معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

أغذية طبيعية لعلاج القولون العصبي

Google Plus Share
Facebook Share

يُعد القولون العصبي من أكثر الأمراض التي تشكل مصدر قلق وإزعاج لكثير من المصابين به.. وذلك كونه يجعل المريض في قلق دائم عند تناول أي نوع من الطعام خوفاً من الشعور بالانزعاج أو عدم القدرة على هضم هذا الطعام.. إضافة للأعراض المؤلمة الكثيرة التي يتركها هذا المرض على المريض.. والتي تحتاج منه لعناية خاصة جداً.. والسؤال هنا.. ماهي الأسباب التي تؤدي للإصابة بالقولون العصبي؟.. وهل هناك أنواع محددة من الأطعمة تساعد المريض على الوقاية من أعراض هذا المرض؟..
ماهو القولون؟
القولون هو جزء من القناة الهضمية ومن مكوناتها الرئيسية، ويطلق عليه أيضاً الأمعاء الغليظة، وهو يمتد من الأمعاء الدقيقة حتى المستقيم. وظيفته الرئيسية امتصاص الماء وجزء بسيط جداً من المواد الغذائية، بالإضافة إلى تحليل المواد العضوية الموجودة في الفضلات وذلك عن طريق بكتيريا الفلورا.
ماذا نعني بالقولون العصبي؟
القولون العصبي هو اضطراب في الجهاز  الهضمي ينتج عنه خلل في وظيفة القولون وألم بطني دون وجود خلل عضوي واضح. يتم  تشخيص هذه الحالة سريرياً بعد نفي الأسباب العضوية للأعراض. ويصيب هذا المرض الشباب  أكثر من الكهول، ويبدأ المرض غالباً قبل سن 45 سنة، لكن هذا لا يمنع أن هناك عدداً  كبيراً من الكبار في السن الذين يصابون أيضاً. كما يصيب النساء أكثر من الذكور (بنسبة الضعف تقريباً).
أسباب القولون العصبي
مازالت الأسباب حتى الآن غير معروفة، وإذا كنت تعاني من أعراض القولون العصبي ستجد أن إنقباضات الأمعاء قوية للغاية وتستمر فترة أطول عن المعتادة،  وتسبب حدوث غازات وإنتفاخات وإسهال، وأحياناً يحدث العكس يكون مرور الغذاء بطئ ويصبح البراز جاف.
وهناك العديد من العوامل الأخرى تلعب دوراً قوياً في الإصابة بإلتهاب القولون العصبي. فمثلاً الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي يعانون من معدلات عالية من مستويات السيروتونين  وهي مادة كيميائية لها دور كبير في وظائف الجهاز الهضمي. وهناك بعض العوامل التي تؤثر على الإصابة بالقولون العصبي مثل:
1- الطعام: يلاحظ الكثير من الأفراد أن أعراض القولون العصبي تزداد عند تناول أطعمة معينة مثل الشوكولا والحليب والتي يمكن أن تسبب الإسهال أو الإمساك. كما أن المشروبات الغازية وبعض الخضروات والفواكه تؤدي إلى الإنتفاخ وشعور بعدم الراحة. وإذا واجهت تشنجات وشعور بالانتفاخ بعد تناول منتجات الألبان والمواد الغذائية التي تحتوي على الكافيين أو العلكة الخالية من السكر، قد لا تكون تعاني من القولون العصبي  ويكون جسمك غير قادر على تحمل السكر الموجود في منتجات الألبان والكافيين والعلكة.
2- الإجهاد: تزاد أعراض القولون العصبي مع زيادة الإجهاد وممارسة الأنشطة التي تضر بصحة الجسم. مثل حدوث تغير في روتينك اليومي.
3- الهرمونات: لأن المرأة هي أكثر عرضة للإصابة بالقولون العصبي، يعتقد الباحثون أن التغيرات الهرمونية تلعب دوراً في ذلك. وتزداد هذه الأعراض عند الكثير من النساء أثناء فترة الطمث.
أعراض القولون العصبي
تختلف أعراض القولون العصبي من شخص لآخر، وغالباً ما تتشابه أعراض القولون العصبي مع العديد من الأمراض الأخرى. وأكثر هذه الأعراض شيوعاً:
1- ألم أو تقلصات في البطن.
2- الشعور بانتفاخ في المعدة.
3- الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
 4- ظهور مخاط في البراز.
ومثل الكثير من الأشخاص قد يكون لديك أعراض وعلامات خفيفة تدل على الإصابة بالقولون العصبي، وقد تكون أعراض شديدة وحينها يفضل إستشارة الطبيب مباشرة.
أغذية وأعشاب لعلاج القولون العصبي
كما ذكرنا فإن أسباب الإصابة بالقولون العصبي متعددة، وقد يحتار الكثيرون في البحث عن علاج مناسب له، لذا فيما يلي نقدم لكم لائحة لأهم الأغذية التي تساعدكم على التخلص من آلام القولون المزعجة..
1- النعناع: من أهم وأشهر الأعشاب ويقبل على شربه وتناوله الناس لما يتميز به من رائحة ذكية جذابة وطعم لذيذ. وللنعناع فوائد جمة فهو غني بالمعادن والفيتامنيات اللازمة للصحة كما أنه مهدئ جيد للأعصاب فيساعد على ارتخاء القولون العصبي وهو طارد قوي للغازات. يستخدم النعناع كمشروب أو يؤكل طازجاً.
2- الشمر: عشبة طيبة الرائحة تعمل على طرد الغازات والتخلص من الانتفاخ لفعاليتها في تنشيط حركة الأمعاء، لذا فهي فعالة في علاج القولون العصبي بشكل سريع. ويتناول الشمر بغليه كمشروب أو بإضافته مطحوناً على المعجنات أو بعض البقول لمنع الانتفاخ.
3- البابونج: عشبة لها منافع سحرية فهي ذات راحة جميلة محببة وله خاصية قوية كمضادة للالتهابات. فهو ملطف للالتهابات القولون والجهاز الهضمي. وينصح بشرب مغلي البابونج يومياً لتهدئة الجسم والأعصاب مما يقلل من التهابات القولون.
4- الميرمية: عشبة ذات رائحة نفاذة طيبة. ولها فوائد صحية تتعلق بالحماية من الإصابة بسرطان القولون وعلاج التهاب القولون العصبي فتعمل على التخلص من الغازات والانتفاخ. وهي مضاد قوي لتقلصات القولون والأمعاء. وتستعمل الميرمية كمشروب مغلي أو تضاف للشاي أو تطحن وتستعمل في اعداد الطعام.
5- الزنجبيل: يحتوي الزنجبيل على زيوت عطرية طيارة فعالة في تنشيط وعلاج أمراض الجهاز الضهمي. إذ أن له فوائد لمنع الغثيان والقئ المصاحب في بعض الأحيان لالتهاب القولون العصبي. ويساعد الزنجبيل في التخلص من التهابات جدار القولون ويحمي من سرطانات القولون لما يحويه من مضادات للأكسدة. ويستعمل الزنجبيل الطازج بإضافته للطعام أو يستعمل كمسحوق فيغلى ويشرب.
6- الكراوية: عشبة عطرية تستعمل بكثرة للتخلص من الغازات والانتفاخ لما تحتويه من زيوت طيارة فعالة. ويستعمل مسحوق الكراوية كعلاج طبيعي قوي لالتهابات الجهاز الهضمي والمعدة والقولون. ويمكن إضافة مسحوق الكراوية لبعض المأكولات لمنع عسر الهضم والانتفاخ أو شرب المغلي منها بشكل يومي.
7- الشوفان: عنصر هام لإمداد الجسم بالألياف التي لها أهمية كبيرة في علاج القولون والتخلص من الإمساك المصاحب له. فالشوفان مهدئ للأعصاب مما يعمل على تهدئة القولون ومنع التقلصات المصاحبة له. وهو يعمل على منع امتصاص الدهون في الأمعاء ويحمي من الإصابة بسرطان القولون. فينصح الأطباء بتناوله بشكل يومي.
8- الخضروات الغنية بالألياف: تعمل الألياف الموجودة في كثير من الخضروات على تنظيم حركة القولون والأمعاء مما يساعد على التخلص من الفضلات بسهولة دون الاصابة بالامساك. فيجب الحرص على تناول حصة يومية من تلك الخضروات الغنية بالألياف مثل الخرشوف والخس والسبانخ.
9- النخالة: نخالة القمح مصدر غني بالألياف الجيدة التى تخلص القولون والأمعاء من الدهون وتعمل على تنظيم حركة الغذاء بداخلها فتمنع الاصابة بالامساك والتقلصات. ويمكن تناولها باضافتها للبن الرائب أو تناول الخبز الغني بها.
10- اللبن الرائب: يحتوي اللبن الرايب على خمائر بكتيرية نافعة التي تساعد في القضاء على التهابات القولون البكتيرية وتعمل على تنظيم عمل القولون والأمعاء. وتناول اللبن الرائب بانتظام يحمي القولون من الإصابة بالسرطانات.

التاريخ: 2015-02-21

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق