معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

7 أسرار للتفوق في العمل

Google Plus Share
Facebook Share

أن تكون ناجحاً في عملك.. يعني أن تقوم بعملك على أكمل وجه.. تسعى لأن تطوّر نفسك دوماً.. تساعد زملائك في العمل.. وتكون شخصاً معطاءاً.. بشوشاً.. يحب العمل ويخاف عليه.. لكن أن تكون متفوقاً في عملك.. هذا ما يسعى له الكثيرون.. فماهو التفوق؟.. وما الذي يميز الشخص المتفوق؟.. وكيف يمكن للإنسان أن يتفوق في عمله؟..
ما معنى التفوق؟
التفوق يعني التقدم والتميز، فعندما نقول أن شخصاً تفوق على شخص آخر نحن نعني أن تقدم عليه وتميز عنه. بمعنى آخر التفوق هو الارتقاء والاعتلاء والبناء لمدارك العقل ومقدرات النفس وقدرات الجسد. والشخص المتفوق هو الذي يحتل المرتبة الأولى دوماً ويمتلك مفاتيح النجاح في مناحي حياته كلها. وقد يكون الإنسان ناجحاً في كل حياته، لكن لا يمكن القول عن أحد أنه متفوق في كل شيء، فالتفوق موجود داخل كل إنسان، بعضهم يتفوق في الرسم، وآخرون في الموسيقى، وغيرهم في الأدب..
ومن هنا يمكن معرفة الفرق بين النجاح والتفوق، فالتفوق هو قمة النجاح والنجاح هو طريق الصعود للتفوق، التفوق هو كل النجاح والنجاح هو جزء من التفوق (التفوق هو شمولية النجاح أو النجاحات المتعددة) أما (النجاح يختص في مجال من مجالات الحياة الواقعية).
كيف تكون متفوقاً في عملك؟
هناك فرق كبير بين الموظف العادي والموظف المتفوق.. ولكي تكون متفوقاً عليك إتباع النصائح التالية..
1- توقف عن قبول "العادي": البعض يلجأ دائما في عمله إلى قاعدة "نفذ المهمة" ، فيكون المقبول أو حتى الجيد بالنسبة له هو غاية الأمل، ولا يفكر أبدا في إتمام عمله بامتياز أو حرفية ملموسة تجعله مثارا لمدح الآخرين.
صحيح أن إتمام المهمة بشكل مقبول قد لا يجعلك عرضة للاستبعاد من وظيفتك، بالإضافة إلى ميل الإنسان الطبيعي إلى عمل السهل، إلا أن القاعدة تقول أن "الجزاء من جنس العمل"، وبالتالي كلما كان عملك متقنا كلما كانت مكافآتك كبيرة ومجزية.
فإذا كنت تريد التفوق في مجالك وإظهار قدراتك الكبيرة "غير المستغلة"، قم دائما بإتمام المهمة الموكلة إليك على أكمل نحو ممكن، لا ترتضي أبدا بـ "العادي" أو "المقبول"، بل اجعل التميز هدفك الأول والوحيد.
2- "نعم" ليست الإجابة الصحيحة دائماً: بالطبع كل مدير يحب أن يستمع لرد إيجابي من موظفيه، سواء كان يستشيره في مقترح أو فكرة جديدة أو يطلب منه تنفيذ مهمة معينة. لكن إذا كنت أن تلفت انتباه مديرك إلى تميزك عن الآخرين، فابدأ بالاختلاف - ولكن في حدود الذوق واللياقة واحترام التراتبية الوظيفية - فإذا كانت فكرة المدير سيئة أو تحتاج لتطوير من وجهة نظرك، فاعرض عليه الأمر بأسلوب مهذب. أما اذا تم تكليفك بمهمة معينة وشعرت أنك لا تستطيع أدائها إما لضيق الوقت أو لعدم قدرتك على إتمامها أو لإنشغالك بمهمة أخرى، فصارح مديرك بهذا الأمر وأطلعه على الحقيقة كاملة. واذا شعرت في منتصف أي مشروع أنه لا يتم في الإتجاه الصحيح، فهذا هو الوقت المناسبة لترفع لافتة "لا" في وجه الجميع، فقط عليك التأكد من أن هناك شئ خطأ وأن تحاول البحث عن حلول منطقية لتلافي الخطأ وعلاج المشكلة.
3- ابتعد عن زملائك الفاشلين: نعم! كلمة "فاشل" قاسية، لكنها الحقيقة، فاذا كان رفاقك في العمل من المتواكلين أو المثبطين للهمم، أو ممن يتسمون بالغيرة السلبية التي تدمر المحيطين بهم، فابتعد عنهم فورا، وابدأ في التقرب من زملائك ذوي الكفاءة العالية، ولكن لا تحول أبدا علاقتك بزملائك إلى نوع من الصداقة الضارة، بحيث تكون علاقتكما منصبة بنسبة 100% على الشق الترفيهي وخروجات ما بعد العمل، وليس التشاور في أمور العمل وتقديم الأفكار الفعالة واستعراض الجهود الناجحة المثمرة.
4- ثق في إمكانياتك: ليس هناك شئ اسمه "مستحيل"، فطالما تم اختيارك لهذه الوظيفة من الأساس، فهذا معناه أن رؤساءك يثقون بك لتحقيق الأهداف المرجوة منك، وبالتالي عليك تطوير مهاراتك بشكل دائم والعمل على إثبات قدراتك. إذا شعرت أن وظيفتك أعلى من قدراتك، فابدأ فوراً في الحصول على دورات تدريبية لتطوير مهاراتك لتتناسب مع الوظيفة.
5- العمل ليس نزهة: اعلم أن المتطلب الرئيسي في أي موظف هو "تحمل العمل في الظروف الصعبة"، وهذه العبارة تعني أن الموظف دائما في تحدي لتحقيق المهمة المطلوبة بأقل قدر متاح من المعطيات، فطريق النجاح مفروش بالعقبات والعثرات، وإذا كنت تريد إعتلاء القمة، عليك تخطي كل هذه الصعاب بكفاءة، بل وبالحفاظ على هدوءك وابتسامتك وفعاليتك في الإنجاز.
6- اتخذ مثلاً أعلى: خصص جزء من وقت العمل يوميا لمتابعة رؤسائك وزملائك القدامى، لتتعلم منهم أصول العمل وتتعرف على طبيعة المؤسسة ونظام العمل بها، لتتجنب فيما بعد الأخطاء التي قد تؤثر على سمعة المؤسسة وجودة الإنتاج.
7- جدد نشاطك وتلهفك للعمل بالإجازات: خذ إجازات قصيرة من وقت لآخر كلما شعرت بملل من سير العمل، وذلك حتى يعود إليك نشاطك وتسترجع لهفتك لاستكمال عملك على أكمل وجه.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

العدد الكلي: 1 (20 في الصفحة)
abdouhako mazouz
منذ: الاثنين, 02 تشرين الثاني 2015 19:29
gujrtyity


تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق