معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

11 نصيحة لإتقان فن المراجعة قبل الامتحان

Google Plus Share
Facebook Share

يُعد الامتحان من أكثر الأمور التي تسبب القلق والتوتر والخوف لأي طالب.. ومن الطالب ينتقل هذا القلق للأهل أيضاً.. فتسود حالة من التوتر في المنزل كله.. ويبدأ الأهل بإعطاء نصائحهم للابن.. ويبدأ الابن بسؤال كل من حوله عن طرق وأساليب تساعده على مذاكرة جميع المقررات خلال الفترة التي تسبق الامتحان والتخلص من التوتر الذي يسببه له الامتحان..


المراجعة.. أفضل وأسهل الطرق
تتمثل أهمية المراجعة في الاقتصاد في الوقت والجهد، كما أنها تفيد في سهولة استرجاع المعلومات بسرعة عند الحاجة وتساعد على الفهم الجيد وتتبع الدروس الجيدة، وتقلل من رهبة الامتحانات، كما تؤدي إلى اطمئنان الأسرة على الطالب.


ومن النصائح التي يمكن الاعتماد عليها في المراجعة:
1- ضع لنفسك جدولاً زمنياً للمذاكرة والمراجعة وحدد أهدافاً يتوجب عليك تحقيقهـا وإنجازها يومياً، فبذلك الجدول لن تُضيع الوقت. وأهم أهداف الجدول أن تنظم مواعيد الراحة والنوم والمذاكرة.
2- قم بمراجعة مادة أو ثلاث على الأكثر في كل أسبوع، وعند البدء بأي درس حاول تصفح العناوين الكبيرة ثم العناوين الصغيرة.
3- قم بإعداد مذكرات دقيقـة ومركزة ومحكمة ومتميزة (التلخيص) للإطلاع عليهـا عند المراجعة. ويجدر بنا أن نذكر أن المذكرات المطبوعة يصعب حفظها؛ لأنها تتسم بنمط وشكل واحد، وذلك على عكس المذكرات التي يعدها الطالب بنفسه ويحرص على جعلها متميزة في كل صفحة من صفحاتها من خلال استخدام أقلام ملونة والجداول والأشكال التوضيحية والرسومات ووضع الخطوط تحت الأفكار المهمة. ومن شأن هذه المذكرات أن تساعد الطالب على استدعاء المعلومة التي ترتبط في ذهنه بعدّة أشياء كمكانها وموقعها والخط الذي سُجلت به.
4- إذا استصعب عليك أمر ما أثناء المذاكرة قم بسؤال أستاذ المادة أو أحد أصدقائك ليشرح لك كل ما هو صعب، كما يمكنك اختيار كتاب آخر يشرح تلك المسألة بشكل أيسر وأبسط وأسهل. وإذا كان الوقت ضيقاً فسجل مسألتك لتعود إليها فيما بعد.
5- اختبر قدراتك من خلال دعوة الآخرين إلى اختبارك، فمن السهل على المرء أن يقنع نفسه بأنه يحفظ الأشياء جيداً رغم مخالفة ذلك للواقع، والمحك الحقيقي في هذا الأمر أن تتمكن من شرح ما تفهمـه لفرد آخر.
6- تأكد من أن الجو المحيط بك مريح للغاية ويمتاز بالهدوء وعدم الانشغال بأمور أخرى وأفضل مكان للمذاكرة هو غرفتك الخاصة أو المكتبة.
7- لا تكثر من تناول الوجبات الخفيفة بشكل مستمر أو الاعتماد على السكريات فقط، وعليك أيضاً عدم الإكثار من تناول المنبهات كالكافيين (كالقهوة والشاي) فكل هذه الأمور تمنحك فورة من النشاط والطاقة سرعان ما يعقبهـا حالة من الخمول والارتخاء. أما الشيء الذي يحتاج إليه الطالب بشدة فيتمثل بالأغذية الطبيعية الصحية التي تعطيه طاقة ونشاط، مثل العصائر الطبيعية، الخضراوات والفواكه، التمر، الشوفان، وغيرها.
8- لا تزاول أي نشاط يأخذ منك وقتاً ومجهوداً كبيراً إلا في أيام العطلة الأسبوعية، مثل لعب كرة القدم لكونها تحتاج إلى مجهود جسمي ووقت طويل، كما أنك تحتاج بعد المباراة إلى راحة طويلة. كذلك حاول الابتعاد عن أي شيء قد يشغلك عن الدراسة والمذاكرة مثل قراءة الصحف ومشاهدة التلفاز وغيرها..
9- وقت المذاكرة والمراجعة : أفضل وقت للدراسة والمراجعة هي ساعات الصباح الأولى بعد شروق الشمس، وفترة المساء، حيث يكون الجسم قد أخذ قسطاً كافياً من الراحة خلال النهار.
10- ضع دائرة حول الأسئلة أو أجزاء الأسئلة التي لم تتمكن من الإجابة عنها، وبعد ذلك إذا كان هناك متسع من الوقت حاول فيها مرة أخرى، وتكمن أهمية هذه الخطوة بأنها تيسر عليك تحديد النقاط الصعبة بمنتهى السرعة.
11- لا تهدر وقتك على مقرر واحد ثم تقف عاجزاً أمام بقية المقررات، فالوقت يمضي سريعاً وعليك أن تعرف كيف تنظم وقتك. لذا قم بتحديد وقت لكل مقرر واحرص على أن تلتزم بهذا الوقت المحدد، وذلك لتَتمكن من الحصول على أقصى الدرجات. وبالنسبة للمواد التي تعتمد على السرد (تعبير أو شرح فقرة) فمن الأفضل أن تحدد النقاط الأساسية لكل فقرة وتكتبها على دفتر المذاكرة حتى لا تنساها.


الطرق المبتعة في الدراسة
بشكل عام هناك ثلاث طرق متبعة للدراسة، و لو أدركها الطالب لتمكن من إيجاد الطريقة المناسبة له ولموضوعه ومن ثم يتحقق له ما يريد.. وهذه الطرق هي:
- الطريقة الكلية: وهي أن يقرأ الطالب الموضوع بشكل عام لتتضح له الفكرة العامة ثم يعيد قراءة الموضوع لإستيعاب بقية الأفكار. وهذه الطريقة تفيد فى المواضيع القصيرة مترابطة الأفكار.
- الطريقة الفقرية: أي تقسيم المواضيع إلى فقرات حسب ترابط الأفكار وتقبل الطالب لهذا الترابط، فالطالب هنا هو الذى يتحكم بطريقة التقسيم حسب ما يوافقه، ثم ربط هذه الأفكار جميعها معاً. وهذه الطريقة تفيد فى المواضيع الطويلة والتي تتميز بعدم تسلسل الأفكار فيها.
 -الطريقة المختلطة: وهي الجمع بين الطريقتين السابقتين، بحيث يأخذ المتعلم الفكرة العامة ثم يقسم الموضوع إلى فقرات.
مواعيد المراجعة
يحذر من ترك المراجعة حتى الفترات الأخيرة قبيل الامتحانات، ويجب أن تتم مراجعة دروس اليوم في نهاية اليوم ومراجعة دروس الأسبوع في نهاية الأسبوع ومراجعة دروس الشهر في نهاية الشهر وفي النهاية مراجعة دروس العام في نهاية العام.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

العدد الكلي: 2 (20 في الصفحة)
Said Elghalmi
منذ: السبت, 21 كانون الثاني 2017 14:06
الشكر موصول لأهله مع التمني لإخوتي النجاح الدا ئم في حياتهم
IKRAM ikram
منذ: الأحد, 04 كانون الأول 2016 08:29
شكرا على النصائح القيمة و أتمنى النجاح لكل الطلاب آمين يا رب


تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق