معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

تغلبي على ضيق التنفس خلال الحمل

Google Plus Share
Facebook Share

يُعد ضيق التنفس من الأمور التي تزعج أي شخص.. خاصة إذا شعر بضيق التنفس أثناء النوم.. فماذا بالنسبة للأم التي تخاف على جنينها أكثر من خوفها على نفسها.. بالتأكيد ستجد ضيق التنفس من أصعب المشكلات التي تواجهها خلال شهور الحمل التسعة.. فماهي يا ترى الأسباب التي تؤدي لضيق التنفس أثناء الحمل؟.. وكيف يمكن للأم أن تتخلص من هذه المشكلة الصعبة؟
أسباب ضيق التنفس خلال الحمل
يحدث ضيق التنفس خلال الحمل بسبب اتساع الرحم مما يضغط بدوره على الحجاب (تلك العضلة العريضة والمسطحة والتي تقع تحت الرئتين) رافعاً إياه بمقدار بوصة ونصف (نحو 3.5 سم) عن الوضعية الطبيعية؛ ومع أن ذلك المقدار يبدو ضئيلاً، إلا أنه كاف لحشر الرئتين وتغيير سعتهما.
وفي الوقت نفسه، يقوم الجهاز التنفسي ببعض التغييرات للتلاؤم مع الوضع الجديد، مما يسمح للدم بنقل كميات أكبر من الأكسجين إلى المشيمة وطرح ثاني أكسيد الكربون بشكل أكبر من الطبيعي؛ وبسبب تنبيه مركز التنفس في الدماغ بواسطة البروجستيرون، تتنفس الحامل بعمق وتكرار أكبر، حيث تستهلك الرئتان في كل شهيق وزفير كمية من الهواء أكبر بمقدار 30 – 40% عما كانت تستهلكه من قبل؛ وبسبب التغيرات السابقة، ربما تشعر الحامل بأنها تتنفس بصعوبة أكبر أو قد تشعر بضيق التنفس.
وكلما زاد حجم الرحم صعب أخذ نفس عميق، وذلك لأن الطفل يضغط على الحجاب، وقد يزول الضغط الواقع على الحجاب قبل أسابيع قليلة من الولادة بسبب تحرك رأس الطفل إلى الأسفل (النزول)، وحينها قد يصبح التنفس أكثر سهولة، ولكن ذلك قد لا يحدث إلا مع بدء المخاض، لا سيما إذا كانت الحامل قد أنجبت من قبل.
وبالرغم من الانزعاج الحاصل نتيجة الشعور بضيق التنفس، إلا أنه لا داعي للقلق بشأن احتمال عدم حصول الطفل على الأوكسجين الكافي، إذ يستحق الشكر في ذلك جهازا التنفس والدوري المتسعين ليزيدا من مستوى الأوكسجين في الدم في أثناء الحمل، مما يضمن بذلك حصول الطفل على كمية وافية من الأكسجين.
نصائح للتغلب على ضيق التنفس أثناء الحمل
- اتخذي وضعية مناسبة خلال جلوسك، فمن الأفضل أن يكون ظهرك بوضعية مستقيمة، إذ أن هذه الطريقة تساعدك على التنفس بشكل جيد.
- خفقي من تحركاتك في حال كنت سريعة الحركة، واحرصي على القيام بكل أعمالك ببطء ومن دون إندفاع.
- قومي بممارسة تمارين التنفس خلال هذه الفترة،  من خلال الجلوس على الكرسي بشكل مستقيم مع الإسترخاء، وبعدها تنفسي بعمق قدر المستطاع ومن ثم قومي بإخراج التنفس ببطيء،  كرري هذه الطريقة لعدة مرات حتى تشعري بالراحة.
- اتخذي وضعية النوم على الجانب إذا إنها تساعد على تخفيف الضغط عن منطقة البطن،  واستخدمي وسائد الحمل فهي تساعدك كثيراً وتؤمن لك الشعور بالراحة.
- استشيري طبيبك فوراً في حال شعورك بأي أعراض جانبية مرافقة لضيق التنفس، أو في حال كنت تعانين من الربو أو التهاب في الرئة، إذ أن هذه الأمور تتطلب طرقاً أخرى لعلاجها.
متى يعتبر ضيق التنفس للحامل مشكلة خطيرة؟
إذا كانت الحامل تعاني من مرض تنفسي مثل الربو أو الالتهاب الرئوي، أو لأنه خلال فترة الحمل قد تحدث تغيرات في تخثر الدم، فمن الممكن أن يحدث إنسداد رئوي نتيجة تجلط الدم الذي يصل إلى الرئتين، وهذا الأمر نادر الحدوث، ولكنه خطير جداً، ومن أعراضه أن يحدث ضيق في التنفس فجأة أو بشكل شديد، وفي هذه الحالة لا بد من مراجعة الطبيب على الفور، وأيضاً إذا صاحب ضيق التنفس أي من الأعراض التالية لا بد من طلب المساعدة الطبية على الفور، وهي:
-  تفاقم الربو
- سرعة التنفس
- سرعة النبض وخفقان القلب والضعف العام
 -ألم في الصدر أو ألم عند التنفس
- إزرقاق حول الشفاه والأصابع مع شحوب الوجه
- السعال المستمر أو سعال مع حمى وقشعريرة
- شعور بالخوف والترقب من قلة الحصول على الأوكسجين.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق