معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

9 نصائح تجنبك الإمساك خلال الحمل

Google Plus Share
Facebook Share

تشكو الكثير من السيدات من مشكلة الإمساك خلال فترة الحمل.. خاصة أنها مشكلة قد تستمر لما بعد الولادة.. ويجدن صعوبة في التخلص من هذه المشكلة التي تسبب لهن الكثير من الآلام.. بعضهن يجرب الأدوية والخلطات الملينة.. وأخريات يلجأن لأغذية طبيعية.. في هذا المقال سنتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث الإمساك خلال الحمل.. وأفضل الطرق للتخلص من هذه المشكلة..
ماهو الإمساك؟
هو عدم القدرة على المحافظة على حركة منتظمة لأمعاء، بحيث يحدث تغوط بشكل غير منتظم، ومن الممكن الوصول إلى مرحلة عدم القدرة على التفريغ الكامل للأمعاء. وإنتاج مادة صلبة جداً بكميات صغيرة أو قليلة جداً وهي تختلف من شخص لآخر أو من عائلة لأخرى. وبتعريف آخر يمكن القول بأنه عدم انتظام وتكرار في الخروج، صعوبة في الخروج، وإحساس في عدم تفريغ للأمعاء بشكل كامل.
أسباب الإمساك خلال الحمل
يحدث الإمساك عادة إما بسبب ضيق القناة مما يؤدي لإعاقة مرور البراز، أو نقص الماء في البراز مما يؤدي لتصلبه وصعوبة حركة الأمعاء. أما بالنسبة للحامل فيمكن إضافة أسباب أخرى للإمساك:
- ترجح بعض الدراسات، أن فترة الحمل وما تصطحبها اضطرابات من هرمونية طبيعية، وغالباً تكون ذات إفرازات زائدة في فترات الحمل، منها هرمون البروجسترون، وتعمل الهرمونات الأنثوية على ارتخاء عضلات الجسم، ومنها العضلات الموجودة فى الأمعاء، ما يؤدي إلى بطء حركة الأمعاء في دفع ما تحتويه للخروج من الجسم.
- نمو حجم الرحم وضغطه على الأمعاء المجاورة له قد يكونان سبباً في بعض حالات الإمساك، حيث يكون حجم الرحم أكبر بالمقارنة مع الشكوى من الإمساك في أوائل الحمل أو ما بعد الولادة.
- نوع التغذية خلال فترة الحمل، فكثير من الحوامل تهتم غالباً بكم الطعام وليس نوعيته، فتقوم باختيار أطعمة مليئة تؤدي لحدوث الإمساك. كما أن النساء اللواتي يعانين من الغثيان الصباحي قد لا تكون لديهن القدرة على تناول الطعام بشكل جيد مما يسبب لهن الإمساك.
- إذا كنت تعانين من متلازمة القولون العصبي  (IBS)يمكن عندها أن يتناوب الإمساك مع الإسهال.
- قد تؤدي بعض أنواع أقراص الحديد المكمّلة إلى جعل الإمساك أسوأ. كما أن عدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم قد يجعل أجهزة جسمك ككل تعمل ببطء.
مضاعفات الإمساك
إن عدم الاهتمام بهذه المشكلة وإهمالها يؤدي للإصابة بمضاعفات كثيرة نذكر منها:
1- البواسير: والتي تسبب:
-    حكة في منطقة الشرج.
-    انتفاخ وألم في المنطقة.
-    أحياناً نزف دموي من المنطقة.
2- تجمع البراز في المستقيم مما يودي إلى كتلة كبيرة من البراز في المستقيم وهذة الكتلة عادة ما تكون شديدة الصلابة، ومن الممكن أن يسبب :
-    انتفاخ في المستقيم.
-    فقدان الإحساس بالمنطقة.
-    نزف دموي من المنطقة.
-    عدم القدرة على التحكم بالبراز.
-    تهبيطة في منطقة المستقيم.
نصائح لتجنب الإمساك خلال الحمل
رغم كل ما ذكرناه من أسباب تؤدي لحدوث الإمساك فإن هذا لا يعني أن الإمساك سيستمر حتماً طوال فترة الحمل، فهناك عدة طرق تجنبك حدوثه واستمراره..
1- تناول الأغذية الغنية بالألياف مثل الخضار(البروكولي، البازلاء والفاصوليا الخضراء)، الفاكهة (الفريز)، النخالة وهي قشرة الحنطة (الموجودة في الأسواق تحت مسمى خبز النخالة أو خبز الردة)، والعصائر التي تحتوي على قشرة الفاكهة. وابدئي وجبتك دائماً بالسلطة أو الفاكهة.
2- تناول خمس وجبات صغيرة خلال اليوم بدلاً من ثلاث وجبات رئيسية، فذلك يساعد الجهاز الهضمي على هضم الغذاء والتخلص من الفضلات.
3- الإكثار من شرب الماء بمعدل من 6 إلى 8 أكواب يومياً. وينصح بوضع شريحة من الليمون في كأس من الماء الدافئ وتناولها في بداية النهار.
4- تناول الحديد يزيد من الإمساك، لذا يجب استشارة الطبيب بغرض الاستغناء عنه إن أمكن.
5- ممارسة التمارين الرياضية المخصصة للحامل، كالمشي والسباحة. وينصح الأطباء بالمشي حتى إذا كان لمدة 10دقائق يومياً فقط.
6- إعطاء وقت لدخول الحمام، خاصة بعد الطعام، فالجسم يتخلص من الفضلات بعد الطعام.
7-  استخدام المسهلات يؤدي إلى شعور قصير بالارتياح، ومن الأفضل تجنبها لما لها من أضرار على الحمل والجنين.
8- العلاج بالروائح العطرية: حيث يمكن إضافة 3-4 قطرات من الزيوت الأساسية مثل زيت البرتقال الحلو، أو الليمون الحامض، أو الليمون الأخضر (الليم)، أو الجريب فروت، أو البرجموت مع ملعقة صغيرة من الزيوت الناقل (مثل زيت اللوز الحلو أو زيت بذور العنب) إلى ماء الحمام الخاص بك، والاسترخاء في الماء الدافئ لفترة من الوقت. يمكنك أيضاً استخدام الكثير من رغوة الصابون لتدليك بطنك بلطف باتجاه عقارب الساعة. مع ذلك، تجنب التدليك بشدة، خاصة إذا كان لديك أي إنذار بحدوث نزيف أو ولادة مبكرة، أو إذا كان لديك انخفاض أو هبوط المشيمة.
9- تناول كوب من اللبن يومياً قبل النوم، فهو يساعد على سهولة هضم الطعام وتسهيل حركة الأمعاء، ويمكن تناول اللبن بمفرده أو إضافة قطع الفاكهة الطازجة مثل الخوخ والتفاح والفريز لتكون وجبة عشاء غنية بالفيتامينات الضرورية وأيضاً تريحك من إمساك الحمل المتكرر.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق