معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

المعلم الناجح.. صفات ومهارات

Google Plus Share
Facebook Share

تُعد المدرسة هي المكان الأهم الذي يستقي منه الطفل العلم والمعرفة ومبادئ ومعلومات عن الحياة بشكل عام.. ويلعب المعلم الدور الأكبر في مساعدة التلاميذ على فهم المعلومات وترسيخها في عقولهم لترافقهم مدى الحياة.. لكن بالتأكيد ليس كل معلم يمتلك المهارات التي تجعل منه مُعلماً ناجحاً قادراً على إيصال المعلومات بالشكل الأمثل وترسيخها في عقول التلاميذ.. ترى ماهي أهم المهارات التي يجب أن يتمتع بها المعلم ليكون ناجحاً؟.. وكيف تصبح مُعلماً ناجحاً؟..
صفات المعلم الناجح
للمعلم الناجح صفات ومهارات يمتلكها، وتجعله مميزاً عن غيره من الأساتذة، منها مثلاً:
1- أن يكون ذو شخصية قوية، يتميز بالذكاء والموضوعية والعدل والحزم والحيوية والتعاون، وأن يكون مسامحاً في غير ضعف، حازماً في غير عنف.
2- التهيئة الذهنية: وهي تهيئة أذهان الطلاب لتقبل الدرس بالإثارة والتشويق، حيث يقوم المعلم بجذب إنتباه الطلاب نحو الدرس عن طريق عرض الوسائل التعليمية المشوقة، أو طرح أمثلة من البيئة المحيطة بالتلاميذ .
3- أن يكون مثقفاً، واسع الأفق، لديه اهتمام بالاطلاع على ما استجد في طرق التدريس، وفي مادته، وأن يكون أداؤه صحيحاً، خالياً من الأخطاء، وأن يكون محباً لعمله، متحمساً له، متمكناً من المادة الدراسية التي يقوم بتدريسها، حسن العرض لها، وأن يكون على علاقة طيبة مع طلابه وزملائه ورؤسائه.
4- تنويع المثيرات: هو عدم الثبات على شيء واحد من شأنه أن يساعد على التفكير وإثارة الحماس، والتنويع بالمثيرات مهارة هامة في إيصال المعلومة، فاستخدام المعلم في كل لحظة من لحظات الدرس مهارة هو بمثابة زيادة في التحصيل الدراسي لدى الطلاب مع الحفاظ على اهتمام الطلاب في موضوع التعلم. ويتحقق ذلك عن طريق تنويع المثيرات التالية:
-    الإيماءات: ويقصد بها إيماءات الرأس وحركة اليدين وتعبيرات الجسم بالموافقة أو العكس.
-    التحرك في غرفة الصف
-    استخدام تعبيرات لفظية
4- يولي تحضير الدرس عناية خاصة، لأن ذلك يساعد على اكتساب ثقة طلابه واحترامهم له، ويمنح المعلم الثقة بنفسه، ويحميه من النسيان، ويجنبه التكرار. كما يقلل التحضير من مقدار المحاولة والخطأ في التعليم، ويحمله على الارتباط بالمقرر، ويمكنَه من نقده، ومعرفة ما فيه من عيوب.
5- يستخدام الوسائل التعليمية: عند عرض الوسيلة التعليمية أمام الطلاب يجب أن يدرك المعلم الغاية من هذه الوسيلة ومدى ملائمتها لمستوى الطلاب وكيفية استخدامها، ويجب على المعلم أن يجعل الطلاب يكتشفون تدريجياً أهداف الدرس من خلال هذه الوسيلة، وعليه أن يستخدم الوسائل التي تحضّهم على المشاركة في النشاط الصفي. كما أن التربية الحديثة تهتم بالجانب الحسي عند الطلاب لأن من خلاله يبقى أثر التعلم .
6- إثارة الدافعية للتعلم: يقصد بها إثارة رغبة التلاميذ في التعلم وحفزهم عليه .ومن فوائدها:
-    تجعل التلاميذ يقبلون على التعلم.
-    تقلل من مشاعر مللهم وإحباطهم.
-    تزيد من مشاعر حماسهم واندماجهم في مواقف التعلم
7- وضوح الشرح والتفسير: وهي امتلاك المدرس قدرات لغوية وعقلية يتمكن بها من توصيل شرحه للطلاب بيسر وسهولة، ويتضمن ذلك استخدام عبارات متنوعة ومناسبة لقدرات الطلاب العقلية .
8- المعلم الكفء يولي الواجبات المنزلية العناية الخاصة بها، ويتوخّى التوسّط في أمرها؛ فلا يهملها ولا يغرقهم فيها. ويراعي ظروف كل طالب من الجوانب المعيشية والصحية والعقلية. كما يتأكد من أن الطالب قد قام بعمله بنفسه، ويقوم بتصحيح الواجبات أولاً بأول حتى لا يعوِّد الطلاب الإهمال.
9- التعـزيز: وتعني وصف مكافأة تعطى لفرد استجابة لمتطلبات معينة. ويختلف التعزيز باختلاف الأشخاص، والمعلم يعتمد على خبرته في معرفة طلابه وصلاحية طرائق التعزيز التي استخدمها معهم.
10- مهارات الأسئلة واستقبال المعلم لأسئلة الطلاب: تعد الأسئلة الصفية الأداة التي يتواصل بها الطلاب والمعلمون تمثل الأسئلة الصفية وسيط المناقشة بين الطلاب أنفسهم والطلاب والمعلم. ويتوقف ذلك على نوعية الأسئلة وحسن صياغتها. كما أن التفاعل بين المعلم وطلابه مهم للغاية من خلال استقبال المعلم لأسئلة طلابه بطريقة مهذبة ومشجعة، باستخدام عبارات التعزيز مثل "أحسنت" أو "سؤالك جيد جداً"، لأن التشجيع يزيد من دافعية التعلم، وعندما يجيب الطالب إجابة خاطئة فلا يزجره المعلم ويحرجه أمام طلابه، وإنما يوضح له الإجابة ويعطيه المجال للإجابة مرة أخرى.
كيف تكون معلماً ناجحاً؟
لتصبح معلماً ناجحاً هناك مجموعة من الخطوات عليك إتباعها في كل الأوقات.. وهي:
1- قبل الدرس:
- اعتني بصحتك الجسمية.
- راع جانبك النفسي.
-  طور معلوماتك.
- طور لغتك.
- طور صوتك وخطك.
- ضع للدرس خطة بناء.
- قم بتحليل المنهج .
-  ضع خطتك لموضوع الدرس.
- حسن مهاراتك.
- استعن بمساعدة تلامذتك .
2- أثناء الدرس:
- قم بتحليل الجمل الصعبة.
- اعرف طلابك وتعرف على اسمائهم.
- قم بالشروع في الدرس بمقدمة سهلة.
- دع المشاركة لجميع من في الصف.
- كن أنت القائد والقدوة لتلاميذك.
-  نوع في أسلوب تقديم وشرح الدرس.
-  أشرك طلابك في الدرس.
- قم بالرجوع إلى المصادر الأخرى لتوضيح المبهم من الدرس.
- استخدم الوسائل التعليمية.
- قم بتدوين ملاحظات الطلاب.
3- بعد الدرس:
- استغل وقتك بعد الدرس.
- قم بإعداد التقارير عن الطلبة.
- شارك أولياء الأمور في الأمور المستعصية من ناحية طلابك.
- أبحث عن التجديد.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

العدد الكلي: 1 (20 في الصفحة)
روان عطية اسليم
منذ: الأحد, 11 تشرين الأول 2015 15:42
رائع وجميل ومميز


تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق