معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

الزوجة الناجحة.. شريكة زوجها وصديقته

Google Plus Share
Facebook Share

كما أن النجاح مهم في العمل والحياة بشكل عام.. كذلك هو في الحياة الزوجية.. ولا يمكن لأي امرأة أن تشعر بالنجاح الكامل في حياتها إن لم تنجح بحياتها الزوجية.. وتكون الزوجة المثالية لشريك حياتها.. وفي مقالنا اليوم سنلقي الضوء على أهم الصفات التي تتمتع بها الزوجة الناجحة والمثالية.. وسنقدم مجموعة من النصائح لكل زوجة تسعى للحصول على لقب "الزوجة الناجحة والمثالية"..
من هي الزوجة الناجحة؟
لا يمكن حصر جميع ميزات الزوجة الناجحة في سطور قليلة.. لكن يمكن ذكر بعض الصفات التي تتمتع بها الزوجة الناجحة.. ومنها..
1- هي زوجة قادرة على احتواء الزوج بالحنان والاهتمام، مدركة لاحتياجات الرجل، فهي تعرف بفطرتها وبساطتها أن بالرجل جزء كالطفل يحتاج إلى أم، وبه جزء ناضج واع منطقي يحتاج إلى زوجة، وبه جزء أبوي يحتاج فيه أن يؤدي دور الراعي المسؤول والقائد، ولهذا فهي تعطيه حنان الأم وحب الزوجة وخضوع الابنة المتفهمة.
2- هي تعرف أن الرجل يتوقع الاهتمام من الزوجة، يتوقع التقدير، ولذا فهي تعيش أحلامه وانتصاراته وأمجاده حتى إن كانت هي الشاهدة الوحيدة عليها، تعيش حياته واهتماماته وعمله لحظة بلحظة، ولا تفارقه لحظة.
3- الحب هو حياتها، وزوجها هو محور حياتها، وأسرتها هي مملكتها.
4- هي زوجة ثرية العقل غنية الروح. تعيش الحياة بفهم يدفعها إلى الانفتاح على الكون، فتفهم من أمور الحياة وأحوال الدنيا ما يجعلها مثقفة، متفتحة، فاهمة، متعلقة، عذبة الحديث، مقنعة المنطق، مؤثرة بأفكارها وروحها.
5- هي من حبها لزوجها وإحساسها بحب زوجها لها، تدرك أن تأثيرها لا يكمن في جمال شكلها، وإنما يكمن في جمال عقلها ورونق روحها.
6- هي الزوجة التي تملك روحاً سمحة ونفساً طيبة وطباعاً هادئة غير متسلطة، غير عدوانية. لا تستهويها سلطة أو قيادة أو زعامة. ولأنها ارتبطت برجل تحبه وتثق به وتطمئن إليه، فإنها تسلّم له قيادة مركب الحياة تساعده بعقلها وبجهدها، تقف بجانبه وليس وراءه ولا ترضى أن تقف أمامه.
7- هي التي تكون "غيرتها" نابعة من حبها بهدف الحفاظ على حبها وزوجها الذي تثق به، فهو جدير بالثقة ولأنها تثق بنفسها أيضاً وفوق كل ذلك وقبل كل ذلك ثقتها بالحب الذي يربطها بزوجها، غيرة عاقلة، هادفة، هادئة تسعد الرجل وفي نفس الوقت تحذره وتوقظه وتنبهه.
8- إخلاصها ووفائها ليسا محلاً لنقاش أو تأكيد وإلا أصبحت كل الأمور عبثية.
9- من خلال سلوكها الاجتماعي المتوازن الراقي الذي يعكس حكمتها وتوازنها النفسي وثقتها بنفسها وعدم احتياجها لكلمات الإطراء وعبرات المديح وتلميحات الغزل، فهي ترفض ذلك بإباء نابع من حسها الأخلاقي القوي ومن احترامها لذاتها واحترامها لكيانها كزوجة.
10- هي واعية وناضجة وذكية، لذا فهي لا تستخدم سلاح الشك والغيرة لإذكاء مشاعر زوجها نحوها؛ لأنها تعرف أن هذا سلاح مدمر يقضي على الأحاسيس الطيبة لزوجها، يقضي على إحساسه بالأمان.
11- هي التي تكون مبادئها، إيجابية، مشاركة، متعاونة، فعالة، وذلك في إدارة شؤون حياة الأسرة وأن تعرف جيداً أنها مصدر الحياة، ومصدر الاستمرار، ومصدر الاستقرار، وأنها هي القائد من الداخل، من الباطن، وأن مصدر قوتها هو الحب والاحتواء والفهم والوعي والذكاء، الذكاء الأنثوي الفطري الذي يدرك بالحس الداخلي وباللاشعور أنه لولا المرأة لما كانت الحياة، المرأة الزوجة، المرأة الفاضلة.
12- هي التي تستند حياتها كلها إلى قاعدة أخلاقية، تتمثل في القيم الرفيعة من صدق وأمانة وتواضع وتسامح ينعكس في سلوكها العام وحياتها الزوجية.
كيف تكونين زوجة ناجحة؟
بعد ما ذكرناه من صفات للزوجة الناجحة.. بالتأكيد تتساءل الآن الكثير من السيدات عن مفاتيح أبواب النجاح في الحياة الزوجية.. فترى ماهي النصائح المناسبة لهن؟..
1- البوح بكل ما بداخلك: عليك أن تنتبهي جيداً بأن زوجك لا يملك القوة الخارقة ليكتشف كل ما يدور بداخلك، لذا فإن التعبير عن كل ما يدور بداخلك والتزام الصراحة المطلقة معه، تجنبك الدخول في مشكلات وخلافات يمكن وقوعها معه.
2- كوني إيجابية: استخدمي الحديث الإيجابي مع الزوج، والامتناع عن إلقاء اللوم والتهم عليه، ويفضل البحث عن حلول لكل الأمور العالقة بدلاً من التذمر باستمرار.
3- تجنب الشجار المستمر قدر الإمكان، خاصة على الأمور البسيطة، فليست كل الأمور بحاجة لاختلاق الخلافات. كما يجب على الزوجة أن تتوقف عن توجيه الانتقادات لزوجها بشكل دائم، بل على العكس، عليها أن تطرب أذنيه بكلمات الثناء والمديح المستمر.
4- على الزوجة الناجحة أن تعرف تماماً دورها في فهم زوجها وتفهمه، فلا يصح أن تغضب لأي سبب، ولا بد أن تحرص على التزام الهدوء والتمسك بزمام الأمور عند التحدث مع زوجها، حتى في حل اختلاف وجهات النظر يجب أن تعي أن الغضب لن يساعد على حل الأمور، بل على العكس سيوتر الأجواء ويزيد الموقف سوءاً، لذا يجب التفاهم مع زوجك بهدوء وتروي. وهنا نؤكد على أهمية اختيار الوقت المناسب للتحدث إلى زوجك، فلا تتحدثي إليه عن مشكلات المنزل فور وصوله من العمل، ولا أمام الأطفال، بل اختاري الوقت المناسب للنقاش.
5- عليك ترك مساحة للزوج والتأكيد على أنه الأفضل في عينك، ولا تحاولي تغييره بانتقاده بشكل دائم، بل عليك احترام شخصيته حتى لا تتسببي بخلافات كثيرة معه.
6- هناك الكثير من الأمور التي تتسبب في تغيير العلاقة بين الزوجين، منها مثلاً إنجاب الأطفال، فالمرأة بعد إنجاب الأطفال تضطر للانشغال عن زوجها بأولادها، وهنا يجب عليها أن تحرص على تنظيم وقتها بشكل جيد حتى لا تقصر بحق زوجها، ومن المهم أيضاً أن تحرص على تنظيم بعض النشاطات العائلية لجمع العائلة كلها وقضاء وقت ممتع سوية.
7- تقبل الاعتذار: على المرأة الناجحة أن يتسع صدرها لتقبل اعتذار زوجها لها، فبتلك الطريقة ستكسب ود زوجها، كما عليها أن تتفاهم معه في تلك المشكلة كي لا يتكرر الخطأ مرة أخرى.
8- تلبية احتياجات زوجك: الزوجة المثالية هي التي تحاول تلبية طلبات زوجها دون تقصير، وإن كانت للمرأة بعض الطلبات التي تريد تنفيذها فعليها إخباره بها، وأنها تفضل القيام بها وعن مدى سعادتها إن قامت بها، ولكن لابد من الحذر بعدم التقصير بعدها في طلبات واحتياجات الزوج كي لا يشعر بتفضيلك عليه.
9- التحدث عن الزوج أمام الآخرين هي من الأمور السلبية التي تخطئ بها الكثير من النساء، أي التحدث عن سلبيات الزوج بدلاً من البحث عن الإيجابيات والتحدث عنها، وإذا كنتي تريدين مناقشة تلك الأمور السلبية فعليك مناقشتها معه فقط.
10- الصداقة: من الأمور الأكثر أهمية في العلاقة الزوجية الصداقة بين الزوجين، فعلى المرأة أن تحرص أن تكن صديقة مخلصة لزوجها، فبتلك الطريقة ستزيد من قوة العلاقة بينها وبين زوجها.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق