معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

أشكال المصافحة في لغة الجسد

Google Plus Share
Facebook Share

في حياتنا اليومية نستخدم لغة الجسد بأشكالها المختلفة أثناء تعاملنا مع الآخرين.. وكما ذكرنا في مقالات كثيرة سابقة.. فإن لغة الجسد أصبحت اللغة الأهم في مجالات الحياة المختلفة.. كونها لغة لا تكذب أبداً.. وهي توصل ما نفكر به ونقصده بالفعل.. ومن أبرز أشكال لغة الجسد التي يرغب الكثيرون بتعلمها.. لغة المصافحة.. فكثير منا قد يبادر بمصافحة الآخرين.. لكن قليلون الذين يعرفون المعنى الذي تخفيه المصافحة.. وماهي أشكالها المختلفة؟..
المصافحة باليدين
أسلوب مفضل في جميع أنحاء العالم، ويكون مع اتصال مباشر بالعين، وابتسامة صادقة مطمئنة، مع نطق الأسم الأول للمتلقي بثقة وبصوت واضح، وعادة ما يكون ذلك مصحوباً بسؤال جاد عن صحته.
وتزيد هذه المصافحة قدر الاتصال الجسدي الذي يعطيه البادئ بالمصافحة، وتجعله مسيطراً على  المتلقي بتقييد يده اليمنى، وهي تعرف أحياناً باسم "مصافحة السياسيين". ويحاول منشئ المصافحة باستخدام اليدين أن يعطي إنطباعاً بأنه جدير بالثقة وأمين، ولكن عندما تستخدم مع شخص قابلته تواً فقط، قد يكون لها تأثير عكسي، فتجعل المتلقي متشككاً في نوايا البادئ بالمصافحة.
أسلوب المصافحة يعكس شخصيتك!
يستخدم الكثيرون المصافحة خلال إلقاء التحية على الآخرين، لكن بالتأكيد بعد قراءة السطور التالية سيصبح كل منا منتبهاً أكثر لطريقته في المصافحة، وذلك خوفاً من أن تظهر شيئاً غير موجود في شخصيته..
1- مد اليد مع استقامة الكف: هذا النوع من الأشخاص يقدّر الآخرين ويحرص على المساواة والعدل بينه وبين محدّثه، كما أنه يمكن أن يكون محافظ وحذر في علاقاته مع من حوله. وهو شخص اجتماعي بطبعه لكنه أحياناً يترك مسافة بينه وبين الآخرين ولا يعبر عن مشاعره بطلاقة.
2- المصافحة مع توجيه الكف نحو الأسفل: تدل المصافحة بهذه الطريقة على أن أصحابها يفكرون بطريقة متعالية ويرون في الآخرين أنهم أقل منهم مستوى، ويكون حديثهم غالباً متمحوراً حول أنفسهم. هم أشخاص قياديون يحبون السيطرة على من حولهم ويميلون عادة لتوجيه الأوامر.
3- المصافحة مع توجيه الكف نحو الأعلى: المصافحة بهذه الطريقة تدل على أن الشخص ودود، اجتماعي، يحب التحدث إلى الآخرين وهو متواضع لأبعد حد. ويعرف الأشخاص من هذا النوع عموما بكثرة علاقاتهم الاجتماعية كونهم يتمتعون بلباقة الحديث وبشخصية جذابة.
4- المصافحة بكلتا اليدين: تستعمل هذه المصافحة عادة من طرف الأشخاص الدبلوماسيين الذين يبرعون في التعبير عن مشاعرهم الإيجابية نحو الآخرين. هم أشخاص اجتماعيون ويسعون لكسب ثقة الطرف الآخر وبناء علاقة قوية معه.
أنواع المصافحات
يرى الخبراء أن أنسب مصافحة هي التي تدوم ما بين 3- 6 ثواني. وعلى الشخص المصافح أن يشد على يد مصافحه بطريقة مناسبة ومتوازنة بين الشد والإرخاء، كما أنه من الأفضل ألا يصافح بأطراف أصابعه فقط حتى لا يبدو متكبراً بل يجب استعمال اليد كاملة، ويقسم الخبراء المصافحات بشكل عام إلى 6 أنواع وهي:
1- مصافحة السيطرة: عندما تقوم بقلب يدك أثناء المصافحة تنقل الرغبة في السيطرة .
2- المصافحة الخاضعة: عكس المصافحة المسيطرة وتقدم فيها يدك وتجعل راحة اليد لأعلى وتدل على الخضوع .
3- مصافحة المساواة: هنا تكون راحة يد الشخصين في الوضع الرأسي محاولاً كل منهما السيطرة أو الخضوع وهذا يخلق شعوراً بالمساواة والاحترام المتبادل .
4- استخدام يديك الاثنتين للمصافحة: وهذه الطريقة تعتبراً رداً على محب السيطرة عندما يضغط راحة يده لأسفل للسيطرة، فتقوم أنت بالرد بوضع يدك في وضع راحة اليد لأعلى ثم تضع يدك اليسرى على يده اليمنى من أجل تقويم المصافحة. وتعتبر أيضاً هذه الطريقة مناسبة للمصافحة بين الرجل والمرأة ويكون مصحوباً باتصال بالعين وابتسامة صادقة.
5- الملاذ الأخير: هذه طريقة لنقل القوة إليك إذا فشلت فى أمر استخدام يديك فهي تعتبر ملاذاً أخيراً لا تستخدمه إلا في الضرورة .
6- المصافحة الباردة الرطبة: تعني قلة الاهتمام بالشخص الآخر والتوتر المؤدي لبلل اليد بسبب العرق.

التاريخ: 2015-02-01

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

العدد الكلي: 1 (20 في الصفحة)
daghriri amani
منذ: الأحد, 20 تشرين الثاني 2016 18:30
ياليت لو تكتبو اسم كاتب المقال او المصادر اللي اخذتوها منها عشان احنا كـ طلاب نستفيد من المواضيع.


تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق