معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

السيرة الذاتية.. أولى خطوات النجاح في العمل

Google Plus Share
Facebook Share

تُعد كتابة السيرة الذاتية من أكثر الأمور التي تُربك الأشخاص عند بحثهم عن عمل.. خاصة بالنسبة لمن يتقدمون للعمل للمرة الأولى.. لذا نراهم يحتارون في أمرهم غير عارفين ما النقاط التي يجب كتابتها في السيرة الذاتية.. وما الأمور التي لا يجب ذكرها لعدم أهميتها.. في هذا المقال سنتعرف أكثر على أهمية السيرة الذاتية الجيدة التي تؤهلك لتكون ناجحاً في أي وظيفة.. كما نقدم لكن النصائح التي تلزم لكتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية ومتميزة..
ماهي السيرة الذاتية؟
هي ملف أو ورقة تتضمن موجزاً أو تفصيلاً ومعلومات عن الشخص المتقدم لوظيفة ما، كما تحتوي أيضاً معلومات عن خبراته السابقة ومستواه التعليمي. ويقوم الشخص بتقديمها إلى الشركة التي يرغب بالانضمام لها.
أهمية السيرة الذاتية
إن السيرة الذاتية تعني أن تقوم بعرض الخطوط العريضة لحياتك ودراساتك ومجال خبراتك،  حيث أنها تعتبر الوثيقة التي تسوق بها نفسك وقدراتك ومؤهلاتك وخبراتك لأرباب العمل في شكل منسق ومنظم، بطريقة تبرز أهم مميزاتك التي تجعلهم يختارونك من بين العديد من المقدمين لشغل وظائفهم. لذا يمكن القول أن أهمية السيرة الذاتية تنبع من كونها جواز السفر الذي يوصلك إلى وظيفتك التي تحلم بها.
نصائح عند كتابة السيرة الذاتية
تعد كتابة السيرة الذاتية أهم خطوة على طريق الحصول على الوظيفة، وإذا نجحت في جذب انتباه صاحب العمل لسيرتك الذاتية فقد ضمنت أن تتأهل لمرحلة المقابلة الشخصية والتي تعد بحق الخطوة الأهم على طريق الحصول على الوظيفة الجديدة، وقبل كتابة السيرة الذاتية عليك مراعاة الآتي..
- تذكر أن عملية كتابة السيرة الذاتية لابد أن تؤخذ بجدية فهي ليست خطاب تكتبه لصديق، بل هي وثيقة تكتبها لصاحب العمل المرتقب، والذي يتوقع منك بدوره أن تأخذ الأمر بجدية كاملة.
- أن تُكتب بطريقة سهلة الفهم وتجذب انتباه كل من تقع عليها عينه.
- عند إعداد سيرتك الذاتية للتقدم إلى وظيفة ما يجب عليك أن تضع في اعتبارك إمكانية قراءتها في زمن لا يزيد عن 30 ثانية، وهو الزمن الذي سيحدد خلاله مسؤل الموارد البشرية هل سيرتك الذاتية تصلح للوظيفة أم لا.
- الدقة والأمانة في كتابة البيانات الشخصية: حيث يجب أن تذكر اسم وسن وعنوان ووسائل اتصال صحيحة، وكذلك لا تبالغ في ذكر مهارات أو اهتمامات أو خبرات وهمية لأن ذلك لن يساعدك على الحصول على الوظيفة بل قد يكون السبب في خسارتها.
- شكل ورقة السيرة الذاتية: إن مظهر ورقة السيرة الذاتية والشكل الذي تقدمها به هام جداً، حيث يجب أن تكون طباعتها نظيفة وأن تستخدم ورقة بيضاء نظيفة مقاس A4 وأن يكون تخطيط الصفحة من الحدود ذات شكل متناسق وأنيق ومن المفضل أن تقوم بوضعها في ظرف خاص.
- احرص على ألا تزيد صفحات السيرة الذاتية عن صفحتين: حيث أنك لا تقوم بإعداد كتاب خاص بك ولا تقوم بكتابة مذكراتك وإنما تقوم بعرض مختصر وسريع يشير لأهم النقاط التي سنذكرها لاحقاً بشكل مختصر وواضح في نفس الوقت.
- تعرف جيداً على متطلبات الوظيفة التي تعمل بها، ثم قم بإبراز الإمكانيات والمهارات التي تتناسب معها بشكل يلفت نظر صاحب العمل.
- قم بتصميم سيرة ذاتية مختلفة لكل وظيفة تتقدم إليها حيث أن كل وظيفة تتطلب أن تقوم بعرض مهارات خاصة بها ومختلفة عن الوظائف الأخرى.
- قم في النهاية بكتابة عبارة قصيرة تشرح من خلالها لماذا أنت أفضل شخص والأجدر للحصول على هذه الوظيفة.
- لا تترك بعض الثغرات بالسيرة الذاتية بأن تذكر أنك قمت بعملين في آن واحد مثلاً مع عدم إمكانية حدوث ذلك في الواقع حيث أن ذلك قد يجعل صاحب العمل متشككاً في صدقك.
- احرص كل الحرص على أن تخلو السيرة الذاتية الخاصة بك من أي أخطاء إملائية أو لغوية سواء كانت باللغة العربية أو بالإنجليزية.
- إذا كنت تريد أن تنشر رسالتك الذاتية على بعض مواقع الإنترنت الخاصة بنشر الوظائف قم باستخدام كلمات دلالية معبرة وجيدة تجعل سيرتك الذاتية تظهر بكثرة وسهولة في محركات البحث.
- وأخيراً يجب أن تقوم بعمل تحديث دائم للسيرة الذاتية الخاصة بك بأن تقوم بتصحيح السن دوماً وإضافة أي جديد سواء في الشهادات الدراسية الإضافية التي تحصل عليها أو خبرات العمل….. إلخ.
المعلومات التي يجب أن تتضمنها السيرة الذاتية
عند كتابة السيرة الذاتية يجب الحرص على أن تتضمن المعلومات التالية:
1- البيانات الشخصية: يجب أن تتضمن السيرة الذاتية الاسم وتاريخ الميلاد ومكان الإقامة بالإضافة إلى وسائل الاتصال الخاصة بك كرقم الهاتف الخاص والمحمول والبريد الإكتروني والموقع الإلكتروني إن وجد.
2- التعليم والمؤهلات: وتذكر هنا مؤهلك الدراسي وكافة الشهادات الدراسية التي حصلت عليها منذ تخرجك، وكذلك مجال تخصصك بالضبط على أن تبدأ ترتيب المؤهلات من الأحدث إلى الأقدم.
3- خبرات العمل: وهنا يجب تذكر خبرتك بأي عمل قمت بعمله سابقاً، ولكن عليك أن تكتبها بطريقة أكثر جاذبية ولا تعتمد على الأقوال الروتينية المحفوظة كالالتزام والمحافظة على النظام فقط، بل ابتكر في وصفك لنفسك أثناء تأدية عملك السابق بأنك دقيق ومبتكر في عملك وقادر على حل المواقف والمشكلات التي تواجهك في عملك، والقدرة على التفاوض والإقناع بما يضمن النجاح والتميز للمكان الذي تتواجد فيه. واذكر كذلك كل الأعمال التي قمت بها ومقدار الخبرة التي اكتسبتها من كل عمل.
4- الاهتمامات والإنجازات: وهنا عليك مراعاة الآتي..
-    احرص على أن يكون هذا الجزء قصيراً ومختصراً في صورة نقاط.
-    لا تقم بوضع هواياتك السلبية التي تضيع الوقت كمشاهدة التلفاز أو جمع الطوابع... الخ.
-    احرص على توظيف مواهبك وإمكانياتك في صورة مهارات واهتمامات تفيد مجال العمل الذي ترغب في التقدم إليه.
-    كما أن ذكر الهوايات غير العادية مثل تسلق الجبال والقفز بالمظلات أو غيرها من الهوايات التي تعطي من أمامك عنك إنطباعاً بأنك ذو قدرة كبيرة على الاعتماد على نفسك وتحمل المسؤولية يرفع من فرص الحصول على الوظيفة.
-    يجب أن تذكر أي مهارات أو إمكانيات لديك متعلقة بالعمل وترفق نموذج منها إن أمكن مع السيرة الذاتية.
-    إذكر أي دليل على قدرتك على القيادة: بأن تكون قائد فريق عمل مثلاً أو قائد فريق لعبة رياضية أو أي شي من هذا القبيل، حتى تحظى بتقدير صاحب العمل من ناحية قدرتك على قيادة دفة العمل بنجاح.
5- المهارات: يجب أن تقوم هنا بذكر كل مهاراتك:
-    المهارات اللغوية: أن تذكر اللغة الأم ثم تذكر باقي اللغات التي تجيدها مع كتابة درجة اتقانك لكل لغة أخرى غير اللغة الأم.
-    مهارات استخدام الحاسوب: يجب أن تذكر هنا أيضاً مدى قدرتك وإمكانياتك على استخدام الحاسوب وذكر البرامج التي تجيد استخدامها والدورات التدريبية التي حصلت عليها وكذلك قدرتك على استخدام الانترنت.
6- المراجع: من المؤكد أن أي عمل تتقدم إليه يتطلب أن تقدم إليه الأوراق والشهادات التي تثبت صدق ما تم ذكره في السيرة الذاتية وكذلك شهادة بعض الأشخاص الذين عملت معهم قبل ذلك كمديرك السابق مثلاً، ولذلك يجب أن تكتب في جزء المراجع بسيرتك الذاتية (المراجع متوفرة عند الطلب).
كيف تكتب سيرتك الذاتية؟
ينصح الكثير من الخبراء بأن تبدأ كتابة سيرتك الذاتية بخبراتك ومهاراتك العملية، ثم قم بكتابة الدورات والشهادات التي حصلت عليها، ثم بعد ذلك الشركات التي عملت بها ونوع وطبيعة العمل إن وجد، وفي النهاية قم بكتابة بياناتك الشخصية. وهذه هي أحد أنجح الاستراتيجيات للوصول إلى هدفك عند كتابة السيرة الذاتية.

التاريخ: 2015-01-04

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق