معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

أغذية طبيعية للحفاظ على رطوبة البشرة

Google Plus Share
Facebook Share

أغذية طبيعية للحفاظ على رطوبة البشرة
يعاني الكثيرون من مشكلة جفاف الجلد.. خاصة خلال فصل الشتاء حيث تشتد برودة الطقس.. وهنا يبدؤون بسؤال واستشارة الأطباء ليعرفوا ماهي العلاجات المناسبة لهم.. والتي تساعدهم في الحفاظ على رطوبة البشرة وإبقائها نضرة مشرقة.. لكن ما لا يعرفه الكثير من الأشخاص أن هناك أغذية طبيعية وصحية عديدة تقيهم من مشكلة جفاف البشرة طوال الوقت وليس في الشتاء البارد فقط.. وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على قائمة بأهم الأغذية الطبيعية التي تساعدكم في الحفاظ على رطوبة وحيوية البشرة..
أسباب جفاف الجلد
بشكل عام هناك العديد من الأسباب الداخلية والعوامل المناخية التي تؤدي لجفاف البشرة.. ويمكن أن نذكر منها:
1- استخدام الصابون القاسي: من أهم الأسباب التي تتسبب في تلف البشرة وتعريضها للجفاف، هو استخدام الصابون والمنظفات القاسية التي تحتوي على العديد من المواد الكيماوية. فحتى غسيل الملابس أو حتى غسيل الأواني قد يعرض بشرة اليدين لانتزاع الرطوبة الداخلية مما يعرضها للتلف. وإن كنت تعاني من البشرة الجافة في الأساس، فإن كثرة غسيلها باستخدام أنواع المنظفات التجارية قد يعرضها للتهيج والالتهابات. لذلك، عند غسيل بشرة الوجه أو اليدين، احرص على استخدام الكريم المرطب بعد ذلك للحفاظ على ترطيبها.
2- تلف البشرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس الضارة: إن التعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية، قد يؤدي لتلف البشرة وتعرضها للجفاف والتشققات. فتعمل الأشعة فوق البنفسجية على اختراق الطبقة الخارجية للبشرة، ويؤثر ذلك على الكولاجين المسؤول عن شد ترهلات البشرة. مما يؤدي لظهور التجاعيد المبكرة وجفاف البشرة. لذلك، تأكد دائماً من استخدام كريم واقي شمسي مناسب لنوع بشرتك قبل الخروج من المنزل مع ارتداء الملابس المناسبة لتلافي تلف البشرة عند تعرضها لأشعة الشمس.
3- أحد أعراض مرض السكري: من أحد الأعراض الأولية لمرض السكري هو جفاف البشرة. فإن كنت تعاني من الجفاف المستمر لبشرة الوجه، اليدين والقدمين دون أي سبب واضح، فمن الجيد أن تقوم بعمل فحوصات مرض السكري. ارتفاع مستويات السكري في الدم قد يتسبب بضعف الدورة الدموية في الجسم، مع زيادة عدد مرات التبول، مما يؤدي لجفاف البشرة. اكتشاف مرض السكري من النوع الثاني في المراحل المبكرة، قد يساعد على التحكم فيه من خلال اتباع نظام غذائي صحي مع العلاجات المناسبة.
4- السباحة لفترات طويلة: بالطبع السباحة مفيدة جداً للصحة، كما أن ممارسة التمرينات بشكل عام مفيد لصحة البشرة والشعر. لكن زيادة نسبة الكلور الموجود في حمامات السباحة، قد تؤدي لتلف البشرة والشعر. فقضاء فترات طويلة في حمامات السباحة، يؤدي لانتزاع الطبقة الدهنية من البشرة، مما يفقد البشرة رطوبتها الطبيعية. من الضروري استخدام كريم مرطب مناسب قبل وبعد السباحة.
5- التقدم في العمر: مع التقدم في العمر، تفقد البشرة قدرتها على إنتاج الزيوت الطبيعية بكفاءة. حيث تفقد البشرة مرونتها، فتظهر الخطوط الدقيقة، والتجاعيد على البشرة. حتى أصحاب البشرة الدهنية أيضاً، قد يلاحظون بعض أثار جفاف البشرة مع التقدم في العمر. ولتجنب تلك المشكلة، ينصح باستخدام الكريمات المرطبة ولوشن الجسم لحماية البشرة من أثار الشيخوخة وترطيبها بفعّالية.
6- بعض العلاجات الطبية: إن كنت تعاني من بعض الحالات المرضية التي تستدعي تناول بعض العلاجات أو الأدوية القوية، فقد تشعر بالحكة وجفاف البشرة. لذلك، ينصح بتغيير بعض العادات الغذائية مع تناول الفواكه والخضروات الطبيعية، مع شرب كميات وفيرة من الماء وتجنب الوجبات السريعة. كما ينصح أيضاً بالاهتمام بترطيب البشرة لتجنب الجفاف، التشققات والحكة.
7- بعض المشكلات الجلدية: بعض المشكلات الجلدية كالصدفية أو الأكزيما تتسبب في جفاف البشرة وظهور بعض البقع الحمراء. فإن كنت تعاني من تلك الحالات، ينصح باستشارة الطبيب المختص لتحديد العلاج المناسب لها.
8- الاستحمام بالماء الساخن: إن كنت تفضل الاستحمام بالماء الساخن، فبشرتك أكثر عرضة للجفاف. حيث يؤثر الماء الساخن على الطبقة الخارجية من البشرة، مما يعمل على انتزاع الرطوبة والزيوت الطبيعية داخل خلايا البشرة، مما يعرضها للجفاف الشديد. لذا ينصح بالاستحمام بالماء الدافئ أو الفاتر لحماية بشرتك من الجفاف.
9- قصور في الغدة الدرقية: إن كنت تعاني من قصور في وظائف الغدة الدرقية، فقد يؤدي ذلك لجفاف البشرة. في تلك الحالة، تفرز الغدة الدرقية نسبة أقل من هرمون الثيرويد، مما يعني ضعف نشاط الغددة الدهنية. فتحتاج البشرة في تلك الحالة إلى الترطيب بشكل أكثر.
10- التغيرات الجوية: عندما يكون الطقس بارداً جداً أو حاراً جداً، تقل نسبة الرطوبة، مما يؤدي لجفاف البشرة. وقد تتفاقم تلك المشكلة مع التعرض لمكيفات الهواء المنزلية. فتفقد البشرة ترطيبها الطبيعي وتصبح أكثر عرضة للتلف.
التغذية السليمة لرطوبة البشرة
تغذية البشرة من الداخل أحد الأسرار الرئيسية للحفاظ على نضارتها وجمالها، وربما يعود جفاف بشرتك إلى افتقاد جسمك لبعض العناصر الغذائية الهامة ليس فقط بفعل سوء الأحوال الجوية أو إهمال العناية بها. فماهي أفضل 8 أغذية لترطيب البشرة شديدة الجفاف؟
1- الماء: يساعد الماء على توصيل العناصر الغذائية والأوكسجين إلى خلايا البشرة، كما أنه يعمل على منع الإمساك وتنقية الكبد والكلى، مما يقي البشرة من ظهور الإلتهابات والبثور. واظب على تناول ما لا يقل عن ستة أكواب يومية من الماء وسوف تلاحظ أن بشرتك أصبحت نضرة وخالية من العيوب.
2- البقدونس والخيار: يحتوي كل من البقدونس والخيار على مادة السيليكا التي تساعد على زيادة مرونة البشرة وتعزيز شبابها، كما أن الخيار على وجه التحديد يحتوي على نسبة عالية من الماء والذي بدوره يساعد على ترطيب الجسم وضبط درجة حرارته.
3- اللوز: نظراً لغناه بالفيتامين E، يشكل اللوز أحد أفضل الأطعمة التي يجب عليك تناولها للحصول على بشرة رطبة. فحصة واحدة من اللوز أي بمعدل 5 حبات تزوّدك بالقدر الذي تحتاجه من هذا الفيتامين طيلة النهار، فهو يتمتع بكونه مصدراً للدهون الأحادية غير المشبعة، ومضاداً للأكسدة مما يجعله علاجاً يصنع المعجزات مع بشرتك، ويبقى على نضارتها ونعومتها ورطوبتها.
4- البرتقال والجريب فروت: البرتقال والجريب فروت من الأطعمة الغنية بمادة البيتا كاروتين ومضادات الأكسدة التي تحارب شيخوخة البشرة وتحمي البشرة من أشعة الشمس الضارة وعوامل الطقس السيء. إضافة لذلك، فإنها غنية بفيتامين سي الذي يساعد على تعزيز بروتين الكولاجين في البشرة. تحتوي على هذه العناصر أيضا الحضروات ذات اللون البرتقالي والأصفر مثل الجزر والبطاطس.
5- الجوز:هو أحد أنواع الأطعمة المثاليّة لترطيب البشرة، لاحتوائه نسبة عالية من الأحماض الدهنية، والأوميغا 3، مما يجعلها مصدراً  يساعد أغشية خلايا الجلد على البقاء مرنة وسلسة، ويقيها من أنواع الالتهابات المختلفة، فيكفي أن تتناولي سبع حبوب من الجوز يومياً للحصول على النتيجة المطلوبة.
6- السلمون: تتميز الأسماك بغناها بالأوميغا 3 التي تعمل على تقوية خلايا البشرة، وكذلك عنصر السيلينيوم المفيد في تقليل سموم الجسم ومن ثم الحفاظ على إشراقة البشرة ونضارتها.
7- البيض: هو من الأطعمة الأخرى الغنية بمادة السيلينيوم، وكذلك مادتي الكبريت والليوتين المفيدتان في تعزيز مرونة البشرة وزيادة نسبة المرطبات الموجودة بها. يفضل تناول البيض مسلوقاً، ويمكنك عمل ماسكات طبيعية بخلاصة البيض للحصول على نتائج أكثر فاعلية.
8- الفليفلة الحمراء: تمد الجسم بأكثر من 100% من احتياجاته من فيتامين C، كما تحتوي على فيتامين B2 ومجموعة من الألياف المفيدة للبشرة، وتحتوي على الكاروتينات التي تحد من تكون الهالات السوداء، وتزيد تدفق الدم في خلايا البشرة، فتبدو أنضر وأكثر شباباً، وتتميز الفليفلة الحمراء بقلة حجم السعرات الحرارية به، حيث لا تتعدى 30 سعراً حرارياً.
9- بذور الكتان: عندما تصاب البشرة بالضعف، فإنها تفقد القدرة على الإحتفاظ بالمرطبات لفترة طويلة، ومن هنا ينصح بالإكثار من تناول بذور الكتان حيث أنها تحتوي على نسبة عالية من البروتين الطبيعي ودهون الأوميغا 3 وتساعد البشرة على تجديد خلاياها والإحتفاظ بالمرطبات لأطول فترة ممكنة.
10- الأفوكادو: هو مصدر غني لفيتامين C و E والدهون غير المشبعة التى تساعد البشرة على الإحتفاظ بالمرطبات بداخلها.
11- الشوكولا السوداء: أحد أفضل الأطعمة المفيدة للبشرة، حيث تحتوي على مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية ومركبات الفلافونويد التي تعزز نضارة البشرة وإشراقها، كما تشكل مضادات الأكسدة الموجودة بها عوامل حماية طبيعية للبشرة من أشعة الشمس ومن الجفاف، كما تتسبب مادة الكوكا الموجودة بها في ارتخاء الشرايين، وتزيد من تدفق الدم في خلايا البشرة.

التاريخ: 2015-01-02

تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق