معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

خدع بسيطة لتناول كميات أقل من الطعام

Google Plus Share
Facebook Share

كثيرون حول العالم يبحثون عن طريقة تمكنهم من فقدان الوزن.. خاصة عندما يسبب لهم الوزن الزائد كثيراً من المشكلات الصحية والجسدية.. عدا عن المظهر غير اللائق الذي يعاني منه أصحاب الوزن الزائد.. وغالباً ما تكون الخطوة الأولى التي ينصحهم بها أخصائيو التغذية هي تقليل كميات الطعام التي يتنولونها يومياً.. وهنا تبدأ مشكلة البحث عن وسائل تشعرهم بالشبع لفترة أطول.. في هذا المقال نتعرف معاً على أهمية تناول كميات أقل من الطعام.. ليس فقد لفقدان الوزن.. وإنما لكثير من الفوائد الأخرى.. كما نقرأ بعض الحيل التي تساعدكم على تناول كميات أقل من الطعام..


دراسة بريطانية: أهمية تناول كميات أقل من الطعام
كشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة "ديلي إكسبريس" أن تناول كميات أقل من الطعام صحي يمكن أن يمهد الطريق أمام العيش فترة أطول، لكنها حذّرت الناس في الوقت نفسه من مخاطر اتباع حميات غذائية صارمة.
ويعتقد العلماء في جامعة "نيوكاسل" البريطانية الذين وضعوا الدراسة، أن الحمية يمكن أن تمنع الشيخوخة لأن خلايا جسم الإنسان في نظرهم لا تتحرك خلال دورة حياتها بصورة أسرع إلا إذا كانت متعطشة للطاقة، رغم أن نظريتهم هذه تبدو متناقضة مع جميع النصائح الطبية.
ووجدت الدراسة أن الحيوانات التي تم تغذيتها في إطار نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية للغاية كانت تملك عدداً أكبر من الخلايا الصحية التقسيم، وأن أغلفتها الواقية التي تغطي نهاية المعلومات الجينية المهمة في الخلايا سليمة، والتي تمثل الأضرار التي تلحق بها مفتاح علامات الشيخوخة.
وأضافت أن التجارب أثبتت أن حتى الحيوانات الكبيرة في السن التي اعتمدت النظام الغذائي في وقت متأخر من حياتها شهدت الفوائد نفسها. لكن الدراسة حذّرت الناس من عدم اعتماد أنظمة غذائية صارمة منخفضة السعرات الحرارية من أجل العيش حياة أطول.


12 وسيلة لتقليل كميات الطعام التي تتناولها
هل تبحثون عن طرق تجعلكم تتناولون أقل كميات الطعام دون أن تشعروا بالضيق لأنكم تحرمون أنفسكم من الأطعمة اللذيذة التي تحبونها؟... إليكم أكثر 10 خدع ينصح بها أخصائيو التغذية لتقليل كميات الطعام التي تتناولونها..
تناول جميع مأكولاتك باستخدام الشوكة والسكينة:
من الطرق السهلة للغاية التي تضمن لك عدم الإفراط في تناول الأطباق المختلفة، الاستغناء عن الملعقة واستبدالها بالشوكة أو العصا الصينية، حيث إن طريقة استخدامهما في تناول الطعام، تضمن لك تناول كميات أقل من المأكولات والشعور بالشبع سريعاً.
تكسير المكسرات:
في دراسة غريبة من نوعها وفقا لجامعة شرق إلينوي، ثبت أن الأشخاص الذين يتناولون المكسرات التي تحتاج لتكسير مثل الفستق الذي يحتوي على 211 سعرة حرارية، يستهلكون 120 سعرة حرارية فقط.
الأطباق المقسمة:
تباع في الأسواق الأطباق المقسمة التي عادة ما تكون مجزأة إلى ثلاثة أو أربعة أجزاء، من خلالها تستطيع التحكم في كمية الطعام التي ستأكلها إلى جانب مراقبة المواد الغذائية المتناولة، فعلى سبيل المثال يمكنك وضع البروتين في جزء، والخضراوات في جزء آخر بينما تخصص الجزء الأخير للكربوهيدرات. ومع الوقت ستجد نفسك حددت الكمية المناسبة لك من الطعام، وبالتالي تحصل عليها أياً كان حجم وشكل طبقك.
ابتسامة بسيطة:
أثبت خبراء برازيليون أن الأشخاص الذين يداومون على الضحك، يكونون أكثر قدرة علي حرق الدهون بشكل أسرع، وذلك نتيجة لتعزيز هرمون السيروتونين المسؤول عن السعادة، والذي يقلل من شهيتك للطعام تلقائياً.
أطباق صغيرة الحجم وأكواب طويلة:
أثبتت العديد من الدراسات أن تناول الأطعمة في أطباق صغيرة، يسمح بتناول كميات أقل من الطعام، كما أنه في حالة الرغبة في تناول طبق إضافي، فإنك لن تتجاوز الحد المطلوب وذلك لصغر حجم الطبق. أما بالنسبة للمشروبات فينصحك الخبراء بتناولها في أكواب زجاجية طويلة، حيث إن ذلك الحجم تحديداً يعطيك إحساساً دائماً بوضع كميات قليلة من السوائل وبالتالي تتحكم في كمية السعرات الحرارية.
الروائح والنكهات:
الرائحة والنكهة القوية في الطعام تسبب تناول كمية أقل من الطعام، ففي دراسة تمت على مجموعة من الأشخاص قد تناولوا طبق من الكاسترد بنكهة الفانيلا تبين أن زيادة نكهة الفانيلا ورائحتها وجعلها قوية تسببت في تناول كمية أقل من الكاسترد واكتفاء المشاركين بكمية أقل من المعتاد.
تجنب التحدث أو مشاهدة التلفاز خلال تناول الطعام:
من العادات الخاطئة التي ربما تكون مكتسبة من طبيعة الحياة السريعة، والتي تؤدي لتناول كميات أكبر من الطعام، تناول الطعام خلال انشغالك بالحديث أو مشاهدة التلفازأو أي شيء آخر. لذا ينصح الأخصائيون بتناول الطعام على أضواء خافتة وفي مكان هادئ ومريح.
الاختلاف بين لون الطبق والطعام:
عند تناولك طعام من البطاطا المهروسة التي تميل إلي اللون الأبيض فضعها في طبق غامق اللون والعكس بالعكس، فاختلاف اللون بين الطعام ولون الطبق يساعد في تناول كميات أقل من الطعام وذلك حسب دراسة نشرتها مجلة أبحاث المستهلك .
إعداد وجبات خفيفة صحية:
من الأمور التي تجعلك تتجنب تناول البسكويت أو الحلوى بين الوجبات الأساسية، الاستعانة بمضغ العلك الخالي من السكر . كما يمكنك تقطيع بعض الخضار والفواكه كالجزراوالتفاح لقطع صغيرة وحفظها في اوعية في الثلاجة وتناولها عند الشعور بالجوع بين الوجبات .
أيضا من الحيل المؤثرة حقاً والتي تمنعك من تناول المزيد من الطعام، المواظبة على شرب مياه بين الوجبات أو عند الجوع.
عدم الاستغناء عن الوجبات الثلاث اليومية:
من الأفكار الشائعة والخاطئة في الوقت نفسه، التخلي عن أي من الوجبات الثلاث اليومية أو الوجبات الخفيفة "سناك" التي تتخلل النظام الغذائي، للحد من زيادة الوزن، حيث ثبت أن ذلك غير صحيح إطلاقاً، لأنه عندما تتخلى عن إحدى الوجبات تصبح مقاومة الجسم للطعام أضعف ومن هنا تأتي الشراهة وخاصة في الساعات الأخيرة من اليوم. لذلك احرص على عدم التخلي عن أي من الوجبات اليومية الثلاث، فعلي سبيل المثال إذا كنت لا تجد الوقت الكافي لتناول وجبة الإفطار، قم بإعداد وجبة صحية في حقيبة تتناولها على الطريق أو فور وصولك العمل.
الاسترخاء وتجنب التوتر:
اثبت خبراء برازيليون أن الأشخاص الذين يداومون على الضحك، يكونون أكثر قدرة علي حرق الدهون بشكل أسرع، وذلك نتيجة لتعزيز هرمون السيروتونين المسئول عن السعادة، والذي يقلل من شهيتك للطعام تلقائيا.
إغلاقِ المطبخ:
وأخيراً من الحيل السهلة التنفيذ، غلق باب المطبخ طوال فترة الليل بعد تناول وجبة العشاء المعتادة، والتي يفضل دوماً تناولها قبل الساعة الثامنة مساء ولا تتجاوز العاشرة، وذلك منعاً لدخول المطبخ مراراً وتكراراً لأي حجة وتناول المزيد من الطعام.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق