معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

إدمان الطعام.. مخاطر صحية ونفسية!

Google Plus Share
Facebook Share

في مقال سابق تعرفنا على واحد من أكثر أنواع الإدمان خطورة وهو الإدمان على الطعام.. وتحدثنا عن صفات المدمن على الطعام والعلامات التي تميزه.. واليوم نتطرق في مقالنا للحديث عن المخاطر التي يسببها الإدمان على الطعام لصحة الإنسان.. وكيف يمكن تجنب هذه المشكلات والتخلص من مشكلة الإدمان على الطعام؟..
تأثير إدمان الطعام على صحتك
بالإضافة إلى ارتفاع خطر السمنة، يؤثر الإدمان على الطعام أيضاً على صحتك النفسية حيث يسود لديك الشعور بعدم التحكم في نظامك الغذائي، وعندما يتحكم هذا الإدمان في دماغك تصبح المشكلة أكبر حيث تصبح عاجزاً على تأدية مهامك اليومية دون التفكير في تناول الطعام في وقت قريب.
بالإضافة إلى أن زيادة الوزن من شأنها أن تؤثر على صحة الركبتين والكاحلين والرقبة والعمود الفقري، فإن إدمان الطعام يؤثر على احترامك لذاتك، وقد تصبح معرضاً للكثير من المخاطر الصحية الأخرى، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وزيادة مستويات الكوليسترول في الدم، وضيق في التنفس، ومرض السكري، وتراكم الدهون حول الخصر والبطن.
علاج الإدمان على الطعام
إن هدف علاج الإدمان على الطعام هو التخلص أو الوقاية من تبعاته الصحية الخطيرة. تغيير شيء تعودت عليه ليس سهلاً. وسوف يتطلب مزيجاً من الانضباط، وعادات الأكل الصحية، وممارسة الرياضة. في نواح كثيرة، يشبه علاج الإدمان على الطعام علاج الإدمان على المخدرات والكحول. تتم معالجة هذه النوع من الإدمان بعلاج أسبابه بعد تشخيصها جيداً من فريق من المختصين وفق برامج تحتاج إلى المتابعة والتقييم المستمر. حيث تتركز برامج العلاج على الجانب السلوكي. وهنا نقدم بعض النصائح التي سوف تساعدك للتخلص من حالة الإدمان على الطعام:
1- زيارة الطبيب: الحصول على مشورة من طبيب واختصاصي تغذية لوضع نظام غذائي ملائم لصحتك.
2- التخفيض التدريجي للطعام الذي يشكل نقطة ضعفك: فمثلاً لو كان السكر هو نقطة ضعفك، حاول خفض كمية السكريات التي تتناولها وتضيفها إلى مشروباتك تدريجياً، ومع مرور الوقت سوف يصبح ذوقك أكثر حساسية للسكر، وكذلك نفس الشيء بالنسبة للدهون حيث يمكنك استبدال المواد الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة منها بأخرى أخف ويمكنك تعلم استعمال طرق طهي جديدة بكميات دهون أقل.
3- تناول وجبات صغيرة: الأشخاص الذين يعانون من الإدمان على المواد الغذائية في كثير من الأحيان يتناولون وجبات كبيرة ودسمة، لأن الإشارات التي تخبر الجسم تقليدياً لوقف الأكل لا يبدو أنها تعمل لديهم. ولكن وفقا لمارك جولد - رئيس قسم طب الإدمان في جامعة فلوريدا/كلية الطب-، يمكنك إعادة تدريب الدماغ ليرسل إشارات بالشبع إلى الجسم بعد تناول كمية أقل من الطعام ولذلك عليك تبدأ باستخدام أطباق أصغر، وبالتالي ستعوّد نفسك على تناول وجبات أصغر.
4- استبدل طعامك: حدد الأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية والتي تستهلكها بكثرة واستبدلها بأطعمة منخفضة السعرات مثل الحليب الخالي الدسم بدل الآيس كريم الكاملة الدسم، أو كيس من رقاقات البطاطس المشوية بدل البطاطس المقلية. اللحوم المشوية بدل المقلية. تناول العصائر الطازجة بدل العصائر المحلاة، والمشروبات الغازية منخفضة الطاقة بدل المحلاة.
5- نظم أوقات وجباتك: تناول 3-4 وجبات خفيفة بدل وجبتين كبيرتين، وركز على تناول الأغذية الغنية بالألياف لأنها تعطي إحساساً سريعا بالشبع، ولا تنسى الإكثار من شرب المياه لأنها تساعد على ضبط ايقاع الشعور بالجوع.
6- برمج حاسة الذوق: واظب على تناول الفواكه والخضراوات التي بها روائح زكية للتخلص من تاثير روائح الأغذية الحلوة التي تدفعك لتناولها بكثرة.
7- مارس الرياضة: حاول إشغال الوقت الذي كنت تقضيه بتناول الطعام والتسوق بممارسة الرياضة.

التاريخ: 2015-02-16

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق