معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

إيماءات تدل على الملل والضجر

Google Plus Share
Facebook Share

جميعنا نشعر بالملل في الكثير من الأحيان.. فهو ظاهرة عامة ترتبط بعوامل عديدة.. لكن قد يحدث أن نجلس مع شخص ما ونمضي في الحديث غير آبهين بشعور الشخص المقابل.. وربما لا نلاحظ أنه قد بدأ يتملل من الحديث ويشعر بالضجر.. وفي حالة كهذه نحن دون شك بحاجة للغة الجسد.. فهي الوسيلة الوحيدة التي تمكننا من معرفة ما يفكر به الشخص  المقابل.. لنقوم بتغيير مجرى الحديث كله..
ماهو الملل؟
هو حالة نفسية يشعر فيها الإنسان بعدم الاستقرار الداخلي، وحالة الملل هذه تصيب أكثر الناس وهي ليست محددة بعمر معيّن، وهي ليست حالة مرضيّة، لكنها تعبير عن وضع نفسي قلق مما يسبب له الضيق، والنظرة التشاؤمية للحياة وذلك نتيجة لعدة أسباب لم يعالجها.
الملل في لغة الجسد
كما ذكرنا فإن من يقرأ ويتعلم لغة الجسد يعرف أن هناك إيماءات عديدة تدل على شهور الشخص بالملل والضجر.. من هذه الإيماءات..
1- حينما يشعر شخص بالملل أو حينما يستمع إلى موضوع لا يهمه فإنه يقوم بالتثاؤب والتمطي. التثاؤب يحدث في أحيان كثيرة وقد لا يكون سببه الملل، ولكن في أغلب الأحيان يتثاءب الشخص بسبب عدم اهتمامه بما يسمع، أو بسبب عدم إيجاد أي عنصر تشويق في الموضوع الذي يستمع إليه.
إذا تثاءب أحد وأنت تكلمه، فذلك قد لا يعنى أنه سئم منك، وإنما قد يعني ذلك أنه غير متشوق للموضوع الذي تتحدث فيه، فقط غير الموضوع أو أضف بعض المرح إلى روايتك وستجده أصبح أكثر اهتماماً.
2- عدم ثبات النظر حيث تتجول العينان في المكان على غير هدى، عندما يكون الشخص مهتماً في الحديث تجده ينظر إليك دون أن يشيح بوجهه بعيداً، أما إذا شعر بالملل أو كان غير مهتماً بحديثك تجده ينظر إلى الأفق ويسرح بعقله بعيداً.
3- النظر إلى الساعة من حين لآخر وإطلاق تنهيدات بين الفينة والأخرى.
4- تكتيف اليدين ووضع ساق فوق الأخرى والعودة ثانية إلى إبعادهما عن بعض، وتغيير هيئة الجلوس بين الحين والآخر.
5- طرطقة أصابع اليدين والعبث بالإبهامين في إشارة إلى أن الحديث الذي يدور لا يثير اهتمامه البتة.
6- العبث بالأشياء الموجودة أمامه على الطاولة كالأقلام والنظارات والأوراق.. الخ والشخبطة على الورق بالقلم.
7- النقر بالقدمين على الأرض بحركة تدل على الملل ونفاذ الصبر.
8- توجيه جسم الشخص بعيداً عن الشخص المقابل.
9- التململ في الجلسة وتغيير مركز ارتكاز وزن الجسم بين الحين والآخر، أي نقل ثقل الجسم من اليمين إلى اليسار وهكذا.
10- الحركة إلى الأمام وإلى الخلف أثناء الجلوس على المقعد.
11- تحريك الرأس من جانب إلى الجانب الآخر مع إمالة الرقبة.
12- تدوير العينين.
13- وضع الذقن في راحة اليد والنظر متجولاً حول الغرفة.
14- تقليم الأظافر أو طلاؤها.
15- محاولة الانشغال بأي عمل آخر دون النظر إلى الشخص المقابل.
وأخيراً فإن الإحساس بالملل من الأمور صعبة الإخفاء، فكل الأعراض آنفة الذكر تعتبر محاولات للبقاء متنبهاً أو صاحياً، فإذا لم يشغل الشخص الذي يشعر بالملل نفسه بعمل شيء ما فإنه قد يومئ برأسه تحت ضغط الإحساس بالنعاس ويحتاج لجهود كبيرة كي يبدو منتبهاً ويقظاً..

التاريخ: 2015-02-07

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق