معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

10 أسرار لاجتياز مقابلة العمل بنجاح

Google Plus Share
Facebook Share

تحدثنا في مقال سابق عن أهمية السيرة الذاتية لأي شخص.. وضرورتها عند التقدم لوظيفة ما.. وبعد أن تعلمنا كيفية كتابة السيرة الذاتية بنجاح.. نتحدث في مقالنا اليوم عن الخطوة الثانية التي تحدد مستقبل أي شخص.. وعلى أساسها إما يتم قبوله أو رفضه في العمل.. ألا وهي مقابلة العمل.. ترى كيف يمكنك النجاح في مقابلة العمل؟.. وماهي النصائح التي يقدمها لك الخبراء لتجتاز هذه المقابلة بنجاح؟..
أولاً: قبل المقابلة
1- معرفة اسم الشركة: حال معرفتك اسم الشركة التي ستجري معها مقابلة عمل، عليك معرفة ماهية الشركة من حيث تاريخها المهني ومن هم القائمين عليها وما هي الإنجازات التي حققتها أو منتجاتها، وذلك عن طريق موقع الشركة الإلكتروني على الإنترنت أو بسؤال أحد ممن  يعملون بها إن تمكنت من ذلك. والغاية من ذلك أن تبدو صورتك إيجابية للغاية لتوفر مثل هذه المعلومات لديك، لأنها توحي بمدى مهارتك بالتخطيط وأنك على إطلاع ومتابعة لما يجري حولك.
2- معرفة المسمى الوظيفي: عليك معرفة كل ما يلزم من مهارات ومعلومات حول الوظيفة التي تتنافس عليها مع غيرك لتكون متأكداً من قدرتك على تولي هذا المنصب قبل طرق باب الشركة لإجراء المقابلة، فإذا كانت الوظيفة الشاغرة على سبيل المثال "محرر"، عليك معرفة قواعد الكتابة الصحيحة وآلية كتابة المواضيع المتنوعة والدقة بإختيار المواضيع والسرعة في الإنجاز. والغاية من ذلك أن تظهر متمكناً ومناسباً للوظيفة الشاغرة على أكمل وجه، وإفصاحك عن شيء يُضيف لصاحب العمل معلومة جديدة من الأمور التي ترفع نسبة قبولك في الوظيفة بنسبة 100%.
3- تحديد موعد المقابلة: عليك تحديد موعد المقابلة بناءً على معرفة موقع الشركة بشكل دقيق ومن الجيد أن تطلب خريطة إرشادية عبر الهاتف الذكي لتتمكن من التأكد من صحة العنوان، ويجب التخطيط المُسبق مع أحد أفراد العائلة للإلتزام بتوصيلك في الموعد المحدد أو طلب تكسي قبل الموعد بساعتين على الأقل لتجنب التأخر عن الموعد، وحبذا لو كان الموعد مغاير لوقت الذروة وزحام الشوارع. وهنا يجب مراعاة مايلي:
- إذا كان هناك من يرافقك إلى المقابلة كأحد أفراد العائلة، عليك إخبار الشركة بأنهم سيتواجدون معك لتجنب مفاجئتهم بهذا الأمر  منعاً من إحراج أحدكما.
- عند تحديد موعد المقابلة عليك الإلتزام بالحضور قبل الموعد بخمس دقائق على الأقل لتجنب أي تأخير، لأن الإلتزام بالموعد المحدد أول خطوة من خطوات الحصول على الوظيفة.
4- قم بتحضير سيرتك الذاتية باللغتين العربية والإنجليزية بشكلٍ ذكي: وكما ذكرنا في مقال السيرة الذاتية فهي يجب أن تحتوي على المعلومات الشخصية من الاسم والجنسية وتاريخ الولادة ومقر السكن الخاص بك، إضافة للمؤهلات العلمية من دراستك الثانوية والجامعية، وما يليلها من دراسات عليا والدورات التعليمية، وعليك أن تكتب جميع المهارات التي تتمتع بها إضافة للخبرات التي تمتلكها كعمل سابق أو تدريب في مكان ما أو مشاريع قمت بها في الجامعة، أو أي أعمال تطوعية، واذكر اللغات التي تعرفها، ومواهبك وإهتماماتك لتعريف أي شخص قارئ لسيرتك الذاتية بجوانب شخصيتك.
5- الطلة المناسبة لمقابلة العمل: احرص على ارتداء ملابس رسمية ذات لون موحد، بحيث تكون أنيقة تخلو من الزركشات والألوان والتفاصيل الكثيرة.
ثانياً: أثناء المقابلة
1- الانطباعات الأولى: إن الثقة بالنفس والاطمئنان يكونان أكثر الأمور وضوحاً أثناء المصافحة باليد فتأكد أن كلاهما راسختين.
2- التواصل بالعين: تأكد من أنك تنظر إلى كل المحاورين في المقابلة عندما يتحدثون إليك، وعند التوقف فهذه فرصتك للحفاظ على وضعيتك وتنسيقك الملائمين.
3- متقدمون آخرون للعمل: قد تجد نفسك مضطراً إلى الاختلاط مع المتقدمين الآخرين للعمل، والذين سوف تحاول أن تنتزع منهم المنصب، فلا تخف من الموقف وكن منفتحاً على اهتماماتك وإنجازاتك ولكن لا تدعهم يتدخلوا في أسرارك ونقاط خبراتك الفعلية.
4- المصداقية: يجب عليك أثناء المقابلة حينما تواجه سؤالاً لا تعرفة أن تعترف بأنك لا تعرف الإجابة، حث أن الخداع قد يكون له نتائج عكسية كبيرة، فالاحترافية تكمن في الصدق، وسوف تقابل هذه المصداقية بالاحترام وعليه فان بإمكانك تسليط الضوء على أوجه القصور والضعف لديك، وتوضح أيضاً أشياء أخرى تعرفها ويمكنك القيام بها.
5- أسلوب الإدارة: إذا كنت تسعى لشغل منصب إداري، فأنت بحاجة إلى إظهار الثقة والحماس، فلا تنتقد عملك السابق وبدلاً عن ذلك يمكنك أن تقوم  بتوضيح كيفية استفادتك من تلك الأخطاء التي رأيتها بعملك السابق والتي تعلمت من خلالها الكثير.
6- الحماس: إن للابتسامة دور رائع حيث يمكنها أن تساعدك بشكل مذهل، فكونك هادئ طوال الوقت، ذلك أمر قد يساء فهمه ويعتقدون أنه ضعف وقصور بثقتك بنفسك، وأنت بالتأكيد لا ترغب في أن يحدث ذلك.
7- الود: سوف يبدي المحاورين اهتماماً وثيقاً بشخصيتك ولكيفية انسجامك مع فريق العمل، فتأكد أنك (أو تبدو أنك) واقعي وودود، فهذه اللمسات الشخصية قد تُحدث فارقاً كبيراً إذا جاءت متوافقة مع خبراتك وتعليمك.
8- الإنهاء بإيجابية: اترك انطباعاً إيجابياً بغض النظر عن الاتجاه الذي ذهبت إليه المقابلة، أو ما تظن أنت أن المقابلة قد انتهت إليه. تأكد من أنك قد قدمت شكرك وأمنياتك للمحاورين، وكرر حماسك مرة أخرى وأظهر حماسك بانتظار أن تسمع منهم الرد، وذلك مع مصافحة أخرى وتواصل قوي بالعين، وهذا سوف يترك انطباعاً دائماً بالثقة مع أصحاب عملك المحتملين.

التاريخ: 2015-01-12

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق