معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

العيون.. لغة بدون كلمات

Google Plus Share
Facebook Share

من أهم الأجزاء التي تُعبّر عمّا يخفيه الإنسان.. العيون هي نافذة القلب والروح.. ولغتها لا يمكن أن تخطئ.. تغنى بها الكثير من الشعراء والأدباء لمعرفتهم بأهميتها في إظهار حقيقة ما يشعر به أي شخص.. وكانت بلا منازع أقوى وسيلة اتصال بين الأشخاص.. حتى أن بعض المعالجين والأطباء صاروا يعتمدون على العيون ونظراتها لتشخيص الكثير من الأمراض النفسية والعقلية.. ترى كيف يمكن للعيون أن تتكلم؟.. وماهي أبرز حركات العيون التي تخبرنا عن حالة الأشخاص من حولنا؟..
أهمية الاتصال البصري
الاتصال البصري هو إقامة تواصل بين عينيك وعيني الشخص (أو الأشخاص) الذين تحدثهم وتتفاعل معهم. ويقول الباحثون: إنك كلما أقمت اتصالا بصرياً أفضل تركت انطباعاً إيجابياً أكبر عن نفسك، واستطعت بناء علاقة أفضل مع الشخص المقابل.
ولا أحد ينكر أهمية إقامة الاتصال البصري مع الشخص الذي نقابله؛ لأن لغة العيون من أهم لغات الجسد، وتنقل رسائل هامة عن مدى كفاءتنا الاجتماعية وثقتنا بأنفسنا. وكم سبَّب الضعف في هذه المهارة من فساد عند محاولتنا ترقية حياتنا الاجتماعية وأثرنا فيها. من ناحية ثانية فإن التواصل البصري يخبرك عن الحالة النفسية للشخص المقابل، لتعرف ما يخفيه وهل هو صادق أم كاذب في حديثه، هل هو مهتم بك حقاً أم أنه يُظهر لك عكس ما يبطن؟.. كما أن التواصل البصري هو من أهم وسائل الاستماع الجيد للآخرين، وهو بالطبع فن لا يتقنه الكثيرون.
دليل لغة العيون
لحركات العيون دلالات كثيرة.. سنحاول أن نورد لكم أهمها في السطور التالية..
1- الجزء الأهم والذي يقع عليه اهتمامنا اليوم هي حدقة العين، علينا أن نلاحظ متى تتقلص ومتى تتسع هذه الحدقة، لنعرف ما يشعر به الشخص المقابل..
- الغضب: انفعال الغضب سهل الملاحظة فالغاضب تظهر على وجهه وجسده علامات مميزة، فيحمر وجهه وتزيد سرعه تنفسه ودقات قلبه وتنقبض عضلاته، أيضاً يتقطب حاجباه، لكن ماذا إذا كان يخفي غضبه كيف نستطيع معرفة أنه غاضب؟، عن طريق حدقة عينه فهي تتقلص (تضيق) عند الغضب ومن الصعب التحكم بتغيرات حدقة العين.
- الملل والضجر: تتقلص حدقة العين (تضيق)، هل سبق لك أن لاحظت وأنت تتحدث مع شخص ما أن عيونه كانت تتجول في كل مكان فكان ينظر إلى اليمين والشمال، إلى الأعلى والأسفل، إلى كل مكان إلا إليك، هذه إشارة واضحة على شعوره بالإلهاء والضجر، وقد تعني أن الآخر يحاول البحث عن وسيلة لإخراجك من مساحتة الشخصية، مثال: إذا توجه نظر الآخر وتركيزه على الباب مثلاً قد يعني أنه يفضل التواجد في الخارج على التواجد معك.
- الكذب: تتقلص حدقة العين (تضيق)، قد لا تستطيع معرفة الكاذب من كلماته المنطوقة لأنه قد يختصرها بحرفين (لا)، لذلك عليك ملاحظة حركات جسده وعينيه، فعندما يكذب المتحدث ولا يكون صادقاً في حديثة يحاول بشتى الطرق أن يكسر الاتصال البصري بينكما كي لا يجعل عيناه تلتقي بعينيك، فتلتقي عيناه مع عينيك في ثلث الوقت فقط، أما عندما تلتقي عين الآخر مع عينيك لأكثر من ثلثي الوقت فهذا يعني:
       1- أن الآخر معجب بك أو مستمتع بما تقوله أو يجد ما تقوله مهم.
       2- أن الآخر اتخذ موقفاً سلبياً وقد يصل إلى شعوره بالعداوة نحوك.
ونفرق بين الاثنين عن طريق النظر إلى حدقة العين:
تمددت = 1 ،  تقلصت = 2
- الإعجاب: تتسع حدقة العين (تتمدد)، من السهل معرفة ما اذا كان الشخص معجب بك أو بما تقوله إذا كنت تحادثه وأنت تقابله (وجهاً لوجه) من خلال النظر إلى حدقة عينه وملاحظة تغيرها، فإذا تمددت حدقة عينه فهذا يعني أنه معجب بك مع ملاحظة أنه يمكننا الاعتماد على تفسير التغيرات في حجم حدقة العين كجزء من لغة الجسد في الأماكن المضاءة جيداً فقط، لا في الأماكن خافتة الإضاءة، فلو أخذت زوجتك مثلاً إلى مطعم فيه الإضاءة ضعيفة سترى أن حدقة عينيها تتمدد تلقائياً لتسمح بدخول المزيد من الضوء، وهذا ما يجعلك تراها أكثر جاذبية، حيث يقول العلماء بأن الحدقة المتسعة هي أكثر جاذبية وإغراء من الأخرى. هناك طريقة لإغواء الآخرين بعينيك اشتهرت باسم (نظرة الأميرة ديانا)، حيث كانت تنزل ذقنها للأسفل وتنظر بعينيها للأعلى وهذا ما جعل الرجال ينجذبون لها وهذا ما جعلها تحصل على تعاطف العامة، فهذه الوضعية تجعل العينين تظهر بشكل أكبر وتجعل الوجه يبدو أكثر طفولة وبراءة، هذا لأن الأطفال غالباً ما يكونون أقصر قامة فيكون نظرهم موجهاً للأعلى، وهذه الوضعية تحرك عاطفة الأبوة عند الرجال وتشعرهم بالحميمية نحو صاحبها.
2- أنواع النظر وزوايا التحديق:
- الزاوية الاجتماعية: تكشف التجارب أن الإنسان يحدق  خلال اللقاءات الاجتماعية في منطقة  مثلثة على وجه الآخر، وهي تقع بين العينين والفم وحوالي 90 ٪ من وقت التحديق يكون على هذه المنطقة.
- زاوية السلطة: تخيل أن لدى الآخر عين ثالثه تقع بين عينيه، تحديقك في هذه المنطقة سيرسل له إشارة بأنك حازم وجدي، ينصح بالنظر داخل هذه الزاوية في أماكن العمل، وينصح به مع من تظهر عليه علامات الغضب أو مع من يحاول التهجم عليك. بكل بساطة قم بتضييق جفونك وركز عن كثب في الشخص وانظر داخل هذه المنطقة، لا حاجة لإظهار تعبيرات عدوانية فقط، واصل النظر في هذه المنطقة من 3 إلى 5 ثوان سترسل للآخر رسالة بأنك مميز وتستحق الطاعة، إذا استمريت في النظر لفترة طويلة في هذه المنطقة سترسل للآخر رسالة بأنك عدواني، هذا ما تفعلة الحيوانات المفترسة قبل الهجوم على فرائسها.
- الزاوية الحميمية: هذه النظرة عبر العينين وتحت الذقن إلى الأجزاء السفلى من جسم الشخص، وهي منطقة مثلثة تقع بين العينين والصدر، الرجال والنساء ينظرون إلى هذه الزاوية لإظهار الاهتمام ونحن عادة ننظر بلمحات سريعة إلى الآخرين بمحيطهم الخارجي ثم ننظر في وجوههم،
أخيراً تجدر الإشارة إلى أن المرأة لديها رؤية محيطة أفضل من الرجل، فهي تستطيع النظر إلى وجهك وبنفس الوقت تستطيع رؤية جسمك، فالرؤية المحيطة عند المرأة تمتد إلى ما لا يقل عن 45 درجة في كل جانب، وفوقها وتحتها مما يعني أنها يمكن أن تكون تنظر في وجه شخص ما وفي نفس الوقت تتفقد سلعها التي اشترتها.
3- حركات العين:
حركة العين للأعلى بشكل عام ترمز إلى التفكير، ولكنها أيضاً تعني أن الشخص يتخيل ويسترجع صورة، حركة العين للجانب بمحاذاة الأذن تعني أن الشخص يسترجع صوت فكأنه يبحث في أذنه مع ملاحظة أنه إذا كان حركة العين للأعلى إلى اليسار فإن استرجاع الصورة والصوت يكون من الذاكرة. أما اذا كانت الحركة إلى اليمين فهذا يعني أن الصوت أو الصورة تخيلية (انشائية) فهو يبني صورة أو صورة من خياله ولا يسترجع من المحفوظ في الذاكرة، حركة العين للأسفل إلى جهة اليسار تعني التحدث مع الذات، حركة العين للأسفل إلى جهة اليمين تعني تذكر خبرة شعورية الوجدان (المشاعر)، حركة العين للأعلى تعني أن الشخص يفكر بتمعن فيما تقوله.
الصعوبة تكمن هنا في أن هذه الحركات تحدث في ثانية أو جزء من الثانية لذلك يصعب ملاحظتها، لكنك تستطيع ملاحظتها على نفسك وعلى الآخرين إذا كنت ملاحظاً جيداً.
لدينا حاجة غريزية لأن تطرف اعيننا او ترف (ترمش) المعدل الطبيعي هو 6 الى 10 مرات في الدقيقة ازدياد هذا العدد هو دليل جيد على الاعجاب بالآخر.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق