معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

قوانين المذاكرة الفعالة للنجاح والتفوق دراسياً

Google Plus Share
Facebook Share

بعد أن تعرفنا على النجاح وخطوات الوصول لحياة ناجحة ومثمرة.. سنتطرق اليوم لواحد من أكثر المواضيع التي تشغل بال الكثير من الأهل والأبناء أيضاً.. ألا وهو النجاح في المدرسة.. ومن بعدها الجامعة.. فالتفوق دراسياً يُعد الأمر الأكثر أهمية لكلا الطرفين.. لذا سنعرض لكم اليوم أهم وأبرز القوانين التي تساعدكم على المذاكرة دون خوف أو قلق أو توتر.. كما نجيبكم على سؤال يشغل بال جميع الطلاب قبل البدء بمذاكرتهم.. هل أبدأ بدراسة المواد السهلة أم الصعبة؟...


قوانين المذاكرة الفعالة


1- التحديب والتقعير: لو أنك وقفت أمام مبنى كبير لا تستطيع إدراكه بعينه إلا إذا صغر هذا المبنى، أما إذا وقفت أمام نملة صغيرة وتريد أن تعد أقدامها وهي تمشي لن تستطيع فعل ذلك إلا إذا توافر لك شيء يكبر ويضخم لك حجم تلك النملة.
كل طالب وطالبة لديه عدستين، عدسة محدبة وعدسة مقعرة لكن أغلب الناس لا يستطيعون إحسان استخدام هاتين العدستين، فلديك مثلاً فصل كبير من ثلاثين صفحة، إذا استخدمت معه قانون التحديب لا يصح، لأنك تحتاج إلى تصغير هذا الفصل فيجب عليك استخدام العدسة المقعرة لكي تصغر هذا الفصل حتى تحفظه بسهولة وهي تلخيصه أو وضعه في أفكار أو عناوين ينبثق بقية الباب أو الفصل تحتها.
أما إذا كانت هناك جزئية صغيرة مؤلفة من ثلاثة أسطر لا تفهمها وكثيراً ما يطلب منها شيء في الامتحان، عندئذ يجب عليك أن تدير المنظار لاستخدام العدسة المحدبة وتكبير كل جزئية من جزئيات هذه المعلومة وذلك عن طريق:
 - مناقشتها مع معلمك
-  صياغتها بأكثر من شكل
-  حفظها الممزوج بالفهم
2- الربط العقلي: إذا لم تضف تعديلاً في شكل المنهج سيضيف عليك النسيان تعديلات كثيرة. الطلبة والطالبات في تعاملهم مع المواد لهم صورتين منهم من يأخذ المنهج كما هو بنفس الشكل الذي كتب به في الكتاب الأصلي، ومنهم من يأخذ نص الكتاب ويشكله حسب فهمه واستيعابه والنوع الثاني هو الأفضل.
3- التركيز: وللتركيز قانونين أساسيين وهما:
القانون الأول للتركيز
التركيز = الانتباه x تخلية العقل من الأفكار عدا ما تذاكره
التركيز هو أول عتبة الفهم والحفظ فهو يعتمد على الانتباه
القانون الثاني للتركيز
التركيز = إلغاء x تعميم
الإلغاء: إذا أردت التركيز في شيء ما فلا بد أن تلغي كل الأشياء الأخرى التي تشتت ذلك التركيز.
التعميم: تعميم الشيء الذي تركز عليه وكأنه لا يوجد غيره فتصب تركيزك فيه.
ملخص هذا القانون
لكي يزداد تركيزك لا بد أن يزداد انتباهك وتلغي كل عوامل تشتت الذهن وتعمم ما تذاكره وتستخدم حواسك في إدراكه.
4- الشحن: وهو إدخال المعلومات في الذاكرة بنظام وله شروط:
- أن يكون العقل مهيأ لاستقبال وتخزين المعلومات
- التركيز
- استخدام طرق المذاكرة الفعالة التي تثبت المعلومات وترسخها في الذهن والعقل.
 كما يقوم الشحن على ركنين هما: الحفظ والفهم فإذا كنت تذاكر وفهمت ما تذاكر ثم حفظته فلقد قمت بعملية الشحن.
5- التحديد: أي تحديد ماذا ستذاكر، فلن تذاكر أبداً طالما لا تعرف ماذا ستذاكر. عندما نقوم مثلاً بدراسة الشخصيات الناجحة في الحياة والتي تلقى عليهم الأضواء نجد أن أي شخصية ناجحة تمتلك بداخلها ثلاث شخصيات وهي:
السكرتير: ووظيفته تنظيم المواعيد، تحديد ما عليك من أشياء، التوقيت والتنظيم، وكذلك أنت عليك قبل المذاكرة أن تتقمص شخصية السكرتير الذي يحدد بدقة جدول أعمالك والذي يضع لك خطة عملك.
وهكذا يحدد لك سكرتيرك الشخصي الذي يكمن بذاتك الأعمال التي ستقوم بها والمواد والأبواب والفصول التي ستذاكرها. لكن هذا السكرتير الشخصي الذي يعمل لصالحك من الذكاء والصلاح لدرجة أنه يكتب في جدول أعمالك.
البروفيسور: وهو الشخصية الثانية والذي يمسك الكتاب وينطلق ليخرج لنا منه الكنوز والعلوم
بعد أن حدد لك سكرتيرك الشخصي ماذا ستذاكر، تقمص الآن شخصية البروفيسور وابدأ في المذاكرة.
ويرتكز قانون التحديد على شيئين هما: التكرار والاستمرار.
وعندما تمسك الكتاب ابدأ في القراءة والجزء الذي يستعصي عليك، كرره لكن استمر في المذاكرة ولا تمل من أول وهلة واعلم أن المذاكرة لأول مرة تكون صعبة بعض الشيء.


