معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

الأعشاب وضغط الدم المرتفع

Google Plus Share
Facebook Share

كما تحدثنا سابقاً فإنه يمكن لكثير من الأغذية الطبيعية أن تساعد في علاج ضغط الدم المرتفع... وبتناول تلك الأغذية يستطيع أي شخص أن يحافظ على ضغط الدم بصورة طبيعية.. فيحافظ بذلك على صحته وقوته.. وما لا يعرفه الكثيرون أن هناك أيضاً أعشاب متنوعة يمكن استخدامها لعلاج ضغط الدم المرتفع.. حيث أن لكل واحد من تلك الأعشاب تأثير كبير على ضغط الدم.. وجميعها أثبتت فعاليتها في علاج ضغط الدم المرتفع..
الزعرور: وهو عبارة عن شجرة لها أوراق مفصصة كبيرة وأزهار وردية كثة بيضاء، توجد في مجاميع زهرية وثمارها عنبية حمراء اللون جذابة جداً. الجزء المستخدم من النبات هو الأوراق والأزهار والثمار. يحتوي النبات على بايوفلافونيدات وأهمها مركب يعرف باسم روتين وكذلك كوريستين وتربينات ثلاثية وأمينات ثلاثية|، وبالأخص في الأزهار وفينولات متعددة وكومارينات ومواد عفصية. أما الاستعمالات فإن صبغة محضرة من ثمار نبات الزعرور تعتبر في أوروبا من أشهر الوصفات لتخفيض كولسترول الدم والجرعة المستعملة ما بين 20ـ 40 قطرة مرتين في اليوم. كما أن شاي معمول من الثمار يستخدم على نطاق واسع لكل مشاكل أوعية وشرايين القلب. وفي أبحاث أجريت على مركبات الفلافونيدات الثنائىة اتضح أن لهذه المركبات تأثيراً موسعاً للشرايين وبالأخص الشرايين التاجية، وهذا من دوره يساعد في ازدياد جريان الدم إلى عضلات القلب ويخفف من حدوث الذبحة الصدرية. كما أن هذه المركبات أيضاً كان لها تأثير قوي كمضاد للسموم وهذا يقي من تخريب الأوعية الدموية. كما أجريت عدة دراسات اكلينيكية أثبتت قيمة نبات الزعرور في علاج هبوط القلب المزمن. وفي عام 1994 أجريت دراسة اكلينيكية في ألمانيا أوضحت أن نبات الزعرور أبدى تحسناً في علاج عدم انتظام ضربات القلب وانخفاضاً ملموساً في ضغط الدم. يستعمل الزعرور حالياً في علاج الذبحة الصدرية وأمراض الشريان التاجي. كما يقلل من الاحتقان الناتج من حالات هبوط القلب وينظم ضربات القلب. ولكن النتائج لا تظهر على المريض إلا بعد عدة أشهر. ولا يقوم الزعرور بخفض ضغط الدم فقط، ولكنه أيضاً يقوم برفع الضغط المنخفض ويعيد ضغط الدم إلى طبيعته،
الكرفس: له تاريخ تقليدي طويل في الطب الصيني والهندي كعلاج لضغط الدم المرتفع، يتناول إعداد الكرفس، وللحصول على أفضل نتائج من الكرفس يمكن وضع مستخلص النبات على القليل من الماء وتناوله صباحاً ومساء.
الزعفران: يحتوى الزعفران على مادة كيميائية تسمى كورسيتين (crocetin) يمكن استعمال الزعفران في الطهي أو عمل مشروب منه.
الخرشف: والذي يعرف علمياً باسم CynaraScolymus وهو نبات عشبي يصل ارتفاعه إلى متر ونصف له أوراق كبيرة مغمده للساق ذات لون أخضر على السطح العلوي وأبيض على السطح السفلي. وأزهار كبيرة ذات لون بنفسجي مخضرة. إن الجزء المستخدم من هذا النبات هي الأزهار والأوراق والجذور.
تحتوي جميع أجزاء النبات على سيسكوتربينات من نوع اللاكتون وأهمها سياناروبيكرين والمشهور بمرارته الزائدة ويحتوي أيضاً على كثير من مادة الأينولين، وتحتوي الأوراق بالاضافة إلى ما سبق مركب سانيارين والتي لها خواص حماية الكبد.
أما بالنسبة للاستعمالات الدوائية لهذا النبات فوفقاً للدراسات اليابانية والسويسرية والأمريكية فقد وجد أن أوراق الخرشف تخفض كولسترول الدم، كما أن جميع أجزاء النبات تنبه إفراز الصفراء، ولهذا يعتبر هذا النبات من النباتات الجيدة لمشاكل المرارة والدوخة.. وقد وجد أن بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط التي يكثر فيها هذا النبات يستخدمون وصفة مكونة من الأوراق الطازجة للنبات مع الماء، حيث يخلطون عصير الأوراق مع الماء ويستخدمونه كمادة مقوية للكبد. كما يستخدمونه لتخفيض سكر الدم والذي يعطي نتائج طيبة في هذا المجال. كما أنه يفيد كمادة مدرة للبول. أما في فرنسا فقد استخدم النبات لعلاج حالات الروماتيزم.
الجنسينج: أشهر أنواع الجنسينج هو الكوري والصيني وأخيراً الأمريكي، ويوجد نوع آخر يعرف بالجنسنج السيبيري. إن ملايين من الآسيويين يستعملون ما بين 2ـ 3 غراماً من الجنسينج يومياً وذلك من أكثر من 5000 سنة وذلك من أجل تخفيض كولسترول الدم.

التاريخ: 2015-01-21

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق