معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

مارك زوكربيرغ.. عملاق شبكة الفيسبوك

Google Plus Share
Facebook Share

من طالب في جامعة هارفرد.. إلى مؤسس أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم.. ترى كيف تحوّل هذا الشاب الطموح بين ليلة وضحاها إلى شخص مشهور تتداول اسمه وسائل الإعلام حول العالم؟.. وماهي قصة نجاح مارك زوكربيرغ مؤسس شبكة الفيسبوك؟..
ولادة الشاب الطموح
ولد مارك في بيئة متعلمة، أبوه ادوارد زوكربيرج كان طبيب للأسنان وامه كارين طبيبة نفسية. تطورت اهتمامات مارك بالكمبيوتر منذ طفولته المبكرة، حيث قام بتطوير العديد من الألعاب والبرامج كان أولها برنامج للتواصل سماه "Zucknet" في سن الثانية عشر والذي قام والده باستخدامه في العيادة، بحيث تستطيع الممرضة التواصل مع أبوه الطبيب بدون الحاجة لأن تقوم بزياره غرفته لإعلامه بوجود مريض في غرفة الإنتظار. أيضاً، استخدمت العائلة نفس البرنامج في المنزل للتواصل بين أفرادها في المنزل!.
عندما لاحظ والد مارك شغف ابنه للكمبيوتر، قام بجلب أستاذ خصوصي لمارك ليأتي مرة في الأسبوع لتعليم ابنه وتطوير موهبته. قال معلم مارك الخصوصي لأحد المحررين مؤخراً، "أنه كان من الصعب البقاء مع هذا الطفل العبقري وتعليمه كونه منذ طفولته كان سباقاً دائماً للأشياء التي أراد تلقينه اياها".
فيما بعد قام مارك بتطوير مشغل ميديا يعتمد على الذكاء الصناعي في اكتشاف الرغبات الموسيقية للمستع، وأغرى هذا المشغل الكثير من الشركات الكبرى مثل مايكروسوفت، والتي حاولت إبرام اتفاقية مع مارك للحصول على هذا المشغل، كما عرضت عليه الانضمام إلى فريق المطورين في الشركة إلا أنه رفض ذلك، واختار إكمال دراسته الجامعية في جامعة هارفرد.
في أيام المراهقة، درس مارك في أكاديمية فيليبس اكستر وفي خلال هذه الفترة قام بتطوير برنامج للموسيقى سماه Synapse وحيث قامت العديد من الشركات من ضمنها مايكروسوفت وAOL بتقديم عرض لشرائه وتقديم وظيفة لهذا المبرمج المراهق، والذي رفض بدوره جميع هذه العروض وفضل تحميل البرنامج بالمجان.
تأسيس الفيسبوك
بعد التخرج من أكاديمية أكستر في العام 2002، التحق مارك بجامعة هارفرد وعرف في ذلك الوقت بكونه ملاذ الطلاب في مساعدتهم بمسائل التطوير والبرمجة. قام مارك في ذلك الوقت بتطوير برنامج Course Match والذي يساعد الطلاب على اختيار صفوفهم بناء على اختيار الطلاب النخب السابقيين في الجامعة.
قام مارك بعد ذلك بتطوير موقع Facemash داخل شبكة الجامعة والذي يقارن صور الطلاب في الجامعة و يتيح لهم التصويت بناء على جاذبية صاحب الصورة أو صاحبة الصورة.
أصبح هذا البرنامج مشهور جداً في الجامعة ولكن تم اغلاقه من قبل إدارة الجامعة لعدم ملائمته لقوانينها.
بسبب الصيت الذي أذاعه برنامج ال Facemash، قام ثلاثة من زملاء مارك في الجامعة بالإتصال به واطلاعه على فكرة تطوير موقع شبكة اجتماعية يسمى Harvard Connection. يقوم هذا الموقع باستخدام معلومات شبكة طلاب هارفرد لتطوير شبكة تعارف لنخبة هارفرد، ولكن قام مارك بالانسحاب من هذا المشروع للعمل على موقعه للتواصل الاجتماعي مع ثلاثة من زملائه، حيث قام وزملائه بتطوير موقع للتواصل الاجتماعي والذي يسمح للمستخدميين بتصميم صفحاتهم الشخصية وتحميل صورهم والتواصل مع المستخدمين الآخرين، وقاموا بتسمية هذا الموقع بـ The Facebook، وكل ذلك من داخل أبواب سكن هارفرد الطلابي.
وفي شهر يونيو 2004 قام مارك بمغادرة الجامعة والإنتقال بشركته إلى Palo Al California وذلك لتكريس وقته للــ Facebook و كان مستخدمين الموقع في ذلك الحين تجاوز المليون مستخدم.
الفيسبوك متاح للجميع!
في سنة 2005، تم حذف”the” من الموقع ليصبح facebook.com، وقام بإصدار نسخة للمدارس الثانوية، ومن بعد ذلك أتاح مارك الموقع للموظفين لبعض الشركات كمايكروسوفت، ليصبح في 26 سبتمبر مفتوحاً أمام كل الأشخاص البالغين ما فوق 13 سنة، وهنا بدأ الفيسبوك مشواره العالمي.
في أكتوبر من سنة 2008، أنشأت شركة الفيسبوك في مدينة دبلين عاصمة أيرلندا مقراً دولياً له. ولقد واجه الفيسبوك عراقل كثيرة حيث تم منعه في بعض الدول، وقضايا كثيرة رفعت ضده في السنوات الأخيرة.
في سنة 2010، حصل مارك زوكربيرج على المرتبة 35 عالمياً، بأعلى زيادة في ثروته بثلاثة أضعاف لتصبح 6.9 مليار دولار. كما في أكتوبر من نفس السنة استثمرت ميكروسوفت في الفيسبوك ب 1.6% و تقدر ب 240 مليون دولار، رافضة بذلك عرض جوجل. ويصنف الآن الفيسبوك، الموقع الأكثر تبادلاً للصور وينافس جوجل بذلك.
زواج مارك زوكربيرج
فاجئ مارك زوكربيرج أصدقاء والمقربين منه في عام 2011 عندما عقد قرانه على صديقته بريسيللا تشان، في حفل زفاف خاص وصغير في منزله بمدينة بالو ألتو في كاليفورنيا أمام 100 شخص فقط من المدعوّين، والذين كانوا قد جاءوا أصلاً للاحتفال بتخرج صديقتهم تشان من كلية الطب، إلا أنهم فوجئوا أن اليوم هو يوم زفافها لصديقها زوكربيرج، بعد أن استمرت صداقتهما حوالي 9 سنوات، منذ بداية تعارفهما في جامعة هارفارد.
عندما سألوا مارك يوماً عن نصيحة يقدمها للشباب الذين يريدون تغيير العالم كانت إجابته:"أهم ما في الأمر أن يمتلك المرء إيماناً بنفسه، فالجميع يخبرك ألا خبرة لديك، وأن هناك أشخاصاً يفوقونك خبرة، ولكن حينها لا تيأس من نفسك، فكل شخص في العالم لديه ميزاته الخاصة".

التاريخ: 2015-03-05

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق