معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

7 عادات تميز الأذكياء عاطفياً

Google Plus Share
Facebook Share

الإنسان الذكي هو الذي يعرف كيف يوجه الأمور بالطريقة التي يريدها.. ويعرف كيف يتعامل مع الأشخاص ويدير الحوار بالشكل الأفضل.. يكتسب المعلومات ويحللها ويعرف كيف يستفيد منها بالطريقة الأمثل في تعامله مع نفسه ومع الآخرين.. أما الذكي عاطفياً فهو الشخص الذي يعرف كيف يتحكم بمشاعره..وماهي المشاعر التي يجب أن يظهرها في الوقت المناسب.. بالأسلوب المناسب.. وللشخص المناسب.. وبشكل عام فإن جميع الأذكياء عاطفياً يرتبطون بمجموعة من السلوكيات والعادات التي يتميزهم عن غيرهم من الأشخاص.. ويمتلكون مهارات لا نجدها عن غيرهم.. وفي هذا المقال سنسلط الضوء على مجموعة من العادات التي يتميز بها الأذكياء عاطفياً في تعاملهم من غيرهم من الأشخاص.. والتي يمكن القول أنها تحولت لعادات يومية يقومون بها..
1- الانتباه للمشاعر
عالم النفس والمؤلف «دانيال جولمان» عرف الوعي الذاتي بأنه واحدة من العناصر الرئيسية للذكاء العاطفي، ويتضمن الوعي الذاتي القدرة على إدراك الأمزجة، والعواطف، والمشاعر.
ويتضمن جزءاً من الوعي الذاتي أيضاً، إدراك كيفية تأثير مشاعرك وأمزجتك على الآخرين، هذه القدرة لمراقبة حالاتك العاطفية هي مطلب أساسي للذكاء العاطفي.
2- فهم مشاعر الآخرين
التعاطف هو عنصر رئيسي آخر للذكاء العاطفي لدى جولمان، وهو يتضمن القدرة على فهم مشاعر الآخرين. ولكي تتفاعل مع الآخرين في مجالات الحياة المتعددة، مثل العمل أو المدرسة، تحتاج القدرة على معرفهم مشاعرهم، فإذا كان زميلك في العمل يشعر بالضيق أو الإحباط، فمعرفة شعوره بإمكانه منحك فكرة أفضل بكثير لكيفية الرد.
3- القدرة على ضبط المشاعر
الضبط الذاتي هو أمر محوري للغاية للذكاء العاطفي. إن فهم مشاعركم أمر رائع، ولكن غير مفيد إذا لم تتمكن من الاستفادة من هذه المعرفة.
الأذكياء عاطفياً يفكرون قبل إظهار مشاعرهم، وهم منسجمون مع شعورهم، ولكنهم لا يتركون مشاعرهم تتحكم في حياتهم.
4- الدوافع
الأذكياء عاطفياً مندفعون لتحقيق أهدافهم، وقادرون على تنظيم سلوكهم ومشاعرهم لتحقيق نجاح طويل الأجل. ربما يقلقون بشأن إجراء تغير في حياتهم، ولكنهم يعلمون أن إدارة هذا الخوف مهم، ومع اتخاذ قفزة، وإجراء التغير، يعلمون أن حياتهم قد تصبح أفضل، ويتقدمون خطوة نحو تحقيق أهدافهم.
5- امتلاك مهارات اجتماعية رائعة
الأذكياء عاطفياً يميلون أيضاً لامتلاك مهارات اجتماعية قوية، ويعود ذلك جزئياً ربما إلى تفهمهم البالغ لمشاعرهم ومشاعر الآخرين. إنهم يعلمون كيفية التعامل مع الناس بشكل فعال، والمحافظة على علاقات اجتماعية صحية، ويساعدون من حولهم على تحقيق النجاح.
6- العزم والقدرة على مناقشة المشاعر مع الآخرين
الأشخاص بعض الأوقات يتعاطفون وينسجمون مع مشاعرهم، ولكن يكافحون من أجل مشاركة هذه المشاعر مع الآخرين. الأذكياء عاطفياً لا يفهمون المشاعر فقط، وإنما يعرفون كيفية التعبير عن مشاعرهم بشكل مناسب.
ماذا تعني "بشكل مناسب"؟. . تخيل، على سبيل المثال، أنك قضيت يوماً سيئاً في العمل.. أنت متعب ومحبط وغاضب بشأن أمور حدثت في اجتماع هام. إن التعبير غير المناسب عن مشاعرك ربما يتضمن الذهاب للمنزل والدخول مع شريك حياتك أو إرسال بريداً إلكترونياً سيئاً لرئيسك في العمل.
أما رد الفعل العاطفي الأكثر ملاءمة سيكون مناقشة إحباطك مع شريك حياتك، والإفراج عن بعض التوتر من خلال الذهاب لممارسة رياضة العدو، والتفكير في خطة ليصبح اليوم التالي أفضل من السابق.
7- القدرة على تحديد الأسباب الكامنة وراء المشاعر بشكل صحيح
تخيل أنك محبط وغاضب من زميلك في العمل، عندما تقيّم مشاعرك، حلّل الأسباب الحقيقية وراء شعورك بالحزن. هل أنت غاضب من تصرفات زميلك، أم هل ينبع غضبك من إحباطات وضغط كامن من رئيسك الذي يضع عمل ومسئولية كبيرة للغاية على كتفيك؟.
الأذكياء عاطفياً قادرون على النظر إلى الوضع والتحديد بشكل صحيح المصدر الحقيقي لمشاعرهم، في البداية ربما يبدو هذا مهمة سهلة، ولكن الحقيقة أن حياتنا العاطفية بإمكانها أن تكون معقدة وفوضوية.
إن تحديد المصدر الصحيح لمشاعرك بإمكانه أن يكون خادعاً عندما تتعامل مع مشاعر قوية مثل الحب والغضب.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق