معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

الرياضة وفوائدها لصحة الحامل

Google Plus Share
Facebook Share

كثيراً ما تسمع الحامل نصائح من المحيطين بها حول أهمية عدم الحركة أثناء الحامل.. وخطورة هذا الأمر على الحمل والجنين.. وفي نفس الوقت نجد الأطباء والأخصائيون ينصحون الحامل بالحركة وممارسة حياتها بشكل طبيعي مالم يكن هناك عارض صحي خطير يدعوها لعدم القيام بذلك.. وهنا يخطر لنا سؤال مهم.. ترى ما الأسباب التي تجعل ممارسة الرياضة أمراً ضرورياً لصحة الحامل؟.. وماهي الرياضات التي يُسمح للحامل بممارستها؟..
أهمية الرياضة للحامل
لا تكمن فائدة الرياضة في الحفاظ على وزن الحامل أو تخفيفه فقط، بل يتعدى الأمر ذلك ليشمل فوائد عديدة، نذكر منها:
1- التمارين الرياضة تجعلك تشعرين بارتياح أثناء الولادة، كما أنها تقلل فرص الولادة القيصرية وتساعد على تسهيل الولادة الطبيعية.
 2- تساعد على منحك الطاقة الجسدية، حيث أنها تقوي الدورة الدموية وهو أمر هام أثناء الحمل.
3- تساعدك على التغلب على داء النوم المتقطع، وتساعد أيضاً على الوقاية من الإنتفاخ والإمساك الذي تعاني منه كثير من الأمهات الحوامل.
4- تساعدك على الحصول على جسم متناسق ووضع جسدي ملفوف، مما سيساعدك على عدم اكتساب الوزن الزائد خلال الحمل، كما تكون الولادة أسهل وتسهل أيضاً العودة لوزن ما قبل الحمل.
5- بما أن معظم الأمهات الحوامل يعانين آلام الظهر فالتمارين الرياضية تخفف ذلك الألم وتجعلك تشعرين بارتياح وليونة أكبر.
6- تحسين الحالة النفسية للحامل بمقاومة الاكتئاب والقلق والتوتر التي تعاني منها الحامل خلال فترة الحمل، والشعور بالراحة النفسية طوال فترة الحمل.
7- الرياضة خلال الحمل تقلل من الأعراض والإضطرابات التي تزعج الحامل أثناء فترة الحمل مثل "الغثيان، القيء، الشد العضلي في الأرجل، آلام الظهر، آلام الأربطة في منطقة الخصر، الإمساك، إضطرابات الهضم، ودوالي الأوردة".
8- ممارسة التمارين الرياضية قد تساعد على تجنب مشاكل صحية، مثل تسمم الحمل أو سكري الحمل. كما تحسّن الرياضة من حالتك المزاجية وثقتك بنفسك بشكل عام، وقد تجدين أن الرياضة النهارية تساعدك على النوم بشكل أفضل في الليل.
التمارين التي يمكن القيام بها أثناء الحمل
أنسب أنواع التمارين الرياضية أثناء الحمل هي التي:
- تساعد على ضخ المزيد من الدم
- تحافظ على مرونتك
- تحدّ من زيادة وزنك
- تهيئ عضلات جسمك لجهد المخاض والولادة
- لا تسبب إجهاداً بدنياً غير ضروري لك أو لطفلك.
ويعتبر كل من المشي، والجري أو الركض، والسباحة، وصفوف الرياضة المائية، وركوب دراجة التمرين الثابتة من الرياضات الآمنة أثناء الحمل طالما لم تبالغي في أدائها. كما تعد كل من اليوغا والبيلاتيس من الرياضات الجيدة، شرط العثور على مدربة خبيرة في التعامل مع السيدات الحوامل.
متى يجب التوقف عن ممارسة الرياضة؟
لا تمارسي التمارين إلى حد الإجهاد. اصغي إلى جسدك وتوقفي عن أداء التمرين إذا شعرت بأنك متعبة أو بذلت مجهوداً أكثر من اللازم. تفضل بعض السيدات مراقبة معدل ضربات القلب أثناء ممارسة الرياضة. لكن لا تعتمدي على هذه الطريقة فقط نظراً لاختلاف معدلات ضربات القلب في الحمل بصورة كبيرة. توقفي فوراً إذا شعرت بأي من الآتي:
- ألم في الصدر أو مفاصل الأرجل أو البطن
- دوار أي دوخة
- ضيق في التنفس
- نزيف مهبلي
- صعوبة في المشي
- انقباضات في الرحم.
من الجيد أيضاً مراقبة حركات طفلك إذا شعرت بأنها قلّت أو توقفت. لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن طفلك عادة ما يكون هادئاً جداً أثناء ممارستك الرياضة. إذا شعرت بوجود مشكلة ما أو كنت غير مطمئنة، يفضل دائماً توخي الحذر ومراجعة طبيبتك.
رياضات لا ينصح بها أثناء الحمل
لا تنصح السيدات الحوامل بممارسة جميع الرياضات التي تحمل مخاطر السقوط بشدة أو تتسبب في فقدان التوازن. وتشمل ركوب الخيل، والتزلج على الجبال، والجمباز، والتزلج على الماء. يعتبر الغوص أيضاً غير آمن أثناء الحمل. بينما تعتبر الألعاب الرياضية التي تستخدم فيها الكرة، مثل كرة التنس، وكرة القدم، والاسكواش خطرة أيضاً لأنك قد تتعرضي لضربة أو خبطة على بطنك. ينصح معظم الأطباء وممرضات التوليد بالتوقف عن ممارسة رياضة ركوب الدراجات بعد المرحلة الثانية من الحمل حتى وإن كنت خبيرة بركوب الدراجات بسبب احتمالات السقوط. لكن بإمكانك استخدام الدراجة الثابتة كما يحلو لك وفي أي وقت طوال فترة حملك.
أسباب تمنعك من ممارسة الرياضة
تحتاج بعض السيدات إلى توخي الحذر عند ممارسة الرياضة. اسألي طبيبتك قبل البدء بأي تمارين رياضية إذا:
- كانت لديك حالة سابقة من الولادة المبكرة أو كنت مهددة بحالة إجهاض من قبل.
-  كنت تعانين من انخفاض شديد في مستويات الحديد في الدم (فقر دم حاد).
-  كان حجم طفلك صغيراً قياساً بعمر الحمل في حملك الحالي.
-  كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم أو تسمّم الحمل.
-  كان وزنك زائداً جداً أو ناقصاً جداً.
-  كنت تعانين من أية مشاكل في المفاصل أو العضلات.
-  كانت لديك أية مشاكل في القلب أو الرئة.
-  كنت حاملاً بتوأم.
-  كنت مصابة بالسكري.

التاريخ: 2015-02-23

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق