معلومات مفيدة لحياتك اليومبة

طريقة جلوسك تخبرك عن شخصيتك

Google Plus Share
Facebook Share

لكل إنسان شخصيته المختلفة والتي تميزه عن غيره.. وقد يشترك العديد من الأشخاص لغة واحدة أو لهجة واحدة لكنهم بكل تأكيد يختلفون في شخصياتهم وطريقة تفكيرهم... وما يساعد على معرفة شخصية كل فرد لغة الجسد.. وهي اللغة التي كما ذكرنا تتمثل في حركات الشخص.. نظراته.. طريقة حديثه.. طريقة مشيته.. فكلها أمور تكشف الطباع والشخصيات التي لا يمكن إخفاؤها..
تعرّف على شخصيتك
أثبتت العديد من الدراسات والتجارب والملاحظات الميدانية أن طريقة جلوس الشخص تُعبّر بشكل أو بآخر عن شخصيته وتظهر الكثير من صفاته الشخصية وحالته النفسية مهما حاول أن يخفيها..
1- الجلوس على حافة الكرسي: إذا كنت ممن يفضلون الجلوس على حافة الكرسي وإسناد مؤخرته بشكل خفيف على طرف الكرسي فأنت شخص متوتر، قلق، مضطرب، متسرع أحياناً، تفكر بأكثر من شيء في نفس الوقت لكن لا تستطيع جمع أفكارك والتعبير عن رأيك بصراحة، ما يدل على أنك متردد وهذا ما قد يسبب لك الغضب أحياناً.
2- الجلسة المسترخية: وهي جلسة غير رسمية يجلسها الشخص في بيته أو أي مكان يرتاح به، حيث يغوص الشخص في كرسيه وهو في حالة استرخاء كامل، ما يدل على أن حالته النفسية مستقرة وبأنه مرتاح نفسياً، وغالباً ما تكون هذه الحالة مؤقتة. وقد تدل هذه الحالة على ثقة الشخص الزائدة بنفسه.
3- الجلسة المنبطحة أو التمدد: وهي الجلسة التي يلقي بها الشخص بجسده على الكرسي وكأنه قد أنهى للتو جلسة مصارعة. ومن صفات هذا الشخص أنه جاد ويحترم نفسه جداً وفخور بما يقوم به ويثق بنفسه لكن دون غرور، كما أنه ثابت في تعامله وقرارته ويضع شروطاً محددة ليتعامل بها مع الآخرين ويحترم تلك الشروط. يتميز هذا الشخص أيضاً بالتفرد والذاتية التي قد تصل حد التقوقع على نفسه، لكن ما يعيبه قله اهتمامه بغيره.
4- جلسة الظهر المستقيم: وهي جلسة الضباط العسكريين والرياضيين، وتدل على أن هذا الشخص حازم، جدي، ويتصف بالحسم والقدرة على اتخاذ القرار الحازم في الوقت المناسب. كما أنه شخص دقيق الملاحظة ولديه الاستعداد لتقديم تضحيات مختلفة شرط أن يعترف من حوله بتضحياته ويقدرونها. وهو شخص مستعد أن يضحي بكل ما يملك من أجل ما يؤمن به.
5- الجلسة التقليدية (الساقين الملتفتين): حيث يجلس الشخص على الكرسي ويكون فارداً ظهره أو يحنيه بشكل بسيط، ويلف إحدى القدمين على الأخرى. وتعكس هذه الجلسة حالة الشخص الرومانسية والعاطفية، وقد يكون الشخص يعيش حالة حب حالياً. ويتميز هذا الشخص بأنه يفكر ويتعامل ويحكم على الأمور وعلى الآخرين بحدسه وحاسته السادسة أكثر من قدراته الذهنية وعقله الواعي.
6- الجلسة المائلة: حيث يجلس الشخص مائلاً على أحد جانبي الكرسي وغير مستقيم الظهر. ويتميز هذا الشخص بأنه متهور ومتشوق للمغامرة والاندفاع، يحب خوض المخاطر ولا يرضى بالسهل أبداً، وتستفزه التحديات لتخرج كل طاقاته، يسعى للتفوق والنجاح دوماً.
7- جلسة الساقين المتعاكستين: وهي الجلسة التي يشبك فيها الشخص إحدى قدميه في الأخرى أثناء جلوسه على الكرسي. ويتصف هذا الشخص بالشك بكل من حوله وفي حالة استعداد دائم لإعادة النظر في ما يسمعه واكتشاف الأشياء من حوله. وهو أيضاً شخص حساس ومتأهب لاختيار الكلمات وقول الكلمة المناسبة في الوقت المناسب.
8- جلسة الأقدام الثابتة: أو جلسة الانتظار بحيث يجلس الشخص وقدماه ثابتتان ومستقيمتان فوق بشكل صلب فوق الأرض. يتصف صاحب هذه الجلسة بالهدوء والاطمئنان والثبات والصلابة في مواجهة المواقف الصعبة، وهو أيضاً شخص عملي ومنظم وصاحب شخصية مستقلة.
9- جلسة الأقدام المتباعدة: وهي جلسة الهيمنة والسيطرة وفرض السيادة على الآخرين. وهذا الشخص يتميز بأنه قوي ولديه ميل فطري للسيطرة على الغير والهيمنة على الحديث الدائر حتى لو لم يكن طرفاً به أصلاً.
10- جلسة الأقدام المرتدة: بحيث يجلس الشخص ويحرك ساقيه بتوتر وانفعال وعنف، وقد يبدل في الحركات بين لحظة وأخرى. وتعكس هذه الجلسة شخصية متوترة ونافذة الصبر وتريد إنجاز الأمور بسرعة، كما أنه شخص عملي ومكافح وصاحب مشاريع مستمرة وتفكير دائم.


تعليقات

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

لا يوجد حالياً أي تعليق, كن الأول بالتعليق



تعليقك هنا

هنا تضع الإدارة وصفاً ما

* البريد الإلكتروني
* الاسم الكامل
تعليقك
* كود التحقق