هل ابدأ بمذاكرة المواد الصعبة أم السهلة؟
سؤال يكرره الكثير من الطلاب، إن لم نقل جميعهم، فهم قبل الامتحان ينظرون إلى الكتب أمامهم بخوف وقلق، ولا يعرفون إن كان عليهم أن يذاكروا أولاً المواد السهلة ويتركوا الصعبة ليقرؤوها قبل الامتحان، أم أن عليهم مذاكرة الصعبة ليأخذوا وقتهم الكافي في قرائتها؟.. بعض المدرسين يقول ابدأ بالسهل حتى لا يتملكك القلق والخوف من المواد الصعبة وبنفس الوقت كي تشعر أنك قمت بالمذاكرة، وبعضهم يقول: ابدأ بالمواد الصعبة حتى تفهمهما أولاً.. وهنا يتوه الطلاب ولا يصلون لإجابة عن سؤالهم..
وللإجابة عن هذا السؤال: خذ إحدى القاعدتين التاليتين:
 - بعض الطلبة عندما يبدأ في المذاكرة يكون تركيزه ضعيف ثم بالاستمرار في المذاكرة وبمرور الوقت يزدادا التركيز تدريجياً، وعليه فليبدأ الطالب بالمواد السهلة وينهي مذاكرته بالمواد الصعبة لأنه بمرور الوقت يزداد تركيزه ولا بد عليه في وقت بلوغ تركيزه الذروة أن يذاكر المواد الصعبة.
الميل = المواد السهلة
 - بعض الطلبة يبدأ مذاكرته بتركيز عال وحماسة ثم يذاكر ويحفظ بتدريج، ومع الاستمرار في المذاكرة وبمرور الوقت يقل التركيز حتى لا يستطيع الطالب أن يكمل مذاكرته فأولائك الطلبة وتلك الطالبات لا بد أن يبدأ كل منهم مذاكرته بالمواد الصعبة حتى يصب فيها كل تركيزه وينهي بالمواد السهلة التي لا تحتاج لتركيز عال.
الميل = المواد الصعبة.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

العدد الكلي: 1 (20 في الصفحة)
سعيدة سعيدة
منذ: الخميس, 26 كانون الثاني 2017 18:39
السلام عليكم ، النجاح حلم ،النجاح هدف ، النجاح رغبة ، النجاح فك عقدة التفكير ...هكذا ينظر الافراد للنجاح ، ولكن في الاصل مازال النجاح غاية لم يصل اليها الافراد انما هم وصلوا لتحقيق الاهداف فيقول احد الحكماء "في كل مرة اصل لشيء ارغب في اخر ولهذا فانا لم انجح بعد ولكن متى سيحين ذلك؟ " هكذا اذن الحياة التي تعد الدراسة محورها الاساسي لذا فاقول لكل طالب اتعب ادرس اسهر الليالي وقبل كل شيء اعلم ان الله يراك يرعاك وامن به تعالى فهو منجيك ومعينك دائما وابدا .


تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق