معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

10 أسرار لزواج ناجح

Google Plus Share
Facebook Share

كثيرون يعتقدون أن نجاح الزواج يعتمد فقط على المحبة والاحترام التي تتولد مع الأيام.. وتتوطد بين الزوجين بمرور السنوات.. لكن ما يحصل في العديد من الأُسر.. أنه بعد مرور بضع سنوات.. وبعد إنجاب الأطفال.. تصبح الكثير من العلاقات الزوجية مملة.. أيام متشابهة لا جديد فيها.. وتبدأ العلاقة الزوجية بالفشل.. ويسود شعور الإحباط بين الزوجين وقد يتسلل إليهما شعور الندم أيضاً.. وهنا يكون من الضروري إرشاد كل زوجين إلى مفاتيح السعادة في حياتهما.. لنجاح العلاقة الزوجية..
1- ركز على نقاط التوافق التي تربطك بشريكك، واحرص على تقويتها عبر تخصيص وقت لممارسة الأنشطة التي تفضلانها معاً.
2- كن على اتصال: الكثير من الأزواج لديهم مواعيد مزدحمة، ولا فرصة لديهم للتواصل مع الشريك. وفي الوقت الحاضر يفضل الثنائي استخدام التكنولوجيا الإلكترونية و"البقاء على اتصال" خلال النهار. فارسال رسالة أو الاتصال بالشريك في فترة النهار، لتبادل الأشياء والمشاعر عن يومك، ومثل هذا النوع من التواصل يساعد في العثور على مزيد من الموضوعات التي تتحدث عنها في المساء. ومن المهم أيضاً التمرن مع شريكك على "لغة العيون" حتى تفهما بعضكما بمجرد النظر إلى الآخر.
3- عندما يفاجئك شريكك بتصرف غريب أو قرار غير حكيم، خاصة في الشهور الأولى للزواج، التزم الصبر والحكمة، وخذ وقتاً كافياً للتفكير في الأمر قبل أن تضعه على مائدة النقاش، لكن لا تتصيد له الأخطاء وتتحول لـ مراقب أو حكم، كن معيناً ومحباً ومتفهماً، ولا تكن انتقادياً صارماً متجبراً. احرص على التوصل لمنطقة وسط، ولا يصح أن ينفرد أحدكما بكل القرارات، فأنتما ثنائي في شركتكما الخاصة التي عليكما التعاون لإنجاحها معاً.
4- احترم الاختلافات بينكما، ولا تحاول تغيير شخصية شريكك أو اهتماماته، واذا طلب منك أن تغير بعضاً من صفاتك، تحدث إليه في هدوء، واخبره أن كل شخص به بعض العيوب، وطالما أنه قبل الزواج منك من البداية، فهذا معناه أنه يمكنه تحمل هذه العيوب التي إن كانت قاتلة، فإنها لم يكن ليقبل الاستمرار معك من البداية، واخبره بأن الاختلاف شيء جيد وصحي، لأنه يقضي على الروتين والرتابة، ويزيد من حيوية العلاقة بينكما. لكن ليس معنى احتفاظ كل منكما بعيوبه، أن يكون عنيداً وقاسياً تجاه الآخر، تعلما من بعضكما واخلقا نوعاً من التناغم في تصرفاتكما، ومدا جسور التفاهم بينكما.
5- خصصا وقتاً معيناً كل أسبوع لتتحدثا فيه وتناقشا مختلف شؤون حياتكما معاً بكل صراحة، بل خصصا وقتاً للترفيه والتحدث في أمور تافهة مثل أخبار الفن والرياضة، ومن الأفضل أن تدعو شريكك كل فترة لتناول الغداء أو العشاء في أحد المطاعم الرومانسية الهادئة، سيكون النقاش أجمل وقتها، وستصبح علاقتكما أكثر تفاهماً وحيوية.
6- ركز على مديح شريكك لك، واشكره عليه، ولا تلومه كلما انتقدك في لحظات انفعاله، لا تكن غليظاً وأنانياً بحيث تنسى كل أفعاله الطيبة وتتذكر فقط "زلة لسان" في لحظة غضب.
7- اذا كنتما على خلاف حاد، فلا تصر على حل المشكلة في وقتها إذا كان شريكك لا يرغب في ذلك. امنحه بعض الوقت ليهدأ ويستجمع أفكاره، واستغل هذا الوقت في تقييم الموقف والبحث عن أفضل السبل لحله والخروج منه دون خسائر.
8- عندما يطلب منك شريكك التحدث في أمر ما، لا تقم تلقائياً ببرمجة ردود أفعالك بحيث تكون عدائية أو حتى دفاعية، عليك بالاستماع أولاً لما سيقوله لك، فأنت لست متهماً.
9- وجه لشريكك الشكر على الأشياء البسيطة التي يفعلها من أجلك، فإن ذلك سيدخل السرور على قلبه وسيقوي علاقتكما ويمنحكما السعادة، ولكن لا تفعل ذلك بشكل آلي أو مفتعل، كن صادقاً وحنوناً.
10- تخلصا من الرتابة والملل، وذلك بتغيير أنشطتكما المعتادة من وقت لآخر. خذ شريكك لنزهة أو إجازة قصيرة من وقت لآخر، واحرصا على تغيير تنظيم غرف المنزل كل عدة أشهر، وقوما بتزيين المنزل من وقت لآخر، خاصة في المناسبات العائلية كالأعياد، أو في أوقاتكما الخاصة كذكرى يوم زواجكما.

التاريخ: 2015-03-04

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق