معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

نصائح بسيطة لقياس درجة حرارة طفلك

Google Plus Share
Facebook Share

كثير من الرضع يواجهون مشكلات صحية بعد ولادتهم.. وربما لا نبالغ إن قلنا أن ارتفاع الحرارة من أكثر المشكلات التي يواجهها الرضع ويخافها الأهل.. وذلك كونها تأتي ملازمة لأمراض عديدة.. وما يحصل أن الكثير من الأمهات يواجهن صعوبة في قياس درجة حرارة الطفل.. خاصة حديث الولادة.. والكثير من الأمهات أيضاً لا تعرف الفرق بين مقاييس الحرارة المختلفة.. وأي مقياس هو الأفضل والذي يعطي درجة أكثر دقة.. لذا سنتوجه في هذا المقال إلى كل الأمهات.. لنعطي بعض النصائح والمعلومات حول مقاييس الحرارة وأفضل الطرق لقياس درجة حرارة الأطفال..
درجة حرارة الطفل الطبيعية
تبلغ درجة حرارة الأطفال الطبيعية حوالي 36.4° (97.4° فهرنهايت)، ولكنها تختلف قليلاً من طفل إلى آخر. كما تختلف حسب مكان قياس حرارة الطفل، فمثلاً تعتبر درجة الحرارة الشرجية الطبيعية 38.9 أو أقل، درجة الحرارة الفمية الطبيعية 37.3. ويجب على كل أم أن تعرف درجة الحرارة الطبيعية لطفلها كون هذا يساعدها على معرفة مدى حاجتها لاستدعاء الطبيب ومتى يلزم الأمر لذلك.
مقاييس الحرارة المختلفة
تتوافر في الصيدليات العديد من مقاييس الحرارة، وتختلف فيما بينها بعدة أمور.. لكن ومن وجهة نظر مثالية، للحصول على قراءة سريعة ودقيقة لدرجة حرارة طفلك فأنت بحاجة لميزان حرارة رقمي.
1- الزجاجي الزئبقي: له شكلين طرف رفيع للقياس الفمي والآخر له طرف دائري للقياس الشرجي. لاستخدامه قومي بهز الترمومتر حتى يرجع الزئبق إلى أقل من 37 درجة مئوية، ثم ضعيه في المكان المناسب وذلك حسب عمر الطفل. من ميزاته أن رخيص ودقيق، لكن أبرز عيوبه أنه غير سهل القراءة لمن هو ليس معتاداً عليه، كما يخشى أن ينكسر، وهو أيضاً غير مناسب للرضع.
2- الأذني أو الطبلي: لاستخدامه قومي بوضعه في فتحة الأذن دون أن تدخليه لمسافة طويلة بقدر ما يسمح به طوله، اتركيه ثوانٍ إلى أن تسمعي صوت صافرة بسيطة ثم اخرجيه واقرأي الرقم. من ميزات هذا المقياس أنه مناسب جداً للرضع ويمكن استخدامه وهو نائم، كما أنه متوفر في العديد من الصيدليات مثل الترمومتر الزئبقي، ويستخدم العديد من المستشفيات والعيادات الطبية وفي المنازل خاصة للرضع، ويعتبر دقيق القياس. أما عيبه الوحيد أنه غالي الثمن.
3- الرقمي: هو مقياس أشبه بمقياس الزئبق في استخدامه في الفم أو في الشرج أو تحت الإبط وأشبه بمقياس الأذن في أن له شاشة رقمية. من ميزاته أنه متوسط السعر كما أنه مناسب لمن لا يستطيع قراءة الزئبقي. وعيبه الوحيد أنه غير مناسب للرضع.
حالات يجب مراعاتها
قبل قياس درجة حرارة طفلك عليك أن تعرف أن هناك الكثير من الأمور التي يجب الانتباه لها، فهي قد تغير حرارة الطفل قليلاً، منها مثلاً إذا كان الطفل:
- ملفوف بشدة في بطانية
- في غرفة دافئة جداً
- نشيط جداً
- يحضن زجاجة ماء ساخن
- يرتدي الكثير من الملابس
في مثل هذه الحال يجب ترك الطفل حتى يبرد لبضع دقائق (من دون أن يبرد جداً أو يرتجف)، ثم القيام بقياس  درجة حرارته مرة أخرى لمعرفة ما إذا كان هناك أي تغيير.
نصائح عامة
- عند قياس درجة حرارة طفلك عن طريق الفم، لا تقم بذلك إلا بعد على الأقل 20 دقيقة من تناول الطفل لشراب ساخن أو بارد.
- إن كنت تستخدم المقياس الزئبقي، فخصص واحداً للفم وآخر للشرج ويفضل شراء كل بشكله أو تمييزهما وعدم استخدام أحدهما مع الآخر إلا لضرورة قصوى.
- يجب تطهير الموازين الزئبقية بالماء الدافئ والصابون ثم الكحول جيداً قبل استخدامها.
- انتبه جيداً عند قياس درجة الحرارة عن طريق الفم إن كنت تستخدم المقياس الزئبقي لعدم كسره في فم الصغير، ويفضل عدم قياس درجة حرارة الرضع عن طريق الفم لأنك لن تستطيع التحكم في إغلاق فمه بالطريقة المناسبة. في عمر الرضع يفضل الشرج أو مقياس الأذن أو المقياس الرقمي على الجلد.
- في غير المرض قم بقياس درجة حرارة جسم طفلك لتعرف درجة حرارته الطبيعية لأنها تختلف من طفل لآخر وبالتالي لتعرف مقدار ما تزيد في حالة المرض.
- في حال قياس درجة الحرارة عن طريق الشرج قم بتثبيت الصغير جيداً حتى لا يتحرك وينكسر فالزئبق سام.
- في حالة الأطفال الأكبر عمراً يمكن أيضاً القياس عن طريق الإبط والفم.
- قياس درجة الحرارة من فتحة الشرج هو أدق أنواع القياس، كما أن قياسها من الفم يكون دقيقاً إذا تم إجراؤه بصورة صحيحة. أما قياسها من الإبط فهو أقلها دقة ولكنه أفضل من عدم قياس الحرارة على الإطلاق.
- يفضل القياس الشرجي للأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمسة أعوام.
- بالنسبة لطريقة القياس الشرجي، قم بتنويم صغيرك على بطنه ثم ضع قليل من الفازلين على فتحة الشرج ثم ضع الترمومتر. انتبه جيداً ولا تدخله بقوة أو بمسافة طويلة حتى لا تتسبب في ثقب الأمعاء. اتركه لدقيقتين ثم اخرجه واقرأ الرقم.
- بالنسبة للقياس الفموي، ضع طرف الترمومتر أسفل اللسان من الجانب. واطلب من الصغير إغلاق الفم بالشفتين وليس بالأسنان حتى لا ينكسر مع متابعة التنفس من الفم حتى لا يشعر بالاختناق. لذلك لا يجب استخدامها للأقل من 5 سنوات حتى يستطيع فهم توجيهاتك. اترك الترمومتر لمدة 3 دقائق.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق