معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

نموذج دانيال جولمان لقياس الذكاء العاطفي

Google Plus Share
Facebook Share

بعد كل ما ذكرناه في مقالات سابقة عن الذكاء العاطفي وأهميته ودوره في كل نواحي الحياة.. صار من الضروري أن نعرف عنه أكثر.. خاصة بعد أن لاحظنا ازدياد الاهتمام به خلال السنوات الماضية.. وأصبح من الضروري الاهتمام بشكل أكبر بالذكاء العاطفي وتنميته والتعرف عليه أكثر.. وفي مقالنا اليوم سنتعرف على النموذج الأول من نماذج قياس الذكاء العاطفي.. وهو نموذج الباحث دانيال جولمان..
جولمان والذكاء العاطفي
دانيال جولمان سيكولوجي وصحافي أمريكي حصل على درجة الدكتوراه في علم
النفس من جامعة هارفارد. ويُعد نموذج دانيال جولمان للذكاء العاطفي من نماذج السمات أو النماذج المختلطة، والتي ترى أن الذكاء العاطفي عبارة عن تركيب يمزج بين القدرات العقلية وخصائص الشخصية مثل التفاؤل والرفاهية أو السعادة في الحياة.
وتعد نظرية جولمان إحدى أكثر النظريات في هذا الموضوع حداثة حيث ظهرت في نهاية القرن الماضي، وتحديداً في العام 1995م، وكتابه (الذكاء العاطفي) تصدر قائمة أكثر الكتب رواجاً على مدى عشرة شهور في بريطانيا، وهو مؤسس مركز خدمات الذكاء العاطفي في بوسطن، ومن كتاب صحيفة نيويورك تايمز في علوم المخ والسلوك منذ ما يزيد على العشرين عاماً.
من ناحية أخرى يقدم جولمان في كتابه (الذكاء العاطفي) تفسيراً جديداً لأسباب المشكلات النفسية والسلوكية عند الأسر والمجتمعات، ويدعو من خلاله إلى ثقافة العقل والقلب معاً. وقد اعتمد في تفسيراته على الدراسات والأبحاث التي أجريت على الدماغ البشري خلال العقدين الماضيين ليستنتج منها تركيبة المخ العاطفية التي تفسر كيف تهيمن االعواطف القوية على العقل المفكر، وكيف أن الانخفاض في نسبة الذكاء العاطفي يسبب الكثير من المشكلات بين البشر لأنه يدمر الذهن ويهدد الصحة الجسمية والنفسية على السواء.
وقد قدم جولمان نموذج للذكاء العاطفي يعتمد على سمات وخصائص شخصية للفرد تشمل قدرات والدوافع الذاتية والنفسية للفرد، وقدم كتابان كان لهما الأثر الكبير في نشر هذا المفهوم في الأوساط الأدبية والعلمية الأول كما ذكرنا كان (الذكاء العاطفي)، والكتاب الثاني حمل عنوان (العمل مع الذكاء العاطفي) وأصدره في عام (1998م). وقد عرف جولمان الذكاء العاطفي بأنه "مجموعة المهارات العاطفية التي يتمتع الفرد بها وتلزم للنجاح في التفاعلات المهنية وفي مواقف الحياة المختلفة"، وعرف في موضع آخر الذكاء العاطفي بأنه "القدرة على التعرف على مشاعرنا ومشاعر الآخرين وتحفيز ذاتنا، وعلى إدارة انفعالاتنا وعواطفنا وعلاقاتنا مع الآخرين بشكل فعال".
مجالات الذكاء العاطفي عند جولمان
بين جولمان في كتبه أن الذكاء العاطفي يتضمن خمسة أبعاد أو مهارات أساسية وخمس وعشرين كفاءة فرعية يعتمد النجاح المهني على عدد كبير منها، كما أن لكل شخص خصال خاصة تحدد قوة وحدود كل كفاءة، ولا يصل أي شخص إلى حد الكمال في هذه الكفاءات، وتعرف الكفاءة العاطفية بأنها القدرة المتعلمة التي تعتمد على الذكاء العاطفي وتؤثر في أداء الفرد، وأن الذكاء العاطفي يحدد طاقاتنا الكامنة لتعلم المهارات العملية التي ترتكز على المهارات الخمس الأساسية..
1- الكفاءة الشخصیة: وتتكون من ثلاثة أبعاد فرعية هي: الوعي بالذات، وتنظيم الذات، والدافعية وكل بعد من هذه الأبعاد الثلاثة يندرج ضمنها الكفاءات التالية:
أ- الوعي بالذات: ويقصد به الوعي العاطفي أو الإنفعالي، وهوعبارة عن معرفة الفرد لإنفعالاته وعواطفه وإدراكه لآثارها، ويشمل النقاط التالية:
-    التقييم الدقيق للذات ويعني معرفة مواطن القوة والضعف لدى الفرد وحدودها.
-    الثقة بالنفس وتعني الإحساس بقيمة الذات وقدراتها.
ب- تنظيم الذات: وتعني التحكم في الحالات الداخلية للفرد، والإندفاعات، والمصادر الداخلية للطاقة، ويتضمن الكفاءات التالية:
-    ضبط الذات ويعني السيطرة على الإندفاعات والإنفعالات غير المناسبة.
-    الجدارة بالثقة وتعني تحقيق مستويات جيدة من النزاهة وتكامل الشخصية.
-    يقظة الضمير وتعني تحمل مسؤولية الأداء الشخصي والوفاء بالإلتزامات.
-    القدرة على التكييف وتعني المرونة في مواجهة التغيير.
-    التجديد ويعني الشعور بإرتياح للأفكار والتوجهات والمعلومات الجديدة.
ج- الدافعية: تعبر عن الميول العاطفية التي توجه أو تيسر الوصول للهدف، وتتضمن:
-    دافع الإنجاز ويعني المثابرة وبذل الجهد لتحسين أو تحقيق مستوى من الإمتياز.
-    الإلتزام ويعني التخطيط لتحقيق أهداف الجماعة أو المنظمة.
-    المبادأة وتعني الإستعداد للتصرف عندما تتاح الفرصة.
-    التفاؤل ويعني الإصرار على الوصول إلى الأهداف رغم العوائق والإحباطات.
2- الكفاءة الاجتماعیة: وتتكون من بعدين فرعيين هما: التعاطف والمهارات الإجتماعية، وكل بعد من هذين البعدين يندرج ضمنها كفاءات فرعية كالتالي:
أ- التعاطف: ويعني إدراك مشاعر الآخرين وحاجاتهم وإهتماماتهم ويتضمن الكفاءات التالية:
-    فهم الآخرين ويعني الإحساس بمشاعرالآخرين ووجهات نظرهم والإهتمام النشط بإهتماماتهم.
-    تطوير الآخرين ويعني الإحساس بالحاجات الإنمائية للآخرين وتدعيم قدراتهم.
-    التوجه نحو الخدمة ويعني توقع حاجات الآخرين وإدراكها ومحاولة إشباعها.
-    تعزيز التنوع ويقصد بها إيجاد الفرص للناس على إختلاف مشاربهم وحاجاتهم وأهدافهم، ومن يتميز بهذه الكفاءة يحترم الناس على إختلاف توجهاتهم ويبنى علاقات جيدة معهم، كذلك عنده فهم للتنوع في وجهات النظر حول العالم وحساس للفروق عند المجموعة ويتحدى التعصب والإنحياز، كما يرى التنوع فرصة لخلق بيئة يمكن للناس أن يجعلوها مزدهرة.
-    الوعي السياسي ويعني قراءة الإنفعالات الحالية للجماعة، وقوة العلاقات بين أفرادها.
ب- المهارات الإجتماعية: وتعني البراعة في إستمالة الآخرين وحثهم على التصرف بصورة مرغوبة وتتضمن الكفاءات التالية:
-    التأثير ويعني أن يحسن إستعمال الفنيات الفعالة والمؤثرة لإقناع الآخرين وعنده مقدرة على كسب الكثير من الناس ويستخدم إستراتيجيات معقدة مثل التأثير غير المباشر لبناء توافق في الرأي والدعم.
-    الإتصال ويعني الإستماع والإنصات بتفتح وإرسال رسائل واضحة ومقنعة للآخرين ويتعامل مع المواضيع الصعبة ببساطة.
-    إدارة الصراع وتعني القدرة على التفاوض وحل الخلافات وقدرة على التعامل مع الشخصيات الصعبة والمشاكل المزمنة بطريقة دبلوماسية وتكتيكية، كما يشجع النقاش المفتوح ويركز على نقاط صراع كامنة وغير مرئية.
-    القيادة وتعني القدرة على توجيه الأفراد والجماعات وحثهم على الإنجاز، ويتميز بإستخدام أسلوب القيادة بالقدوة.
-    تحفيز التغيير ويعني الحث والمبادرة وإدارة التغيير، وتمييز الحاجة للتغير وإزالة العوائق والحواجز في وجه التغيير.
-    بناء الروابط ويعني تعزيز العلاقات المفيدة وبناء شبكات غير رسمية شاملة والمحافظة عليها، كذلك بناء جو من الوئام والمحافظة على الآخرين داخل أو خارج الإطار، وبناء علاقات صداقة شخصية بين المؤسسات والمحافظة عليها.
-    التعاون والمشاركة ويعني العمل مع الآخرين لتحقيق أهداف مشتركة.
-    إمكانات الفريق وتعني خلق روح الفريق لتحقيق أهداف الجماعة.

التاريخ: 2015-01-28

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق