معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

الشمندر.. علاج سحري لضغط الدم

Google Plus Share
Facebook Share

على مدى سنوات طويلة.. عُرف الشمندر أو (الشوندر) بفوائده الطبية الكثيرة لصحة الجسد.. حيث أنه يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة التي تحافظ على صحة الجسم وتقيه من الإصابة بأمراض كثيرة.. لكن مؤخراً.. وعلاوة على ما سبق.. فقد ظهرت العديد من الدراسات التي تثبت أهمية تناول الشمندر من قبل مرضى ارتفاع ضغط الدم.. والتي تثبت في الوقت نفسه دور الشمندر في خفض ضغط الدم.. والحفاظ عليه بالمعدل الطبيعي.. فماهو السر في هذه النبتة؟..
دراسات تؤكد أهمية الشمندر
وجدت دراسات عديدة أن شرب كوب من عصير الشمندر يومياً يساعد على خفض ضغط الدم لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاعه.. ونذكر منها:
1- نشرت إحدى هذه الدراسات في دورية جمعية القلب الأمريكية لارتفاع ضغط الدم، إذ قام باحثون بدراسة مدى تأثير استهلاك النيترات nitrate، التي يحتوي عليها الشمندر، على ضغط الدم لدى الفئران، ثم قاموا بدراسة أخرى للتأكد من هذه النتائج على البشر، أكدت النتائج التي تم التوصل إليها من خلال دراسة صغيرة تنطوي على خمسة عشر مريضاً يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
ويشار إلى أن الشمندر يعد أحد المصادر الرئيسية للنيترات. ويحصل الشمندر على النيترات من خلال جذوره في التربة. وتعد النيترات مادة ضرورية لنمو الخضروات. أما عن تأثيرها الخافض لضغط الدم، فهو آت من خلال تحولها لغاز أكسيد النيتريك، والذي له تأثير مرخ على الأوعية الدموية.
وكان ضغط الدم الانقباضي للمشاركين، والذين انقسموا إلى ثمانية إناث وسبعة ذكور، ما بين 140-159 مليمتر زئبقي (ملم زئبق)، غير أنهم لم يكونوا من مستخدمي أي دواء لخفض ضغط الدم. كما ولم يكن لديهم مشاكل صحية أخرى. وقد قام المشاركون المذكورون بشرب 250 مل من عصير الشمندر أو الماء الذي يحتوي على كمية قليلة من النيترات. وخلال ال 24 ساعة التالية، تمت ملاحظة ضغط الدم لديهم. وبالفعل، فقد حصل المشاركون الذين شربوا عصير الشمندر على نتائج إيجابية على ضغط الدم لمدة 24 ساعة، حيث انخفضت مستوياته لديهم بما متوسطه عشر نقاط.
وقد أعربت الدكتورة أمريتا أهلواليا، وهي أستاذة في علم صيدلة الأوعية الدموية في بارتس آند لندن الطبية وإحدى القائمات على الدراسة المذكورة، عن تفاجئها بأن كمية قليلة من النيترات،   0.2 غما، أدت إلى هذا التأثير الكبير.
وتبين هذه الدراسة أيضاً أن هذا المقدار من النيترات قد أدى إلى انخفاض طفيف في ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لديهم ضغط دم طبيعي، وذلك مقارنة بالانخفاض الكبير لدى مصابي ارتفاع ضغط الدم، إذ أدى لديهم إلى توفير فوائد سريرية.  ومع ذلك، فإنه لا يزال من غير المؤكد ما إن كانت التأثيرات المذكورة تستمر على المدى الطويل.
أما البروفيسور بيتر ويسبرغ، فقد استخلص من هذه الدراسة، والتي أعدها دراسة واعدة، أنه قد يكون من الممكن الحد من ارتفاع ضغط الدم عن طريق تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من النيترات، منها الشمندر والخضروات ذات الأوراق الخضراء، منها الخس.
وأضاف أن هذه الدراسة تدعم النصائح التي تدعو إلى تناول الكثير من الخضار ذات الأوراق  الخضراء. ولكن هناك حاجة إلى دراسات على عدد أكبر من مصابي ارتفاع ضغط الدم لتحديد ما إن كان الشمندر فعال في تخفيض ضغط الدم على المدى الطويل.
2- وفقا لتقرير نشر في (February issue of Hypertension). فإن عصير الشمندر يساعد على توسّع الأوعية الدموية، وتحسين وظائفها وذلك لاحتوائه على نترات غير عضوية تدخل إلى الدورة الدموية وتتحول إلى أُكسيد النترات الذي يُعتبر مُوسّع قوي للأوعية الدموية.
ولإجراء الدراسة قام الباحثون بتقسييم  64 مريضاً ( 26 رجلاً و38 امرأة) في منتصف الخمسينات ويعانون من إرتفاع في ضغط الدم ويتناولون أدوية لتخفيضه، إلى مجموعتين إحداهما تناولت عصير الشمندر يومياً في نفس الوقت كل صباح، والثانية تناولت عصير الشمندر منزوع النترات بنفس الوقت والكمية كل صباح أيضاً. وقد تم قياس ضغط الدم يومياً في المنزل، وخلال زيارات العيادات وعلى مدار 24 ساعة. ووجد أن ضغط الدم الانقباضي انخفض بمقدار 7,7-8,1 نقطة في المجموعة التي تناولت عصير الشمندر غير منزوع النترات.  كما وانخفض ضغط الدم الانبساطي بمقدار 2,4-5,2 نقطة.

التاريخ: 2015-03-01

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق