معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

كيف تختارين ألعاب طفلك الصغير؟

Google Plus Share
Facebook Share

تحرص كل أم على صحة أطفالها الصغار وتحاول دوماً الاهتمام بما يتناولونه من طعام وشراب حتى يبقوا دوماً بصحة جيدة.. وتبعدهم عن كل الأمراض الخطيرة.. لكن ما لا تعرفه الكثير من الأمهات أن الجراثيم والميكروبات ليست موجودة فقط في طعام وشراب الطفل.. وإنما تنتشر في ألعابه أيضاً.. وعدا عن الجراثيم.. قد تكون هناك الكثير من الألعاب التي تضر طفلك بشكل أو بآخر.. ومن هنا نقدم لكل أم مجموعة من النصائح التي تساعدها عند اختيار ألعاب طفلها..
ألعاب تنمي مهارات طفلك
فعند اختيار ألعاب الطفل يجب أن تحرصي على عدة أمور نذكر منها:
1- اختيار لعبة مناسبة لعمر الطفل:
يجب أن تكون اللعبة مناسبة من حيث الشكل والمضمون لعمر الطفل، وينصح عند شراء الألعاب للأطفال بعدم اختيار لعبة معقدة يصعب على الطفل فهمها أو لعبة بسيطة مخصصة لمن هم أصغر سناً منه.
2- الأمان:
ينصح باختيار ألعاب لا تشكل خطراً على صحة الأطفال حيث لا يجب أن يكون وزنها ثقيلاً أو تحتوي مواد تسبب الأمراض، واحرصي على اختيار الألعاب الكبيرة الحجم التي لا يقلّ قطرها عن الثلاثة سنتيمترات وطولها عن الستة سنتيمترات، وذلك كي لا يبتلعها طفلك وتدخل في قصبته الهوائية، خاصة أن معظم الأطفال في أعوامهم الأولى يرغبون بوضع الألعاب داخل أفواههم، كما يجب ألا تحتوي اللعبة على زوايا حادة تؤذي يدي الطفل.
3- تحفيز الإبداع عند الطفل:
يميل الأطفال إلى استخدام مخيلتهم بشكل كبير لذلك يجب أن يتم اختيار الألعاب على أساس تحفيز الإبداع والتفكير لديهم، وتساعد ألعاب المكعبات والألغاز بشكل كبير في ذلك. واحرصي على اختيار بعض الألعاب التي تساعد طفلك بداية من عامه الثالث على التخيل وتأليف القصص فهذا النوع من الألعاب يساعد على تنشيط قدرات الطفل على التخيل مما يجعل منه شخصاً مبدعاً عند الكبر.
4- تعزيز النشاط البدني:
تساعد بعض الألعاب على زيادة النشاط البدني لدى الأطفال مثل ألعاب الكرات والطائرات الورقية وغيرها، وينصح بالتخفيف قدر الإمكان من ألعاب الفيديو والكمبيوتر التي يجلس فيها الطفل لساعات طويلة أمام الشاشة.
5- ألعاب ترافق الطفل لفترة طويلة:
هناك بعض الألعاب التي يمكن للطفل ممارستها لفترة طويلة من الزمن حيث يزيد مستوى صعوبتها مع زيادة عمره، ويساعد هذا النوع من الألعاب على تنمية قدرات الطفل العقلية إضافة إلى توفير ثمن الألعاب الجديدة.
6- تحفيز عدة حواس لدى الطفل:
من الأفضل اختيار أنواع معينة من الألعاب تقوم بوظائف متعددة وتساعد على تحفيز حواس الطفل المختلفة، فعلى سبيل المثال يمكن شراء لعبة تصدر أصوات جميلة وأضواء ملونة في نفس الوقت.
7- المساعدة على التعلم:
لا يجب أن يقتصر دور الألعاب على تسلية الطفل، بل يجب أن تساعده على التعلم واكتساب مهارات جديدة، وتتوافر في الأسواق العديد من الألعاب التعليمية بأشكال وتصاميم جذابة للأطفال. كما أن للكتب الملونة والتي تحتوي على نصوص وصور كرتونية تأثير كبير في تنمية مهارات الطفل في القراءة والكتابة، لذلك احرصي على أن تجلسي مع طفلك لقراءة تلك الكتب لبعض الدقائق يومياً.
8- تنمية النشاط العاطفي:
وجود دمية صغيرة مع طفلك طوال فترة طفولته تساعد على تنمية النشاط العاطفي عند طفلك وستلاحظي ذلك في حال غياب الدمية عن طفلك وذلك نتيجة شعور الطفل بمتعة في وجود تلك الدمية، لذلك اختاري دمية جيدة الصنع والخامات حتى تبقى مع طفلك طوال سنوات طفولته.
نصائح عامة
وأخيراً نذكر لكل أم مجموعة من النصائح تتعلق باختيار الألعاب..
- شمي رائحة اللعبة قبل شرائها، فإذا وجدت لها رائحة قوية، فذلك دليل على كونها مصنوعة من مواد رديئة.
- انتبهي كذلك لشكل وملمس الألوان المستخدمة في اللعبة، فالألوان اللامعة، وتلك التي تبهت على اليدين، تدل على وجود مادة الأسيد، المستخدمة في البلاستيك الرخيص.
- التزمي بالتعليمات المكتوبة على عبوة اللعبة، فالألعاب المحتوية على قطع صغيرة، غير مناسبة للأطفال أقل من 3 سنوات؛ لأن بلع الأجزاء يسبب لهم الاختناق.
- تأكدي من قابلية اللعبة للغسل والتعقيم، فالألعاب بيئة مناسبة لنمو الجراثيم.

التاريخ: 2015-01-08

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق