معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

9 أسباب تؤدي للولادة المبكرة

Google Plus Share
Facebook Share

لكن ورغم اشتياقها لموعد ولادتها وحمل طفلها بين يديها.. إلا أنها تخاف طوال الوقت من الولادة المبكرة.. فهي تجربة مؤلمة ربما تجعلها تخسر جنينها إن لم يكن قد اكتمل نموه.. وحتى تتجنب الكثير من النساء مخاطر الولادة المبكرة.. دعونا نتعرف في مقالنا اليوم على الأسباب التي تؤدي للولادة المبكرة..

كم تبلغ مدة الحمل الطبيعي؟

تبلغ مدة الحمل الطبيعي لدى الحامل 40 أسبوعاً، وتحدث الولادة المبكرة عند خروج الجنين من رحم الأم قبل انقضاء هذه المدة. وتعود خطورة الولادة المبكرة في الأساس إلى نقص نمو الجنين، من حيث الوزن وعدم نضج الجهاز التنفسي، فعندها لا يستطيع الطفل (في حالة الولادة المبكرة) أن يستنشق أوكسجين الهواء الخارجي بسهولة.

أسباب الولادة المبكرة

تتعدد أسباب الولادة المبكرة وتختلف.. ويمكن أن نذكر منها:

1- الإنفجار المبكر لجيب المياه: ونعني بذلك السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين داخل الرحم، ويتكون هذا السائل في بداية الحمل وتزداد كميته تدريجياً مع تطور الحمل. وتكمن أهمية هذا السائل في دوره بالحفاظ على حياة الجنين. وفي بعض الحالات قد يحدث ثقب أو تمزق بالكيس المحيط بالجنين مما يؤدي لنزول السائل الأمينوسي قبل موعد الولادة المقرر، وعندها يضطر الأطباء لإنقاذ الجنين والأم، وذلك لخطورة نزول هذا السائل على حياة الجنين.

2- عيوب خلقية في الرحم: حيث أن وجود العيوب أو تشوهات خلقية في الرحم تؤدي إلى انعدام مقدرة الرحم على تحمل حجم الجنين إلاعند حجم معين. مما يؤدي للولادة المبكرة.

3- حدوث خلل في وزن الحامل أثناء الحمل إن كان في الزيادة أو النقصان، الأمر الذي يؤدي لتوسع عنق الرحم مما يسبب الولادة المبكرة.

4- أمراض الحمل: حيث أن إصابة الحامل أثناء الحمل بالميكروبات أو الأمراض قد تنتقل إلى الجنين في داخل الرحم، وتؤدى إلى بعد ذلك إلى حدوث الولادة المبكرة. ومن هذه الأمراض بعض الإلتهابات الفيروسية، أو الإصابة بطفيل "التوكسوبلازما"، وهو يصيب الأم عند تناول أو لمس بعض اللحوم النيئة أو غير مكتملة الطهو، أو التماس مع بعض الحيوانات الأليفة مثل القطط أو الدجاج. أو إصابة الأم بأمراض ضغط الدم أيضاً.

5- حوادث أثناء الحمل: فتعرض الحامل لأي حادث كالسقوط على الأرض، أو مرورها بحالة نفسية سيئة أثناء الحمل، أو القيام بأي عمل شاق، أو تعرض بطنها لصدمة شديدة حتى لو كانت هذه الصدمة غير مؤثرة على صحة الجنين أو لم تحدث نزيفاً عندها، ولكن يمكن أن تؤدي هذه الصدمة إلى الولادة المبكرة.

6- سوء اهتمام الحامل بصحتها وتغذيتها مما يؤدي لإصابتها بأمراض عديدة أثناء الحمل تكون إحدى نتائجها حدوث الولادة المبكرة.

7- عادات غير صحية لدى الحامل: حيث أن هناك بعض العادات المضرة والتي لها دور في حدوث الولادة المبكرة، مثل التدخين، فمادة النيكوتين تؤثر على المشيمة التي هي مهمة جداً لحياة الجنين، فهي المسؤولة عن إيصال الغذاء والأوكسجين للجنين. إضافة لعادات أخرى مثل تناول الكحول أو المخدرات أثناء الحمل، فكلها عادات تؤثر على صحة الحامل والجنين وقد يكون أحد نتائجها حدوث الولادة المبكرة.

8- البيئة والوراثة: حيث أن نسبة الولادة المبكرة ترتفع بين الحوامل في قارة أفريقيا أكثر من قارة أوربا، كما أنها ترتفع بين السيدات سمراروات البشرة، وهذا ما توصلت له الإحصائيات الطبية. من ناحية أخرى تزداد حالات الولادة المبكرة وراثياً في بعض العائلات، فالأم التى عانت من الولادة المبكرة تكون ابنتها أكثر عرضة لحدوث الولادة المبكرة.

9- عمر الحامل: فقد أثبتت الدراسات الطبية أن عمر الحامل يلعب دوراً كبير بوقت الحمل وموعد الولادة؛ لذا نلاحظ ارتفاع نسبة الولادة المبكرة بين الحوامل اللواتي تقل أعمارهن عن الـ 18 عاماً والنساء اللواتي تزيد أعمارهن عن الـ 40 عاماً.

التاريخ: 2015-03-30

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق