معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

أسرار الحفاظ على نعومة بشرة الطفل

Google Plus Share
Facebook Share

لطالما لاحظنا أن أغلب منتجات العناية بالبشرة يُكتب عليها عبارات مثل.. احصلي على بشرة كبشرة الأطفال.. بشرة ناعمة مثل بشرة الطفل.. لتكون بشرة الأطفال دوماً هي المثال الأفضل لتلك المنتجات.. وذلك نظراً لشدة طراوتها ونعومة ملمسها.. كما أنها تكون رطبة وخالية من أي تجاعيد وعيوب.. لكن ما نلاحظه عند أغلب الأمهات هو عدم امتلاك المعلومات الكافية حول العناية ببشرة الطفل.. لنجدها تستمع لنصائح الكثيرين ممن حولها لكنها لا تعرف ما الذي عليها فعله وما الذي يجب الامتناع عنه بما يتعلق ببشرة طفلها.. لذا في هذا المقال نقدم لكل أم معلومات كافية عن كل ما يتعلق ببشرة الطفل..
علامات تظهر على بشرة الطفل
معظم أنواع الطفح الجلدي التي تظهر على الطفل في الأسابيع الأولى من ولادته، أمور معتادة ولا تدعو للقلق، وتظهر نظراً للتغير الكبير في البيئة المحيطة بالجسم، فمثلاً قد يكون هذا الطفح بسبب وجود بقايا من هرمون الاستروجين الخاص بالأم، والذي يبقى بعض أثره داخل دم الطفل ليتخلص منه خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة، وكذلك الحبوب البيضاء الناعمة التي تظهر على سطح الجلد، والتي يكون سببها عادة الدهون، وضعف تعامل الخلايا الدهنية معها، وقد يكون هناك بعض الجفاف الذي يحدث لبشرة الطفل، وذلك بسبب تغير البيئة المحيطة به. وينصح لذلك استخدام الصابون غير المعطر، أما نوع الطفح الوحيد الذي قد يثير القلق ويستوجب مراجعة الطبيب، هو ذلك الذي يحتوي على سائل ويترافق مع ارتفاع درجات الحرارة.
الطفح الجلدي الذي يظهر مكان الحفاض، يكون لأحد سببين أولها تحسس جلد الطفل من المواد الحافظة والمعقمات التي عادة ما تكون موجودة على الحفاظ، أو عدوى بكتيرية بسبب بقاء الحفاض غير النظيف على الطفل لفترة زمنية طويلة، مما سبب هذا الطفح، لذلك على الأم تغيير الحفاض والمحافظة على نظافة جسم الطفل بشكل دائم. مع العلم أن التحسس من المواد الحافظة والمعقمة سرعان ما ينتهي، وفي حال استمراره فعلى الأم تغير نوع الحفاض. وفي حال ظهور العدوى البكتيرية والطفح الجلدي، عليك بالإضافة للمحافظة على النظافة، استخدام بعض أنواع المراهم المتعارف عليها، إذ سيستمر وجوده ما بين 3-5 أيام.
نصائح للعناية ببشرة الرضيع
تكون بشرة الرضع حساسة جداً ورقيقة، وعدم توخى الحذر في العناية بها يمكن أن يؤدي إلى تهيجها، وإلحاق الضرر بها. ولأفضل عناية ببشرة الرضيع يمكن إتباع الخطوات التالية:
1- حمام الطفل حديث الولادة بشكل يومي أمر غير مستحب، فهو يخلص بشرته من بعض الزيوت الطبيعية التي تنتجها البشرة من أجل المحافظة على رطوبتها، وتكرار الحمام قد يؤدي إلى الجفاف، لذلك ينصح بالمحافظة على نظافة الطفل بطرق أخرى غير الحمام، مثل المناديل المبللة التي تستخدم لتنظيف بشرة الأطفال، والاستحمام لمرتين أو ثلاثة أسبوعياً على أعلى تقدير.
2- نوع الأقمشة: لنوع الأقمشة المصنع منها ملابس طفلك دور كبير في حماية بشرته، لذلك قومي باختيار الملابس المصنعة من القطن لطفلك، وابتعدي عن تلك الملابس المضاف لها مواد صناعية والتي تؤذي بشرة طفلك، كما عليك بغسل ملابس طفلك باستخدام مساحيق غسيل مناسبة ومخصصة لتنعيم ملابس طفلك حتى لا تؤثر الخشونة التي تتركها المساحيق العادية على بشرة طفلك.
3- تدليك البشرة: يمكنك الحفاظ على بشرة طفلك عن طريق تدليك بشرته ببعض الزيت الخاص بالأطفال، وذلك بتدفئة القليل من الزيت في راحة يديك ثم قومي بتدليك بشرة طفلك بالزيت عن طريق القيام بحركات دائرية ولمدة دقائق، سيساعد ذلك الزيت في تهدئة بشرة الطفل وترطيبها لتبقى ناعمة.
4- استخدام مستحضرات العناية بالأطفال بإعتدال: بالرغم من أن مستحضرات الأطفال مصممة خصيصاً لهم، إلا أنها يمكن أن تسبب الجفاف والأكزيما لبشرة الطفل إذا تم الإسراف في استخدامها، وخصوصاً فى الشهور الأولى من عمر الطفل. لذا حاولي استخدام المنتجات الطبيعية بشكل أكبر، مثل زيت الزيتون عوضاً عن زيت الأطفال، واقتصدي في كمية المستحضرات المستخدمة لطفلك حتى لا تتأذى بشرته.
5- غسل ملابس الأطفال على حدة: قومي بغسل الملابس الجديدة قبل أن يرتديها طفلك لأن الغسيل يقوم بتنعيم الملابس وبذلك تكون ألطف على بشرة الطفل. ويجب أن يكون غسيل ملابس الطفل على حدة بعيداً عن ملابس الكبار لضمان غسلها بصابون لطيف، ويشطف جيداً حتى لا يسبب الحساسية لطفلك.
6- الترطيب: يجب عليك دائماً استخدام لوشن صنع خصيصاً للأطفال. تأكدي جيداً من أنه لا يحتوي على الكثير من الزيت، فالعناصر الطبيعية تعتبر دائماً الأفضل. وكلما كبر طفلك سيكون من الأفضل له الاستمرار في استخدام هذه الأنواع من المنتجات نفسها.
7- الصابون والمنظفات: يجب عدم استخدام الصابون للقضاء على البكتيريا الموجودة على بشرة الأطفال الرضع. إذا كانت هناك حاجة للصابون يفضل الابتعاد عن النوع الذي يحتوي على مواد كيميائية قوية، والبحث عن نوع أخف يكون مصنوعاً من المنتجات الطبيعية، خاصة الصابون الذي يحتوي على زيت الزيتون أو جوز الهند أو زيت النخيل، فهو يعمل بصورة أفضل على بشرة الطفل ويجعلها ناعمة ويساعد في الحفاظ عليها.
8- فقاعة الحمامات: إذا كنت تنوين استخدام فقاعة حمام لأطفالك يجب عليك التأكد أولاً من أن المكونات آمنة لهم. فالعديد من منتجات فقاعات الحمام مصنوعة من المنظفات الصناعية التي يمكن أن تتسبب في تدمير البكتيريا المفيدة والأحماض الضرورية. وهناك بعض منتجات فقاعات الحمام المصنوعة خصيصاً له.
9- الشامبو: لا شك أنك عند استخدام الشامبو بحاجة إلى نوع صنع خصيصاً لشعر رضيعك، ولست بحاجة لاستخدام أكثر من ذلك. اختاري منتجاً لا يجعل دموع طفلك تسيل عند استخدامه. لذا عليك البحث عن المنتجات الخالية من العطور والألوان الاصطناعية أو المواد الحافظة أو التي يمكن أن تسبب حساسية لطفلك.
10- بودرة الأطفال: عند اختيارك بودرة لطفلك الرضيع تذكري أنه يجب أن تختاري واحدة لا تحتوي على مواد ضارة، انثريها في ثنيات جلده كمناطق تحت الأبطين والرقبة.
11- مساحيق الغسيل: ينبغي النظر أيضاً في مساحيق الغسيل، ويجب عليك البحث عن المنظفات التي صنعت خصيصاً لملابس الرضع، والتي لا تحتوي عناصر قاسية قد تؤذي بشرته. إذا كنت متأكدة من أن طفلك لا يعاني حساسية لبعض المنظفات، يمكنك استخدام النوع العادي الذي تختارينه.

التاريخ: 2015-02-22

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق