معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

طفلك في الشهر الخامس.. ضحك وعناق وقبلات

Google Plus Share
Facebook Share

مع نمو طفلك يزداد تعلقك به.. فهو يوماً بعد يوم يفاجئك بحركات وانفعالات جديدة.. ويصبح شغلك الشاغل مراقبة طفلك ورؤية كل ما يفعله.. وفي مقالنا لهذا اليوم نكمل معك رحلتك وصغيرك.. وفي هذا الشهر تلاحظين نمو طفلك بشكل ملحوظ.. وتغيرات كثيرة وأصوات وابتسامات وضحكات.. وقد يفاجئك طفلك أيضاً بعناق وقبلة طفولية!..
نمو طفلك في هذا الشهر
يعتبر كل طفل حالة فريدة، ويجتاز المراحل الجسدية وفقاً لنمطه الخاص. وما ندرجه هنا ليس سوى خطوط عامة ترشدك إلى إمكانيات طفلك وما سينجزه عاجلاً أو آجلاً.
إذا كان طفلك خديجاً أو مبتسراً (مولوداً قبل الأسبوع 37 من الحمل)، قد تجدين أنه يحتاج إلى بعض الوقت قبل أن يتمكن من القيام بالأمور التي يحسنها غيره من الأطفال في مثل عمره. لهذا السبب، يعطي أطباء الأطفال الخدّج عمرين:
- العمر الزمني، الذي يحسب ابتداءً من تاريخ الولادة الفعلية.
- العمر المعدّل، الذي يحسب ابتداءً من موعد الولادة الأصلي.
عليك تقييم طفلك الخديج بحسب عمره المعدّل وليس عمره الزمني. لا تقلقي، يقيّم معظم أطباء الأطفال نمو طفلك الخديج وتطور مهاراته بحسب موعد ولادته الأصلي.
في العموم يقول الأطباء أنه مع حلول الشهر الخامس من عمر طفلك، يكون طوله الطبيعي بين 61- 70 سم، ووزنه بين 6-9 كغ.
رؤيا طفلك في الشهر الخامس
تكون رؤيته في هذا الشهر بأفضل حالاتها ويبدو عليه الفضول وحب الاستكشاف، وهو يعرف ما يريد ويفرح لمشاهدة الألعاب وزجاجة الحليب. وقد يستطيع طفلك حالياً التعرف على الشيء بعد رؤية مجرد جزء منه. وسرعان ما سيفهم أن الأشياء موجودة ونحن نراها، أو نسمعها، أو نلمسها، يُعرف ذلك غالباً باستيعاب دوام أو بقاء الأشياء التي تغيب عن النظر.
التطور الاجتماعي والعاطفي لطفلك
يضحك طفلك بعمر 5 أشهر  بصوتٍ عالي عند اللعب معه ويحزن ويبكي إذا ترك لوحده، وتشده الألوان والحركة، ويمسك اللعب إذا أعطيت له ويضعها في فمه أو يقربها من عينيه. ويبتسم لنفسه في المرآة، وقد يبدأ بتمييز الأشخاص الغرباء ويبدو عليه السكون عند مشاهدة وجه غير مألوف، ويبدأ بتفضيل أشخاص على غيرهم. وقد يسر ويهدأ لسماع الموسيقى، ويلعب خلال الرضاعة، زقد يحاول تقليد تعابير وجه من يقترب منه، فيضحك لمن يضحك له ويعبس لمن يعبس في وجهه.
قدرات طفلك الحركية في هذا الشهر
ستلاحظين أن طفلك يمسك الألعاب الصغيرة الطرية بمهارة  ويلعب بالـ"خشخاشة" ولا يتركها بسهولة، ويتعرف عليها بالنظر ثم بالفم، وقد يمسك بزجاجة الحليب لوحده بكلتا يديه. كما تلاحظين أن طفلك في هذا الشهر يقلب من وضع لآخر، فعند وضع الطفل بعمر 5 أشهر على بطنه يستطيع الطفل أن يمسك بالذراعين ببعضهما البعض، وقد يمسك بقدميه. وعند وضع الطفل على ظهره سيقوم بحركات قوية بأطرافه الأربعة، ويحب أن يدفع "يدفش" ما أمامه بقدميه، وقد يضع قدمه في فمه.
مهارات التحدث لدى طفلك
يعرف طفلك الآن مصدر الأصوات. وسرعان ما سيألف ضجيج الحياة اليومية، مثل صوت المكنسة الكهربائية، أو تنبيه الميكروويف، حتى أنها لن تحظى بقدر كبير من اهتمامه. لكنه إذا سمع صوتاً جديداً، سيستدير نحوه بسرعة. من أفضل الطرق لجذب انتباهه إحداث الضجة بهزّ سلسلة المفاتيح أو بواسطة طنين آلات الموسيقى. في هذا الشهر تجدين أن طفلك يراقبك باهتمام عندما تتكلمين. فهو يتعلم المزيد حول كيفية استخدام اللغة. وسرعان ما سيتعرّف على اسمه إذا كنت تنادينه به، وقد يدير رأسه عندما تتكلمين عنه أمام الآخرين. يراقب طفلك فمك عن قصد عندما تتكلمين، ثم يحاول تقليد طبقات صوتك فيلفظ أصوات الأحرف الساكنة مثل "م" و"ب".
هل يستطيع طفلي الجلوس بمفرده؟
في هذه المرحلة، ينمو طفلك جسدياً بسرعة أكبر. إذا كنت تجلسينه على رجليك أو تضعينه على الأرض، فقد يتمكن من الجلوس لفترة قصيرة من دون مساعدة أحد. ويمكن محاولة ترك الطفل  بعمر5 أشهر بوضعية الجلوس، فقد يجلس لثواني دون أي مساعدة ثم يميل ويبقى على أحد جانبيه، لكن لا يجوز تركه يجلس إلا بالمساعدة. ولمساعدة طفلك على الجلوس، حركي ساقيه بحيث تكونا على شكل V. يساهم ذلك في الحفاظ على توازنه أثناء الجلوس ويقلل من احتمالات سقوطه. عندما يكون في هذه الوضعية، ضعي أمامه لعبة ليلعب بها. واحرصي على البقاء بقربه لمساندته وأحيطيه بالوسائد احتراساً من سقوط محتمل.
من ناحية أخرى شجعيه على اللعب وهو مستلقٍ على بطنه لأن رفع رأسه وصدره لرؤية الألعاب أو وجهك يساعد على تقوية عضلات عنقه وينمي جهاز تحكم الرأس المطلوب للجلوس. يمكنك أيضاً مساعدته على تقوية ساقيه بتركه يقف على فخذيك وجعله يقفز صعوداً ونزولاً.
نصائح للعناية بطفلك في هذا الشهر
1- للمحافظة على سلامة الفم:
- قومي بتنظيف لثة الطفل بعد كل رضعة ولا تدعيه يخلد إلى النوم أثناء تناوله قنينته.
- تخلصي من بقايا الحليب الموجود بالقنينة، حيث أنه يتلوث بالبكتيريا الموجودة داخل فم الطفل.
- دعي طفلك يتناول حليبه بتمهل ولا تحاولي إجباره على الانتهاء من كل الكمية.
2- للتفاعل مع طفلك:
- يمكنك إجلاس الطفل في حضنك والتحدث إليه بجُمل كاملة وعباراتٍ قصيرة، وسوف يقوم هو بمراقبة شفتيك ومحاولة تقليد حركتهما.
- يساعد وضع الألعاب خارج متناول الطفل في تقوية عضلاته وهو يحاول الإمساك بها.
- يمكنك أيضاً الاستمتاع بنفخ الفقاعات له أو لعب الغميضة معه.
3- للمحافظة على سلامة طفلك:
- اجلسي الطفل في المقعد المخصص له أثناء قيادتك السيارة.
- لا تضعي الطفل في المشاية لأنها تشكل خطورة عليه.
- لا تتركي طفلك بمفرده داخل حوض الاستحمام.
- لا تتركي طفلك بمفرده على الأريكة أو الكرسي أو أي مكان آخر مرتفع.
- لا تتركي طفلك في سريره دون رفع قضبان السلامة.
- لا تتركي طفلك بمفرده داخل السيارة.
- لا تحملي طفلك أثناء تناولك المشروبات الساخنة لتفادي أية حوادث.
- لا تربطي لهاية الطفل حول رقبته أو إلى سريره بحبل.
- حافظي على درجة حرارة سخان المياه حتى لا تكون أعلى من 60 درجة مئوية.
- اجعلي من منزلك وسيارتك أماكن خالية من التدخين.

التاريخ: 2015-01-03

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق