معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

فوائد إدمان القراءة

Google Plus Share
Facebook Share

تحدثنا في مقالات سابقة عن أنواع مختلفة من الإدمان.. لكن وللأسف كانت جميعها تمثل خطراً معينا على الشخص المدمن.. كإدمان الطعام أو الانترنت أو المخدرات.. وغيرها الكثير من أنواع الإدمان.. لكن في مقالنا اليوم.. سنتعرف على واحد من أهم وأفضل أنواع الإدمان.. وهو ما يصنف بأنه إدمان صحي ومثالي لأي شخص.. ألا وهو إدمان القراءة.. ترى ماهو إدمان القراءة؟.. وهل حقاً هناك فوائد لهذا الإدمان؟
ماهو إدمان القراءة؟
كغيره من أنواع الإدمان يمكن تعريف إدمان القراءة بأنه حالة من التعلق الغريب في الكتاب، وقضاء وقت طويل جدا في القراءة لدرجة تجعل المدمن ينسى نفسه وعائلته وكل من حوله ويجلس وحيدا يقرأ بشغف كبير. ويشعر المدمن بالسعادة العارمة عند الشروع في القراءة، وكأن هناك علاقة حب تربطه بالكتاب فتجعله ينسى كل مشكلاته وهمومه عندما يبدأ في القراءة. كما أنه يلجأ للانعزال وقراءة أي كتاب عندما يشعر بضيق أو انزعاج.
فوائد إدمان القراءة
كما ذكرنا فإنه لا يمكن القول بأن إدمان القراءة يعد أمراً سيئاً، إلا في حال وصل الشخص لمرحلة متقدمة جداً جعلته يهمل نفسه وعائلته وعمله ويشغل وقته وتفكيره بالقراءة فقط. عندها يجب أخذ الأمر على محمل الجد واللجوء للعلاج النفسي اللازم للمدمن، لكن بشكل عام يمكن القول بأنه لإدمان القراءة فوائد عديدة نذكر منها:
1- القراءة فعلاً متعة وفائدة، وهي هواية لا تكلف الكثير، ولا تحتاج إلى تجميع أشخاص كثيرين، كل ما يحتاجه المرء هو كتاب يكون صديقاً له يستمتع بالغوص فيه ويجد متعة كبيرة في القراءة.
2- القراءة ليست فقط متعة ولكنها أيضاً تساعد على الحماية من الأمراض النفسية، حسب ما تشير بعض الدراسات، التي أثبتت أن القراءة تبعد الاضطرابات النفسية التي تشيع بين الأشخاص العاديين، خاصة الاضطرابات البسيطة مثل القلق أو الاكتئاب البسيط.
3- القراءة بالإضافة إلى ذلك لها فائدة بأنها تعود على القارئ وهي توسيع مداركه وجعله يعيش في عوالم مختلفة وتجلب له سعادة لم يكن يتوقعها.
4- القراءة كثيراً ما تجعل من يدمن عليها يعيش مكتفياً بما بين يديه، يستمتع بما يقرأ، ويسعد الشخص الذي يقرأ كثيراً بما يقرأ، فبالإضافة إلى متعة القراءة فإنه يشعر باستقرار نفسي، ويبتعد عن مشاعر القلق والكآبة التي قد تصيب الإنسان.
5- القراءة تساعد على تحصين الشخص الذي لديه قابلية للكآبة والقلق من الدخول في هذه المشاعر، حيث ينشغل العقل بما في الكتب من مواد أدبية أو علمية، المهم أن يقرأ الشخص الأمور التي يستمتع بقراءتها، ولا يجبر نفسه على قراءة كتب غير مقتنع بها أو أن تكون مفروضة عليه. فالأشخاص الذين يتمتعون بالقراءة ويهتمون بهذه الهواية الجميلة، يكون حظهم أوفر في أن يعيشوا حياة نفسية مستقرة، بعيدة عن التوتر والقلق ومشاعر الكآبة.
وقد يظن البعض؛ بأن القراءة قد تسبب القلق والتوتر للأشخاص الذين يقرأون كثيراً، وحقيقة الأمر أن هذا الأمر غير صحيح إطلاقاً، حتى وإن كان البعض يظن أن بعضاً من الأشخاص الذين خلدهم التاريخ كقراء من الطراز الأول مثل الأديب الكبير الجاحظ، وحقيقة الأمر بأن الجاحظ كان سعيداً في قرأءته، وإلا لما قرأ كل هذه الكتب التي قرأها وكذلك لم يكن باستطاعته كتابة جميع كتبه الرائعة مثل الحيوان والبخلاء وغيرها من الكتب التي تعد من الكتب المميزة في تاريخ الأدب العربي.
6- القراءة تجعل الإنسان يعيش في سلام مع نفسه ومع من يحيط به من الأشخاص وبقية الأشياء.
7- القراءة قد تساعد على إفراز مادة الإنيدروفين الذي يجعل الشخص يشعر بالسعادة، كما يحدث عند الأشخاص الذين يمارسون الرياضة أو الذين يتناولون الشوكولا. لكن هل يحدث هذا مع جميع الكتب؟ يعتقد أن السعادة تأتي عندما يقرأ المرء كتاباً يحبه ويستمتع بقراءته، وهذا ما يجعل بعض الأشخاص يقرأون الكتاب نفسه عدة مرات، ويستمتعون في كل مرة يقرأون فيها هذا الكتاب. لدرجة أن الشخص عندما يشعر بالضيق والتوتر يلجأ ليقرأ الكتب التي يحبها كي تساعده على التغلب على الكآبة أو القلق.

التاريخ: 2015-02-25

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق