معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

البروكلي ومرض السكر

Google Plus Share
Facebook Share

يُعد البروكلي من النباتات التي ينصح الأطباء بإدراجها ضمن أي نظام غذائي.. وذلك لكثرة الفوائد التي يحتوي عليها والقيمة الغذائية العالية به.. وما يميز البروكلي أنه يحمي الجسم من خطر الإصابة بأمراض عديدة.. ومؤخراً أثبتت العديد من الدراسات أهمية تناول البروكلي من قبل مرضى السكري.. وفي مقالنا اليوم سنتعرف على السبب الذي دفع للربط بين البروكلي ومرض السكري.. وماهي أهمية هذه النبتة لمرضى السكري؟..
نبتة غنية بالفوائد
البروكلي نبات من فصيلة القرنبيط يدخل في العديد من الوصفات خاصة في السلطات، ويتميز بسعراته الحرارية المنخفضة لذلك فهو يدخل في العديد من الحميات الغذائية التي يصفها خبراء التغذية للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن. حيث يحوي كوب واحد من القرنبيط الأخضر المطهو على 40 سعرة حرارية ويزود الجسم بضعف الحصة الغذائية اللازمة من فيتامين C، وثلث الحصة الغذائية اللازمة من فيتامين أ وحمض الفوليك. كما يحتوي على الكالسيوم وكمية مفيدة من المغنيسيوم المفيد في عملية إنتاج الطاقة وبناء العضلات. ويحتوي على ألياف بنسبة جيدة. إضافة للحديد والبوتاسيوم والكاروتينات والإندول كاربينول. ومن أهم فوائد البروكلي أنه مضاد قوي جداً للسرطان.
علاقة البروكلي بمرض السكر
أكدت دراسة حديثة أن تناول البروكلي يمكن أن يصلح التلف الذي يسببه مرض السكري لأوعية القلب. ويعتقد باحثون في جامعة وورويك أن مادة "سلفورافان" الموجودة في البروكلي تساعد على إنتاج إنزيمات تحمي أوعية الدم وتخفض المستويات العالية لجزيئات مسؤولة عن التلف الخطير الذي يصيب تلك الأوعية.
وقال البروفيسور "بول ثورنالي" من جامعة وورويك:"تشير دراستنا إلى أن المركبات الموجودة في البروكلي مثل سلفورافان قد تمنع الإصابة بالأمراض القلبية عند مرضى السكري".
وأشار إلى أن مرضى السكري أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية الناتجة عن تلف الأوعية الدموية بخمس مرات مقارنة بغيرهم.
وتبين من الدراسة التي أجراها فريق جامعة وورويك والتى نشرت نتائجها فى مجلة "السكري" إن المرضى الذين تناولوا أطعمة بداخلها مادة الـ سلفورافان انخفضت تلك الجزيئات في أجسامهم بنسبة 73%. إلى ذلك قال مدير جمعية السكري في بريطانيا الدكتور إيان فرايم "إنه لأمر مشجع معرفة أن البروفسور ثورنالي وفريقه قد تمكنا من تحديد مادة محتملة يمكن أن تحمي الأوعية الدموية وتقوم بإصلاحها جراء التلف الذي يسببه لها مرض السكري".

التاريخ: 2015-03-07

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق