معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

الأب الناجح.. قدوة أبنائه وصديقهم

Google Plus Share
Facebook Share

كما أن النجاح مهم جداً في العمل.. وهو هدف أي شخص في الحياة.. كذلك فإن النجاح على الصعيد الشخصي يجعل الإنسان سعيداً بما يقدمه.. وفخوراً بنفسه.. ويصبح من حوله فخورين به أيضاً.. وربما أكثر ما يهم أي رجل عندما يصبح أباً أن يكون أباً ناجحاً ومثالياً... ليكون قدوة لأبنائه طوال حياتهم.. ترى ماهي صفات الأب الناجح؟.. وكيف يمكنك أن تصبح أباً ناجحاً ومثالياً؟..
من هو الأب الناجح؟
يتمتع الأب الناجح بصفات كثيرة تجعل منه مثالاً يحتذى به في أسرته.. ويكون قدوة مثالية لأبنائه وأصدقائه.. ومن أهم صفات الأب الناجح..
1- يعدل بين أبنائه، ويجلس معهم، ويحادثهم ويسامرهم، ويأخذ بأيديهم إلى ما ينبغي أن يكونوا، ويتابع تصرفاتهم وأحوالهم في البيت والمدرسة والمجتمع، فيبارك أعمالهم الطيبة، ويشجعها، ويسائلهم عما أخطؤوا مساءلة من يريد التعديل والتقويم، فيرشد المقصر، ويكافئ المجتهد، ويشعرهم بأن كل واحد منهم هو جنة قلبه، وموضع سعادته ، فلا يميل مع شخص على حساب آخر ولو بالقبلة الحانية.
2- يوزع نظراته على جميع أفراد أسرته توزيعاً عادلاً، ولا ريب أن زوجته هي أول من ينبغي أن يشعرها بدفء السعادة ، فلا يلقاها إلا مبتسماً حانياً متفقداً أحوالها ومطالبها، يشعرها أنها تملأ قلبه وكيانه، ولا يغفل عن التحدث إليها بالكلام اللين الطيب، ولا يراقب تصرفاتها مراقبة المريب، فيقيل العثرة، ويقبل العذر، ويحتمل الخطأ غير المقصود، ويكافئ العمل المحمود منها، ويشحنها بكلمات الوفاء والتقدير والتثمين. فإذا وجد منها خطأ، وعالج المشكلة معالجة الطبيب، لا ييأس ولا يقسو، ويضع الدواء المناسب للحالة المناسبة.
3- ينظر إلى أبنائه نظرة متكاملة، فيهتم ببناء عقولهم وأفكارهم، يجلس معهم ويخطط لهم مستقبلهم، ويشاركهم في وضع هذا المخطط.
4- يمد جسور العلاقات الاجتماعية بين أسرته وأسر أقاربه وأصدقائه.
5- يكون حازماً ليضع الأمور في مواضعها فلا يتساهل في حالات تستوجب الشدة ولا يتشدد في حال تستجب اللين والرفق، وإذا كان الأب غير حازم فإنّه يقع أسير حبه للولد وينفذ جميع رغباته، ويترك معاقبته عند الخطأ، فينشأ ضعيف الإرادة منقاداً للهوى، غير مكترث بالحقوق المفروضة عليه.
كيف تكون أباً ناجحاً؟
هناك مقومات عديدة تمكن الأب من النجاح في تربية الأبناء ومن أهمها:
- كن قدوة أبنائك: العديد من الأبناء الذكور ينظرون لآبائهم بفخر كبير عندما يتصرف أباؤهم بصدق وإخلاص قبل أن يطلبوا ذلك من أبنائهم.
- تعلم كيف تربى أبناءك، ولا تجعلهم يرونك مهزوزاً، دون قيمة أواحترام للذات فلا تكذب ولا تسب بألفاظ نابية أو تهين زوجتك لأن كل هذه المواقف تشوه صورتك في عقل ابنك.
- كي تنجح في التواصل مع أولادك،‏ عليك أن تكون مستمعاً جيداً.‏ فيجب أن تنمي القدرة على الإصغاء إليهم دون المبالغة في ردود أفعالك.‏ ففي حال ظن أولادك أنك ستفقد أعصابك بسرعة وتحكم عليهم دون تفكير وروية،‏ لن يتجرأوا أن يعبِّروا لك عن مكنوناتهم.‏ ولكن عندما تصغي إليهم بهدوء،‏ تبيِّن اهتمامك المخلص بهم.‏ وهكذا تتضاعف رغبتهم في إطلاعك على أفكارهم ومشاعرهم.‏
- شاركهم في مهارة واحدة تستطيع القيام بها، مثل الصيد، ركوب الخيل، السباحة، القراءة بشغف، حب عمل الخير.
- امنح أطفالك الفرصة ليجلسوا قربك وحولك وحتى على حضنك، لا تجعلهم يرونك كبيراً جداً كالعملاق لأن ذلك يفزعهم منك.
- ‏ أدِّب اولادك بمحبة وامدحهم بصدق: لا يجب أن ينبع التأديب من الغضب أو الاحباط،‏ بل ينبغي أن يؤدب الأب أولاده لأنه مهتم بخيرهم على المدى البعيد.‏ ويشمل التأديب إسداءهم النصائح وتقويمهم وتعليمهم،‏ فضلاً عن معاقبتهم عند الحاجة.‏ إضافة الى ذلك،‏ يكون التأديب أكثر فعالية بكثير عندما يمدح الأب أولاده بانتظام.‏
- حاول الرجوع إلى البيت بعد العمل مباشرة حتى تجلس مع أطفالك وتقضي معهم وقتاً مفيداً.
كيف تظهر لأولادك أنهم مهمون في نظرك؟.‏ لا شك أنك تقوم بالكثير من أجلهم،‏ بما فيها تضحياتك في سبيل تأمين الطعام والمسكن الملائم.‏ فلو لم يكونوا قيِّمين بالنسبة إليك،‏ لما بذلت هذا الجهد.‏ ولكن إذا لم تمضِ الوقت الكافي معهم،‏ فقد يستنتجون أنك تهتم بأمور كعملك وأصدقائك وهواياتك أكثر مما تهتم بهم.‏
- احترم والديك وحافظ على زيارتهم مع أولادك بشكل منتظم وخذ أطفالك ليلعبوا معهم، لا تتحجج بالعمل والواجبات الأخرى، عندما يكبر الآباء يصبحون أكثر حساسية، وعاطفية، وأقل تقصير في حقهم يشعرهم بالإهمال.
- أحبَّ زوجتك واحترمها: لا بد أن تؤثر معاملة الأب لزوجته في الأولاد.‏ يوضح فريق من الخبراء بنمو الأولاد:‏"من أهم ما يفعله الأب لأولاده هو معاملة أمهم باحترام،‏ فالأب والأم اللذان يحترم واحدهما الآخر في ما بينهما وعلى مرأى من أولادهما أيضاً يخلقان جواً آمناً لهم".‏
- خذ الأطفال في يوم الإجازة إلى الملاهي، وحاول أن تلعب معهم ولا تقضي وقت الإجازة في النوم والراحة طوال الوقت.
- احترم شخصية ابنك ولا تحاول أن تجعله صورة منك أو صورة من أحلامك فلكل طفل قدرات ومواهب واهتمامات فعليك احترام ذلك جيداً.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

العدد الكلي: 1 (20 في الصفحة)
Hassan Shibly
منذ: الأحد, 13 آب 2017 08:59
السلام عليكم
شكرا لكم على المعلومات القيمه، هل يستطيع احد ان ينصح باسم كتاب يحتوي معلومات تفصيليه تساعد الاب / الام على انشاء وتربيه ابنائهم تربيه صحيحه سليمه، وشكرا سلفا
تحياتي


تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق