معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

حلول بسيطة لمشكلة ارتجاع المريء

Google Plus Share
Facebook Share

يعاني كثير من الأطفال.. خاصة الرضع.. من مشكلة ارتجاع المريء.. والتي تسبب لهم آلاماً كثيرة.. كما تجعل الأمهات يعانين معهم أيضاً.. حيث نجد الأم في حالة قلق وخوف على طفلها تحاول البحث عن حلول لهذه المشكلة.. وفي مقالنا اليوم نتعرف أكثر على مشكلة ارتجاع المريء عند الرضع.. وأفضل علاج لهذه المشكلة..

أسباب ارتجاع المريء عند الرضع

إن ارتجاع المريء هو عودة عصارة المعدة إلى أعلى المريء أو حتى إلى الفم. أما الحجاب الحاجز فهو عضلة تفصل تجويف الصدر عن تجويف البطن. بينما يمر المريء من خلال الحجاب الحاجز، يعمل هذا الأخير كصمام يمنع عصارة المعدة من أن تعود إلى المريء مرة أخرى. ويطلق الأطباء على عمل الصمام هذا اسم العضلة العاصرة أو الصارة.

لكن في بعض الأحيان، لا يكون عمل الصمام قوياً كما ينبغي في حالات الحمل مثلاً. في الواقع، أحد أسباب إصابتك بحرقة المعدة أثناء فترة الحمل ضغط الجنين على العضلة العاصرة مما يؤدي إلى ارتجاع المريء.

وهذا ما يحدث أيضاً مع الأطفال الرضع، ولكن بسبب عدم اكتمال نضوج ونمو عمل العضلة العاصرة في الحجاب الحاجز. خلال السنة الأولى من حياة الطفل، يقوى عمل العضلة العاصرة تدريجياً فتقل احتمالات إصابتهم بارتجاع المريء. يصاب حوالي 50 بالمئة من الأطفال الصغار بارتجاع المريء، ولكنه يمثل مشكلة حقيقية لدى نسبة ضئيلة منهم. وفي عمر العشرة أشهر، تنخفض النسبة إلى حوالي واحد في العشرين.

أعراض ارتجاع المريء

1- عدم رفض الطعام في البداية وربما يقبل عليه ويتلذذ بطعمه.

2- ارتجاع الطعام بعد تناوله دائماً أو في أغلب الأحيان.

3- القيء أحياناً.

4- رفض الطعام أحياناً في وسط الوجبة أو في نهايتها بسبب شعور الصغير ببداية حرقة في المعدة.

5- وجود غازات أو مغص.

6- حدوث مضاعفات مثل مشكلات في النمو والتغذية بسبب تكرار ارتجاع الطعام وعدم الاستفادة منه.

7- السعال المتصل بعد الوجبة أو أثنائها أو الزغطة "الفواق أو الحازوقة".

كيف يمكن وقاية طفلك من ارتجاع المريء؟

1- ضعي طفلك في وضع معتدل بعد إطعامه ليبقى الطعام داخل معدته.

2- تجنبي وضع طفلك بالسيارة أو مقعد السيارة الخاص به بعد الأكل حيث أن ذلك قد يضغط على معدته.

3- دعي طفلك ينام على ظهره.

4- قدمي لطفلك الغذاء في حصص صغيرة متكررة لتسهيل عملية الهضم.

5-استخدمي الحليب الاصطناعي كثيف القوام والمعروف باسم الحليب المضاد لارتجاع المريء (AR).

6- احرصي على تجشؤ طفلك باستمرار أثناء الأكل وتجنبي الضغط على معدته.

وبحسب شدة الحالة، قد ينصحك طبيب الأطفال باتباع تلك الخطوات على مدار اليوم أو فقط لعدة ساعات بعد إطعام طفلك.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

في الحالات الأكثر حدة، قد يكون من المفيد إعطاء الرضيع مضادات الحموضة أو استعمال مثخنات حليب الرضاعة. لا تستخدمي أياً من هذه العلاجات إلا بناء على نصيحة الطبيب المختص، وعليك أن تتوقفي عن استعمالها بين الحين والآخر لتري إذا تحسّنت حالة الطفل.

ربما تحتاجين زيارة طبيب الأطفال في الحالات التالية:

1- إذا كانت حالة الطفل لا تتحسن رغم استخدام العلاجات البسيطة.

2- إذا ظهر دم في قيء (استفراغ أو ترجيع) الطفل.

3- إذا أصبح طفلك مصاباً بفقر الدم.

4- إذا كان الطفل مصاباً بسعال (كحّة) مستمر أو التهابات متكررة في الصدر يُعتقد أن سببها ارتجاع المريء.

5- إذا لم يزد وزن طفلك، أو بدأ يرفض تناول الطعام.

6- إذا كان الطفل يعاني من صعوبة في البلع.

التاريخ: 2015-03-05

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق