معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

مذاق شهي في ثمار البندورة

Google Plus Share
Facebook Share

يظنها الكثيرون من الخضار.. لكن ما أثبتته الدراسات والتجارب أن البندورة هي من الفواكه.. وحتى بعد هذه النتائج.. لم يتغير استخدام البندورة في أطباقنا.. فهي تضاف إلى السلطات ليستمتع الجميع بطعمها الشهي.. كما يتم تحضيرها مع الكثير من الأطباق المطبوخة اللذيذة.. إضافة إلى الكثير من المخبوزات.. والسؤال هنا.. ترى ماهي فوائد فاكهة البندورة الطيبة؟..
الموطن الأصلي للبندورة
البندورة نبات من الفصيلة الباذنجانية أو فصيلة عنب الديب Kتزرع البندورة في المناطق المعتدلة. وقد جاءت تسميتها (طماطم) نسبة إلى الكلمة الإنكليزية (Tomato)، وتسمى في بعض الدول (بندورة) نسبة إلى الكلمة الإيطالية (pomodori).
تم اكتشاف البندورة أول مرة في أمريكا الجنوبية، وانتشرت منها في جميع أنحاء العالم، بعد الاستعمار الإسباني للأمريكتين، وتزرع البندورة الآن على نطاق واسع، وغالباً ما تزرع في البيوت الزجاجية للحفاظ على درجة الحرارة. وقد ظل الإقبال على زراعة واستهلاك البندورة محدودا بسبب انتشار اعتقاد خاطئ مفاده أن ثمارها سامة للإنسان، وربما كان السبب في ذلك أن ثمارها قريبة الشبه من أنواع باذنجانية أخرى ذات ثمار سامة. وقد بقي الوضع على هذا الحال حتى منتصف القرن التاسع عشر، حينما بدأ التوسع في زراعة البندورة في الولايات المتحدة ومن ثم باقي أنحاء العالم.
الفوائد الصحية للبندورة
عدا عن طعمها الشهي والمحبب للكثيرين، للبندورة فوائد صحية كثيرة لا تُعد ولا تحصى، نذكر منها..
1- تحتوي البندورة على مستويات عالية من الليكوبين وهو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي يعتقد أنها تقلل من أخطار السرطان، حيث أن العديد من الأبحاث قد أجريت على الليكوبين لإظهار فوائده الصحية للجسم، والتي أكدت أنها تعمل على الوقاية من أنواع عدة من السرطانات. وكانت دراسة حديثة قد أظهرت أن تناول البندورة بانتظام يعمل على حماية الرجال من سرطان البروستاتا. وإضافة إلى سرطان البروستاتا، فإن الليكوبين قد أظهر قوة فاعلة في الوقاية من سرطان البنكرياس والقولون والمستقيم والثدي والرحم والرئة.
2- يعتبر الليكوبين في البندورة هو عنصر سحري يعمل على حماية الجلد من أضرار الأشعة فوق البنفسجية وحروق الشمس. ففي إحدى الدراسات التي أجريت مؤخراً في جامعة نيوكاسل الإنجليزية وعرض موقع البي بي سي البريطاني تقريراً لها، قام الباحثون بإعطاء السيدات اللواتي يتعرض جلدهن لحروق الشمس حوالي 55 جم من عصير البندورة يومياً الذي يحتوي على 16 مجم من الليكوبين لمدة 12 أسبوعاً. وأظهرت النتائج زيادة مبهرة في الحماية من حروق الجلد بنسبة تبلغ 30%  بالإضافة إلى حماية البشرة من التجاعيد.
3- تعد البندورة أحد الأغذية الغنية بفيتامين K وهو فيتامين مهم للحفاظ على صحة العظام، حيث أن كوب واحد من البندورة الخام يمكن أن توفر أكثر من 17% من القيمة الموصى بها من الفيتامين. وأبدى الليكوبين فوائد في محاربة هشاشة العظام.
وكانت ثمة دراسة قد أجريت في جامعة تورنتو الكندية قد أكدت أن تناول كوبين يومياً من عصير البندورة يمكن أن يقي النساء في سن اليأس من هشاشة العظام، حيث أظهرت أن الليكوبين الموجود في البندورة قد ساهم في خفض مركب N-telopeptide الذي تزداد مستوياته في الدم مع زيادة هشاشة العظام.
4- البندورة غنية بفيتامينات A و C و K والكثير من العناصر الغذائية الأخرى مع توفير الحد الأدنى من السعرات الحرارية. لذلك فهي تُعد الغذاء الأمثل لكل الذي يتبعون أنظمة غذائية للحفاظ على أوزانهم.
5- نشرت دراسة في the journal Neurology في أوكتوبر 2012، تثبت أنّ الليكوبين الموجود في البندورة يحمي من أمراض القلب. بعد إجراء دراسة إستمرت 12 سنة، على 72 رجلاً، تبين فيها أن وجود كمية كبيرة من الليكوبين في الدم، يخفض خطر الإصابة بسكتة قلبية بنسبة تبلغ ال 55 في المئة. كما أثبتت دراسة علمية أن الأشخاص الذين ترتفع نسبة الليكوبين لديهم، يكون خطر إصابتهم بالجلطة الدماغية منخفضاً.
6- البندورة غنية بالألياف التي  تساهم في خفض الكولسترول ومستويات السكر في الدم. كما أنها تنظم عمل الجهاز الهضمي والأمعاء وتمنع الإصابة بحالات الإمساك. بالإضافة إلى ذلك، فإن المحتوى الموجود في البندورة من الألياف يساعد الإنسان على الشعور بالشبع، وذلك وفقاً لمايو كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية.
7- البندورة واحدة من الأغذية التي يمكن أن تدخل في غذاء الحوامل فهي مصدر جيد لفيتامين جـ وهي من أهم المركبات الغذائية للحامل والطفل فهو يساهم في تشكيل أسنان وعظام صحية كما أنه يساعد في امتصاص الحديد الذي يوجد أيضاً بشكل واسع في البندورة. ومن بين أبرز الفوائد الأخرى للبندورة للحامل هو وجود الليكوبين الذي يعمل على حماية الخلايا من الضرر. بالإضافة إلى أن حامض الفوليك الذي يوجد في البندورة بوفرة، وإذا حدث نقص له أثناء فترة الحمل يمكن أن يصيب الطفل ببعض مشاكل النمو. ولكن يمكن أن تسبب البندورة الحموضة للبعض، فلذلك يفضل الابتعاد عنها إذا كانت تسبب هذه المشاكل واستشارة الطبيب أولاً.

التاريخ: 2015-01-27

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق