معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

أغذية للتخلص من رائحة الفم الكريهة

Google Plus Share
Facebook Share

تُعد رائحة الفم من أكثر الأمور التي تزعج العديد من الأشخاص وتشعرهم بالإحراج أمام غيرهم من الأشخاص.. بعضهم يهمل هذه الرائحة البشعة ولا ينتبه لها.. والبعض الآخر يحاولون شتى الوسائل للتخلص منها.. فيستخدمون وسائل عديدة تخلصهم منها.. لكنهم لا يعرفون أن هناك الكثير من الأغذية التي تساعدهم على الوقاية والتخلص من رائحة الفم الكريهة.. في هذا المقال سنتعرف سوية على أسباب رائحة الفم.. وما أفضل الوسائل الطبيعية والعلاجية للتخلص منها..
أسباب رائحة الفم الكريهة
بشكل عام تتعدد أسباب رائحة الفم الكريهة، وما لا يعرفه البعض أن هناك العديد من الأمراض التي تسبب هذه الرائحة.. ومن الأسباب عموماً..
1- أسباب تتعلق بالعناية بالفم والأسنان: ومنها الإهمال في نظافة الفم، بالإضافة إلى أمراض الأسنان مثل تسوس الأسنان والذي يتم إهماله دون معالجة، والتهاب اللثة أو التهاب الجيوب اللثوية، والخراجات السنية، بالإضافة إلى أمراض اللسان والتهابات سطح اللسان.
2- أسباب تتعلق بأمراض الأنف والبلعوم: ومنها التهاب الجيوب الأنفية، والتهاب الحلق المزمن، وجفاف الحلق والتهاب البلعوم.
3- أسباب تتعلق بالجهاز التنفسي: مثل التهاب الشعب الهوائية المزمن، والدرن، والالتهاب الفطري للرئة، وخراج الرئة المزمن.
4- أسباب تتعلق بالجهاز الهضمي: مثل زيادة النمو البكتيري بالجهاز الهضمي وخاصة في الأمراض التي تؤثر على المناعة وعلى رأسها السكر، والالتهاب الفطري للمريء والمعدة، ونقص إفراغ المعدة، والبكتيريا الحلزونية (جرثومة المعدة)، والإمساك المزمن.
5- إضافة إلى كل ما سبق فإن هناك أمراض عامة بالجسم تسبب الإصابة بروائح الفم الكريهة ومنها، ارتفاع نسبه الأمونيا بالدم، وذلك في حالة أمراض الكبد، وفشل الكلى المزمن.
نصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة
1- تنظيف الأسنان حد أقل ثلاث مرات يومياً، مع ضرورة فرك اللسان بفرشاة الأسنان، فكثيراً ما تباغت رائحة الفم الكريهة من لا يحافظ على نظافة فمه. الرائحة عادة ما تنجم عن جزيئات الطعام المتحللة وبكتيريا الفم. لذلك فإن فرك الأسنان بالفرشاة واستخدام الخيط الطبي بانتظام هو في غاية الاهمية، ولكن لا تنسوا أن تفركوا اللسان بلطف للتخلص من أكبر عدد من البكتيريا.
تنظيف اللسان يعتبر إجراءً هاماً من أجل علاج رائحة الفم الكريهة. فإذا نظرتم إلى اللسان بالمجهر فإنه يشبه شعر السجادة، حيث توجد عليه الملايين من الألياف التي تلتقط جزيئات الطعام الصغيرة والبكتيريا. احرصوا بانتظام على تنظيف لسانكم بفرشاة الأسنان، إذا كان لديكم جهاز لتقويم الأسنان في الفم أو أجهزة أخرى، فاحرصوا على تنظيفها جيداً قبل إعادتها مرة أخرى إلى الفم.
2- مضغ العلكة: صدقوا أو لا تصدقوا، اللعاب هو أفضل سلاح ضد بخر الفم. لهذا السبب فجفاف الفم، الذي غالباً ما تسببه بعض الأدوية أو الحالات الطبية، هو الذي يؤدي إلى مشاكل الرائحة. وبواسطة شطف جزيئات الطعام والبكتيريا، فإن اللعاب يساعد أيضاً في التخلص من رائحة الفم الكريهة.
إذا كنتم تتساءلون لماذا تكون رائحة الفم كريهة في الصباح، فذلك يرجع بالأساس لأن انتاج اللعاب يقل أثناء النوم، مما يسمح للجزيئات والروائح الكريهة في البقاء لفترة أطول. هنا تصبح العلكة الخالية من السكر مفيدة، لأن مضغ العلكة يؤدي إلى إفراز اللعاب، وكلما كان إفراز اللعاب في الفم أكثر تكون هناك بكتيريا أقل. اللعاب لا يشطف البكتيريا فقط، وإنما توجد فيه مواد معقمة وأنزيمات تقتل البكتيريا.
4- الإكثار من شرب الماء: كلما تقدمتم في العمر فإن احتمال حدوث الجفاف لديكم يزيد. قد لا تلاحظون حتى أنكم عطشى، لذلك يجب جعل شرب الماء عادة، لأن الماء سوف يساعد على الحفاظ على كمية قليلة جداً من البكتيريا في الفم. لشرب الماء فوائد صحية عديدة، وعلاج رائحة الفم الكريهة هي واحدة منها.
5- التخلص من الأسباب النادرة لرائحة الفم الكريهة: في حين أنه في معظم الحالات يمكن منع رائحة الفم الكريهة بواسطة وسائل النظافة الصحية البسيطة، فأحياناً يكون سبب المشكلة هو حالة طبية أو مشكلة في الأسنان. فإذا كنتم تعانون من إحدى المشكلات الصحية التي ذكرناها وكانت رائحة الفم الكريهة بسببها، يجب التوجه للطبيب فوراً والتخلص من تلك المشكلة للقضاء على رائحة الفم الكريهة.
6- تناول شريحة من الخبز: إذا كنتم تتبعون حمية قليلة الكربوهيدرات، فتذكروا أن رائحة الفم الكريهة هي أحد الآثار الجانبية المحتملة لمثل هذه الحمية. يمكن محاولة طرق مختلفة لإخفاء الرائحة، مثل مضغ العلكة أو أكل السكاكر الحارة، ولكن إضافة بعض الكربوهيدرات لنظامكم الغذائي يمكن أيضاً أن يساعد في هذه المهمة.
7- تجنب أسباب الإمساك، إضافة إلى ضرورة تجنب الوجبات الكبيرة، وخاصة التي تحتوى على السكريات والبروتين، والتوقف عن تناول الأطعمة في وقت متأخر قبل النوم، وكذلك مضغ الطعام جيداً.
8- الإقلاع عن التدخين: إذا كنت تواجه مشكلة رائحة الفم الكريهة، قد يكون سببها العادات السيئة. التدخين من الأسباب التي تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة. حيث يمكن أن يؤدي إلى تلف اللثة، ويترك بقعاً على الأسنان، ويزيد خطر الإصابة بسرطان الفم. ومن أجل الإقلاع عن التدخين يمكنك استشارة طبيبك الخاص من أجل عمل برنامج لك للإقلاع عن التدخين.
أغذية تقاوم رائحة الفم الكريهة
كما أن هناك الكثير من الوسائل للتخلص من هذه المشكلة، كذلك فإن هناك أعشاب ووصفات طبيعية تساعدكم في مهمتكم هذه.. ونذكر منها:
1- الليمون والماء: عند تناول الطعام خارج المنزل اطلب كوباً من الليمون مع الماء. وقم  بمضغ  شريحة الليمون عند الانتهاء من شرب الماء. ولكن لا تبالغ في تناول الليمون حتى لا تصاب بتلف الأسنان. الحمضيات والأطعمة الحامضية الأخرى (البرتقال - الكيوي) تزيد من إنتاج اللعاب، الذي يعمل بمثابة عنصر مطهر، يحافظ على رطوبة فمك.
2- مضغ الأعشاب العطرية: الأعشاب العطرية نوعان (طازجة - جافة) والمطبخ العربي يستخدم كلاهما الطازجة واليابسة في إعداد وتجهيز الأطعمة وإضافة النكهة المميزة حسب العشب المستخدم. لذا نجد أن مضغ بعض هذه الأعشاب يفيد المعدة ويُعطر رائحة الفم.
من الأعشاب الطازجة المفيدة الكزبرة، والنعناع، والطرخون، والكافور، وإكليل الجبل، والروزماري، والهيل المفيدة لمحاربة رائحة الفم الكريهة. يمكنك مضغها أو وضعها في الشاي ثم تناول المشروب دافئاً. مضغ أوراق البقدونس الطازجة أو تناول كوب من شاي البقدونس يفيد كثيراً، ويساعد على تحسين الهضم السيء، والذي غالباً ما يكون سبب رائحة الفم الكريهة، كذلك يعتبر زيت الزعتر والأوريجانو أيضاً من العلاجات القوية والشائعة للتخلص من رائحة الفم الكريهة .
3- الخضار والفاكهة: تحتوي الخضروات والفاكهة على الكثير من الألياف التي تعمل على تنظيف الجهاز الهضمي، والتخلص من السموم، بالتالي تعتبر الخضروات والفاكهة أطعمة مثالية للتخلص من الرائحة الكريهة للفم، إضافة لاحتوائها على مضادات الأكسدة .
4- اللبن قليل الدسم أو اللبن الخالي من السكر: حاول أكل اللبن قليل الدسم أو اللبن الخالي من السكر. وذلك كون اللبن يحتوي على بكتيريا تقمع نمو الكبريتات في الفم، والكبريتات هي أحد أسباب رائحة الفم الكريهة. بالإضافة إلى ذلك، اللبن أيضاً يمكن أن يقتل البكتيريا السيئة في الفم. ولكن، اللبن الذي يحتوي على السكر لا يساعد في القضاء على رائحة الفم الكريهة، وأيضاً يساعد في نمو البكتيريا السيئة في فمك.

التاريخ: 2015-02-05

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق