معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

العنب ومرض السكري

Google Plus Share
Facebook Share

يُعد العنب من الفاكهة التي يحبها العديد من الأشخاص.. نظراً لطعمه الشهي وفوائده الصحية الكثيرة.. لكن لطالما سمعنا تحذيرات كثيرة لمرضى السكري من تناول العنب.. خاصة الأحمر منه.. وذلك بحجة أنه يرفع نسبة السكر في الدم.. وبالتالي يسبب لمرضى السكر أضراراً صحية كثيرة.. فما مدى صحة هذا الكلام؟.. وهل حقاً على مرضى السكري الامتناع نهائياً عن تناول العنب؟..
أهمية العنب لمرضى السكري
يحتوي العنب على العديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والألياف والمعادن وغيرها من المكونات الغذائية الطبيعية التي تفيد الجسم لكن في حال تم تناوله بانتظام.. وبدون أدنى شك يمكن لمرضى السكري أكل العنب، رغم أنه غني بالسكر وكذلك سكر الفواكه، لكنه يمكن أن تكون جزءاً لا يتجزأ من النظام الغذائي لمرضى السكري، حيث يمكن لهذه الفاكهة في الواقع منع مستوى السكر في الدم من الارتفاع المفاجئ، ولهذا السبب يوصي المتخصصون في الرعاية الصحية بالعنب لمرضى السكري..
1- العنب الأحمر لمرضى السكري: إذا كنت تتناول العنب الأحمر، تأكد من أنك تستهلك منه حوالي 3 مرات يومياً، ينصح بالعنب الأحمر والأسود الملون لمرضى السكري بسبب المحتوى الغذائي الكبير فيهم، حوالي نصف كوب من العنب الأحمر لمرضى السكري يحتوي 52 سعرة حرارية . وهذا يشمل حوالي 0.11 غرام من السكروز، 11.69 غراماً من السكر، 6.14 غرام من سكر الفواكه والجلوكوز 5.43 غرام . كما يحتوي أيضاً على كمية معينة من الألياف الغذائية. الطريقة المثلى لأكل العنب هي دائما الجمع بين العنب الأحمر والأسود والأخضر، ويكون ذلك مع كل وجبة.
2- العنب الأخضر لمرضى السكري: ينصح بالعنب الأخضر لمرضى السكري، حيث يحتوي على كمية ألياف أكثر بالمقارنة مع العنب الأحمر أو الأسود. كما أنه غني بالبوتاسيوم، بوليفينول، فيتامينات K,C، إضافة لكميات جيدة من مضادات الأكسدة، والتي تعتبر مهمة للغاية لمرضى السكري.
العنب والأنواع المختلفة من مرض السكري
1- السكري النوع الأول: مؤخراً، اكتشف الباحثون أن استهلاك العنب يبطئ تقدم مرض السكري من النوع الأول، حيث ثبت أن العنب يساعد على خفض مستوى السكري نوع 1 تدريجياً.
2- السكري النوع الثاني: مرض السكري من نوع 2 هو واحد من الأشكال الأكثر شيوعاً من مرض السكري، حيث يفشل الجسم في إنتاج كمية كافية من الأنسولين في الجسم. وقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن العنب يمكن أن يقلل من مستوى ضغط الدم، وهذا يساعد الفرد على التعامل مع مرض السكري من النوع 2. كما ثبت أيضاً أن تناول العنب يوازن مستويات السكر في الدم، وهذا يقلل من فرصة حدوث آثار جانبية لمرض السكري.
3- السكري الحملي: العنب يحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات، لذا يفضل تجنبه أثناء الحمل، خاصة إذا كنتي ممن يعانون من زيادة الوزن أو يعانون من مشكلات صحية خلال الحمل، لا توجد علاقة بين العنب وسكري الحمل، ولكن العنب يحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات، وهي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري الحملي. كما أنها يمكن أن تزيد من الآثار الجانبية الناجمة بسبب مرض السكري الحملي.
يوصي الأطباء بتناول 12-15 حبة عنب متوسطة على مدار اليوم، وعدم استهلاك كمية أكبر حتى لا تتسبب بأضرار صحية. وكما هو الحال في مرض السكري من النوع 1 أو النوع 2، فإن أفضل طريقة لاستهلاك العنب لمرض السكري الحملي هي مزج العنب الأحمر والأسود والأخضر معاً.
دراسات تؤكد أهمية العنب لمرضى السكري
في الوقت الذي كثرت به الأقاويل حول الأضرار التي يسببها تناول العنب لمرضى السكري.. قام مجموعة من الأطباء والباحثين في العديد من الدول حول العالم بدراسة حقيقة تأثير العنب على نسبة السكر في الدم.. وخلصوا إلى النتائج التالية..
1- توصلت دراسة طبية أمريكية حديثة إلى أن تناول حفنة صغيرة من العنب ثلاث مرات بين الوجبات يومياً يعمل على خفض مستوى السكر في الدم عقب الوجبات بصورة ملحوظة، وذلك بالمقارنة بالأشخاص الذين يتناولون عناصر غذائية أخرى بين الوجبات مماثلة في السعرات الحرارية. وذكر الباحثون في معرض أبحاثهم التي أجريت في هذا الصدد أن نحو 46 رجلاً وسيدة ممن لم يتم تشخيص إصابتهم بمرض السكر، إلا أنهم يعانون من ارتفاع طفيف في مستوى السكر بالدم، تم إعطاؤهم بعضهم حفنات من العنب في مقابل إعطاء تسالي من المكسرات للبعض الآخر، لتتم مراقبتهم لنحو 12 أسبوعاً.
وأشارت المتابعة إلى أن الأشخاص الذين انتظموا في تناول حفنات العنب نجحوا في المحافظة على استقرار مستوى السكر بالدم بالمقارنة بالأشخاص الذين تناولوا المكسرات.
2- من ناحية ثانية كشفت أبحاث طبية حديثة عن إحتواء العنب على مركبات طبيعية تعمل على مكافحة السكر من النوع الثاني، وأظهرت الأبحاث احتواء العنب الأحمر على مركب "ريزرفاتول" الذي يؤثر على المخ ليصدر إشارات إلى الجسم، فيعمل على مكافحة السكر، حيث يلعب المخ دوراً كبيراً في ذلك. ويسعى الباحثون حالياً إلى تطوير عقار يحتوي على مادة "ريزرفاتول" المتواجدة في العنب الأحمر والرمان، بحيث يمكن استخدامه لمكافحة السكر من النوع الثاني. الجدير بالذكر أن التجارب التي أجريت على هذه المادة أثبتت فعاليتها في مكافحة مرض السكر في حال وجوده وتأخير ظهوره لدى الأشخاص المعرضين للإصابة به.

التاريخ: 2015-01-14

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

العدد الكلي: 2 (20 في الصفحة)
ebtisam mohamed omar
منذ: الاثنين, 11 تموز 2016 01:33
بالدراسه الني اطلعتها عليهالا لديكم تغيرت مفاهيم كثيره جداً عن التغذيه لمريض السكري واثبتم ان العلم في تقدم دائما بس المفروض عليكم بنشر هذه المعلومات على جميع المواقع الأجتماعيه لتنوير الناس وخصوصاً المرضي لكم مني جزيل الشكر
ebtisam mohamed omar
منذ: الاثنين, 11 تموز 2016 01:30
بالدراسه الني اطلعتها عليهالا لديكم تغيرت مفاهيم كثيره جداً عن التغذيه لمريض السكري واثبتم ان العلم في تقدم دائما بس المفروض عليكم بنشر هذه المعلومات على جميع المواقع الأجتماعيه لتنوير الناس وخصوصاً المرضي لكم مني جزيل الشكر


تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق