معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

المغص عند الرضع.. أسبابه وعلاجه

Google Plus Share
Facebook Share

تعاني كثير من الأمهات من سماع صوت بكاء طفلها المتواصل.. دون أن تعرف سبباً لهذا البكاء.. وكما ذكرنا في مقال سابق فإن أحد أسباب بكاء الرضيع بشكل متواصل هو أنه يعاني من المغص الحاد.. وفي هذا المقال سنتعرف أكثر على أسباب إصابة الطفل بالمغص.. وماهي أفضل النصائح للتخلص من هذه الحالة المزعجة ومساعدة طفلك على النوم بهدوء واسترخاء..
مغص الثلاثة أشهر
مغص الطفل أو مغص الرضع، والذي يُعرف أيضاً بمغص الثلاثة أشهر، هو الصياح أو الصراخ كثيراً ولفترات طويلة، دون أي سبب معروف.
عادة ما يبدأ بعد انقضاء الأسبوعين الأولين من الحياة ويختفي دائماً تقريباً، وكثيراً ما يكون اختفاؤه فجأة، وقبل أن يبلغ الطفل من العمر ثلاثة إلى أربعة أشهر. وهو أكثر شيوعاً عند الأطفال ذوي الرضاعة من الزجاجة (رضاعة اصطناعية)، ولكن هذا لا يمنع حدوثه أيضاً لدى ذوي الرضاعة الطبيعية. غالباً ما يحدث البكاء خلال فترة محددة من اليوم، في ساعات المساء الأولى على الأكثر.
هذه قضية ليست معروفة المنشأ بشكل قاطع، وفترة البكاء تختلف من طفل لآخر، وليس هناك اتفاق عام في الآراء حول تعريف "المغص". ولكن بعد استبعاد كافة الأسباب الأخرى للبكاء يتضح عادة أن الطفل "مصاب بمغص" وخاصة إذا كانت صرخاته مكثفة لأكثر من ثلاثة أيام في الاسبوع، ولأكثر من ثلاث ساعات في اليوم، ولأكثر من ثلاثة أسابيع في شهر واحد.
أسباب المغص
حتى الآن لا يوجد سبب واضح للمغص عند الرضع، لكن يعتقد بعض الخبراء أن سببه يرجع إلى عدة أشياء منها عدم نضج الجهاز الهضمى للرضيع أو الحساسية وغيرها من الأسباب المحتملة نذكر منها:
1- تقول بعض الدراسات أن المغص عند الرضع هو ظاهرة طبيعية تصيب معظمهم في الأشهر الثلاثة الأولى من العمر، وخصوصاً عصبيي المزاج منهم وشديدي التوتر، فيأخذون حليبهم بسرعة ونهم، ويبتلعون الكثير من الغازات .ويحاول الرضيع طرد قسم منها عن طريق الفم (تجشؤ) أو عن طريق الشرج، أما القسم الباقي فيبقى في الأمعاء ويسبب المغص الذي يستمر عادة حتى الشهر الثالث من عمر الرضيع.
2- عدم اكتمال نمو الأمعاء وأداء وظيفتها بالطريقة السليمة مما يؤدي إلى ضعف حركة الأمعاء وعدم القدرة على طرد الغازات ومن ثم انتفاخ الأمعاء وما يتبعها من تقلصات تؤدي إلى البكاء.
3- ضعف تدفق حليب الأم أو الوضعية الخاطئة للرضاعة، مما قد يؤدي إلى زيادة كمية الهواء التي يبتلعها الطفل عند الرضاعة.
4- يؤثر أيضاً ما تتناوله الأم المرضعة من مأكولات (البهارات، الشاي، القهوة، غيرها) أو الأدوية مثل الملينات، فهي قد تدر مع الحليب ومن ثم تسبب المغص.
5- لوحظ أن الأطفال الذين يستخدمون الرضاعة الصناعية (اللهاية، المصاصة) يحدث لديهم المغص أكثر بكثير من الذين يرضعن حليب الأم.
6- عدم أخذ الطفل الوقت الكافي من النوم والراحة قد يؤدي إلى البكاء، وعادة ما ينام الطفل ما يقارب عشرين ساعة يومياً في الثلاثة أشهر الأولى من العمر.
7- إدخال الأطعمه الصلبة قبل عمر الأربعة أشهر، أو استخدام الحليب العادي الكامل الدسم قبل اكتمال السنة.
الوقاية من المغص عند الرضع
لا يمكنك منع المغص لدى رضيعك، ولكن يمكنك تخفيف نوباته من خلال العمل بالنصائح التالية:
1- ارضعي طفلك فى الوضع الصحيح للرضاعة، وذلك بأن يكون طفلك في وضع النصف جالس، لتقليل ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة.
2- إعطاء الطفل الوقت الكافي للتجشؤ بعد كل رضعة.
3- ارضعي طفلك كميات قليلة بشكل متكرر أكثر، عن طريق وضع طفلك على كل ثدى مدة لا تزيد عن 7 أو 10 دقائق فقط.
4- تجنبي الإكثار من الكافيين في نظامك الغذائي إذا كنتِ ترضعين طفلك طبيعياً.
5- أثناء بكاء طفلك لفي بطنه، فقد يساعده ذلك على تقليل المغص.
6- حاولي تهدئة طفلك عن طريق وضعه في مكان قريب من صوت الغسالة أو المكنسة الكهربائية، فهذه الضوضاء قد تساعد على تهدئته.
7- بعض الأطفال يشعرون بتحسن عند وضعهم فى غرفة هادئة ذات إضاءة خافتة، مع الشعور باهتمام كلا أبويه.
8- حافظي على هدوئك، فكلما زاد توترك وقلقك كلما انتقل ذلك للطفل وزاد بكائه، فإذا لم تستطيعي السيطرة على نفسك، اعطي طفلك لشخص آخر حتى تهدأي.
علاج مغص الرضع
لتفادي هذا المغص يمكنك إتباع النصائح التالية:
1- يجب إعطاء الرضيع الوقت الكافي للتجشؤ في وسط الرضاعة وفي نهايتها .
2- إعطاؤه بعض اليانسون أو ماء الزهر أو ماء الغريب.
3- يمكنك أيضاً الاستفادة من أدوية المغص المعروفة، وذلك بمعدل قطرتين لكل كيلوغرام من وزن الرضيع.
4- في حالات المغص الشديد يمكن تمسيد بطنه بقليل من زيت الزيتون الفاتر.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق