطرة، ما يدل على ضرورة تجنبها تماماً. ومن هذه المضاعفات الجفاف، والذي قد يفضي بدوره إلى الإصابة بالدوار والصداع والإمساك، فضلاً عن حالات أخرى، منها السقوط في غيبوبة.
ويذكر أيضا أن هذه الحمية تدمر الأيض (الاستقلاب) لدى الشخص، فهو يعود إلى ما كان عليه من وزن وزيادة إن استمر عليها لمدة طويلة.
أما حمية الماء البارد، والتي تهدف إلى حرق الدهون، فهي حقيقة لا تعد حمية، كون الشخص الخاضع لها يمكنه تناول ما يريد من طعام وشراب وليس عليه ممارسة أي نشاط جسدي زائد عن المعتاد، غير أنه يجب أن يكون الماء الذي يشربه بارداً أو مثلجاً. ذلك بأن الجسم يحرق السعرات الحرارية وهو يدفئ الماء الذي يشربه ليصل إلى درجة حرارة الجسم. وكلما كان الماء المشروب بارداً، يزداد عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم لإيصال الماء لدرجة حرارة الجسم، أي أن هذه الحمية ليست إلا دعوة إلى زيادة شرب الماء.
فشرب الكثير من الماء، خصوصاً بين الوجبات وقبلها يساعد الشخص على الشعور بالشبع لمدة أطول ويجعله أقل اهتماماً بتناول الطعام بإفراط. كما وأنه، بناء على أنه على الكلى معالجة الماء المشروب، فإن ذلك يفضي إلى غسل الجسم من المواد السامة المتراكمة به.
بعض الإرشادات التي يجب إتباعها عند البدء في "ريجيم الماء"
* اشرب الماء في أي وقت وعلى مدار اليوم كله، ولا تضع في حسابك السوائل الأخرى التي تشربها مثل الشاي أو القهوة أو المياه الغازية.
* لا تشرب نصف الكمية المحددة في اليوم، على أن تعوّضها في اليوم التالي، لأن ذلك سوف يجعل جسمك غير متوازن في السوائل الداخلة والخارجة.
* لا تتناول أي أطعمة دسمة أو ذات سعرات حرارية مرتفعة بحجة تناول كمية كبيرة من الماء، ففي هذا النظام عليك أن تأكل باعتدال مع الإكثار من الخضراوات والفاكهة والأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة.
* عند وصولك للوزن المطلوب لا تتوقف عن شرب الماء.. لأن الجسم يحتاج إلى 10 أكواب يومياً.. حتى تحافظ على الوزن الذي وصلت إليه.
والخلاصة.. على الجميع شرب كميات كافية من الماء يومياً، ولكنها ليست بديلة عن الطعام، فحمية الماء ليست أسلوباً مناسباً أو صحياً لخسارة الوزن، غير أنه بإمكان الشخص خسارة بعض السعرات الحرارية عبر شرب الماء البارد أو المثلج بالإضافة إلى تناول الطعام. أما من يريد خسارة الوزن والحفاظ على نقصه عبر حمية الماء، فعليه أن يعلم أن هذه ليست الطريقة الصحيحة لذلك. بل عليه اللجوء إلى الحميات المعروفة، والتي تتسم بالتقليل مما يتناوله الشخص من سكريات ودهون مشبعة واللجوء إلى تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، فضلا عن زيادة النشاط الجسدي. فهذه الحميات تتميز بتقليل الوزن والمحافظة على عدم عودته مقارنة بحمية الماء.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق