معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

الاستحمام وضغط الدم

Google Plus Share
Facebook Share

نسمع كثيراً من الأشخاص يحذرون من يعاني ارتفاعاً في ضغط الدم من الاستحمام بالماء الساخن.. وينصحونه باستخدام الماء البارد للاستحمام.. ثم يخبرنا أشخاص آخرون بأنه لا علاقة للاستحمام بضغط الدم.. وبين أشخاص يحذرون وآخرين ينصحون.. يخاف كل من يعاني مشكلات في ضغط الدم.. ولا يعرف لكلام من عليه أن يستمع.. لذا في هذا المقال نعرض لكم آراء الأخصائيين الذين تحدثوا عن علاقة الاستحمام بضغط الدم..
الاستحمام بالماء البارد والساخن يساعد في علاج ضغط الدم
أثبتت دراسة ألمانية جديدة أن الاستحمام، سواء كان بالماء الساخن أو البارد، يساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم المزمن، ما يعني تناول أدوية أقل أو حتى الاستغناء عنها.
وأظهرت الدراسة أن الاستحمام يساعد على تعديل ضغط الدم، ما دفع الأطباء في مستشفى ايمانوئيل في برلين إلى اعتماد هذه الطريقة لعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم، ونجحت في علاج نحو 70 في المئة من المرضى.
وفقاً للدراسة فإن لأحواض الاستحمام تأثيراً إيجابياً في ضغط الدم، إذ يتوجب على المرء الاستلقاء في حوض الاستحمام مرتين في الأسبوع لمدة 45 دقيقة. وأن يكون الماء دافئاً والحوض واسعاً ويكفي للغوص فيه حتى الرقبة. وأوضحت الدراسة أن الحرارة توسع الأوعية الدموية وتخفض ضغط الدم مباشرة، إذ يساعد الماء وضغطه على الجسم في استمرار اتساع الأوعية. وبحسب أخصائي الطب العام البروفيسور ميشالسين فإن الضغط يدفع الجسم للقيام برد فعل، كإفراز العديد من الهرمونات في الجسم، لتساعد على زيادة إدرار البول، وتخفف الضغط على القلب، وكل ذلك له تأثير إيجابي يساعد على تخفيض ضغط الدم.
وأوضح البروفيسور ميشالسين أنه بالرغم من أن صب الماء البارد على الساقين والذراعين أمر قد لا يحبذه البعض، فإنه يساعد على تخفيف ضغط الدم أيضاً، مشيراً إلى ضرورة القيام بذلك في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ مباشرة أو بعد الاستحمام بالماء الساخن حيث يكون الجسم دافئاً. وقال إن صب الماء يجب أن يتم على أكبر قدر ممكن من الجلد. ومن الأفضل أن يكون الماء بارداً، وأن تتراوح مدة الصب بين 20 و40 ثانية. فتحفيز الجسم بالماء البارد يؤدي إلى تنشيط الأوعية وخفض ضغط الدم.
وأضاف أنه يمكن الحصول على التأثير ذاته بواسطة حمامات تغطيس الذراعين التي تصل مدتها إلى 15 دقيقة يومياً. فبعد تغطيس الذراعين بماء حرارته 37 درجة مئوية يتم إضافة ماء ساخن، ما يساعد على رفع حرارة الماء تدريجياً ويساعد على تخفيض ضغط الدم.
ورغم اختلاف الطرق التي يتم بواسطتها تخفيض ارتفاع ضغط الدم، فإن البروفيسور ميشالسين يؤكد ضرورة المثابرة عليها، مشيراً إلى أن نسبة نجاح علاج ارتفاع ضغط الدم بواسطة الاستحمام يصل إلى 70 في المئة. لذا ينصح أولئك الذين يعانون ارتفاعاً في ضغط دمهم بتجربة هذه الطرق للتأكد من مدى استجابتهم للعلاج المائي في تخفيض ارتفاع ضغط دمهم.

التاريخ: 2015-02-17

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق