معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

ضغط الدم المنخفض.. أسبابه والوقاية منه

Google Plus Share
Facebook Share

ربما لا يُعد انخفاض ضغط الدم مرضاً شائعاً بكثرة.. على عكس ارتفاع ضغط الدم.. الذي هو من أكثر الأمراض خطورة وانتشاراً حول العالم.. لكن هذا لا يعني أنه يجب الاستهانة بانخفاض ضغط الدم والتقليل من أهمية الإصابة به.. وفي مقالنا اليوم سنتعرف على أسباب انخفاض ضغط الدم.. وأعراض الإصابة بهذا المرض.. وماهي أفضل الطرق للوقاية من انخفاض ضغط الدم..
انخفاض ضغط الدم
يُعرف ضغط الدم بأنه مقدار الضغط الذي يحدثه سريان الدم على جدران الشرايين من الداخل والتي تقوم بنقله من القلب إلى سائر أجزاء الجسم ويتم التعبير عنه برقمين: مثال: (120 على 80)، والرقم الأول (120) يوضح الضغط أثناء انقباض عضلة القلب ويسمى الضغط الانقباضي، بينما الرقم الثاني (80) يمثل الضغط أثناء انبساط عضلة القلب ويسمى الضغط الانبساطي. ومعدل ضغط الدم يختلف من شخص لآخر، بل ويختلف في الشخص نفسه من وقت لآخر على مدار اليوم كأن يرتفع فى حالة النشاط وينخفض فى حالة الراحة أوالنوم، لكن المعدل الطبيعى لضغط الدم في الإنسان العادي يتراوح بين:
الضغط الانقباضي: من 120 إلى 100
الضغط الانبساطي: من 80 إلى 65
ويعتبر الإنسان مصاباً بارتفاع في ضغط الدم في حال كان:
الضغط الانقباضي: يكون أعلى من (140) في أغلب الأوقات
الضغط الانبساطي: يكون أعلى من (90) في أغلب الأوقات
ويعتبر الإنسان مصاباً بانخفاض في ضغط الدم في حال كان:
الضغط الانقباضي: يكون أقل من (90) في أغلب الأوقات
الضغط الانبساطي: يكون أقل من (60) في أغلب الأوقات
أسباب انخفاض ضغط الدم
تتعدد الأسباب التي تؤدي لخفض ضغط الدم، ويمكن تقسيمها إلى:
1- أسباب يومية: وهي:
-    الوقت: ضغط الدم يصبح منخفضا ليلاً.
-    العمر: كلما تتقدم في السن (يرتفع) ضغط الدم لكنه ينخفض وقت حركتك وأكلك.
-    الاسترخاء: نعم الاسترخاء يؤدي إلى خفض ضغط الدم وخاصة من بعد اليوم الحافل بالتوتر.
-    الرياضة: التمارين الرياضية بداية ترفع الضغط لكن مع الاستمرار اليومي للتمرن تؤدي إلى خفضه.
-    الحرارة: الحرارة الدافئة لها دور في خفض ضغط الدم.
-    الطعام: بعد تناول الطعام يتجه الدم إلى المعدة لهضم الطعام مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم في الجسم.
2- أسباب مؤثرة: وهي:
-    الأدوية: نعم بعضها تؤثر وتخفض ضغط الدم مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم وبعض أدوية الاكتئاب. لذا اسأل دائماً الطبيب لأي دواء يعطيك إياه هل يسبب نزول في الضغط أم لا!
-    الجفاف: ويحدث ذلك لعدة أسباب منها قلة شرب الماء أو الاسهال والترجيع أو التعرق الشديد.
-    أمراض خطيرة مثل جلطة القلب وأمراضها قد تخفض ضغط الدم لدى الإنسان لأن القلب لا يعمل كما كان من قبل.
-    الغدة الكظرية عند تعرضها للعدوى أو للأورام قد ينخفض لديك ضغط الدم.
3- أسباب أخرى تؤدي لخفض ضغط الدم: منها مثلاً:
-    تقدم السن
-    النوم المطول
-    الوراثة
-    خلال الحمل
أعراض ضغط الدم المنخفض
إذا كان ضغط الدم لديك بطبيعته منخفضاً فإنه غالباً قد لا تكون لديك أية أعراض. أما الأعراض فهي:
- دوخة ودوار
- إغماء مؤقت
- خفقان بالقلب
-  تشوش وغشاوة بالرؤية
- ضعف عام
- غثيان أو قيء
- شحوب وبرودة ورطوبة الجلد
- إحساس بالعطش
- تنفس سريع وغير عميق (لهاث)
علاج انخفاض ضغط الدم
انخفاض ضغط الدم الذي لا يتسبب بأي أعراض، لا يحتاج في الغالب إلى المعالجة. وتعتمد المعالجة للأعراض المختلفة لانخفاض ضغط الدم، على السبب الأساسي وراء ظهور الحالة تلك. وهذا ما يُحاول الطبيب معرفته في البدء، قبل تقرير نوعية العلاج. ويمكن تحديد طرق العلاج بما يلي:
1- يجب أولاً البحث عن سبب انخفاض ضغط الدم إن وجد، خاصة حيث أن العلاج يكمن أساساً في إزالة أسبابه بالإضافة إلى الأدوية المستخدمة في علاجه حتى يزول هذا السبب.
2- غالباً ما يكون كل ما يحتاج إليه المريض هو إتباع النصائح الطبية دون اللجوء إلى الأدوية، و هذا الإجراء مفيد في كل الحالات ويمكن تلخيصه بما يلي :
-    تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل والعصائر، وتفادي الجفاف خاصة في فصل الصيف الحار، وعدم اللجوء إلى التناول المفرط للملح كوسيلة لرفع ضغط الدم.
-    ارتداء الجوارب الطبية وذلك لتحسين ارتجاع الدم من أسفل الجسم باتجاه القلب والدماغ، خاصة أولئك الذين يعانون من دوالي الساقين.
-    تحريك الأرجل وعضلة سمانة الساق عند البقاء في وضعية الوقوف لفترة طويلة.
-    تناول عدة وجبات طعام خفيفة على فترات طوال اليوم، وعدم الصيام وتفادي وجبات الطعام الثقيلة والكبيرة خاصة تلك المليئة بالسكريات والحلويات.
-    إذا ما شعر المريض بدوخة أو بنوع من الإغماء، فينصح أن يستلقي بنفسه أو بمساعدة الغير، وأن يرفع قدميه إلى مستوى أعلى من مستوى القلب والرأس، وذلك في محاولة لإرجاع كميه أكبر من الدم والسوائل إلى المخ.
3- في حالة وجود دوخة أو إغماء ناتجة عن انخفاض ضغط الدم ننصح بالعلاج التالى :
-    حقنة فورتى كورتين Fortecortin Ampule
-    تعطى حالاً حقنة فى العضل أو فى الوريد مرة واحدة
-    نقاط إيفورتيل Effortil Drops
-    نقاط على نصف كوب ماء 3 مرات يومياً حتى انتظام الضغط
4-  في بعض الحالات قد يرى الطبيب ضرورة تركيب محاليل وريدية للمريض الذي يعاني من جفاف لرفع نسبة السوائل والأملاح بجسمه.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق